فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Zayta - زيتا : ترانيم

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى زيتا
כדי לתרגם עברית
مشاركة الزيتاوي في تاريخ 13 كانون ثاني، 2008
إذا لم تعلم أين تذهب , فكل الطرق تفي بالغرض

يوجد دائماً من هو أشقى منك , فابتسم

يظل الرجل طفلاً , حتى تموت أمه , فإذا ماتت ، شاخ فجأة

عندما تحب عدوك , يحس بتفاهته

إذا طعنت من الخلف , فاعلم أنك في المقدمة



الكلام اللين يغلب الحق البين

كلنا كالقمر .. له جانب مظلم

لا تتحدى إنساناً ليس لديه ما يخسره

العين التي لا تبكي , لا تبصر في الواقع شيئاً

المهزوم إذا ابتسم , افقد المنتصر لذة الفوز



لا خير في يمنى بغير يسار

الجزع عند المصيبة , مصيبة أخرى

الابتسامة كلمة معروفه من غير حروف

اعمل على أن يحبك الناس عندما تغادر منصبك , كما يحبونك عندما تتسلمه

لا تطعن في ذوق زوجتك , فقد اختارتك أولا



لن تستطيع أن تمنع طيور الهم أن تحلق فوق رأسك
و لكنك تستطيع أن تمنعها أن تعشش في رأسك

تصادق مع الذئاب ... على أن يكون فأسك مستعداً

ذوو النفوس الدنيئة , يجدون اللذة في التفتيش عن أخطاء العظماء

إنك تخطو نحو الشيخوخة يوماً مقابل كل دقيقة من الغضب

كن صديقاً , ولا تطمع أن يكون لك صديق

إن بعض القول فن .. فاجعل الإصغاء فناً



الذي يولد يزحف , لا يستطيع أن يطير

اللسان الطويل دلالة على اليد القصيرة

نحن نحب الماضي لأنه ذهب . ولو عاد لكرهناه

من علت همته , طال همه

من العظماء من يشعر المرء بحضرته أنه صغير
ولكن العظيم بحق هو من يُشعر الجميع في حضرته بأنهم عظماء



من يطارد عصفورين يفقدهما جميعاً

المرأة هي نصف المجتمع وهي التي تلد و تربي النصف الآخر

لكل كلمة أذن , ولعل أذنك ليست لكلماتي , فلا تتهمني بالغموض

كلما ارتفع الإنسان , تكاثفت حوله الغيوم والمحن

لا تجادل الأحمق , فقد يخطئ الناس في التفريق بينكما



الفشل في التخطيط يقود إلى التخطيط للفشل

قد يجد الجبان 36 حلاً لمشكلته ولكن لا يعجبه سوى حل واحد منها وهو .. الفرار

شق طريقك بابتسامتك خير لك من أن تشقها بسيفك

من أطاع الواشي ضيَع الصديق

أن تكون فرداً في جماعة الأسود خير لك من أن تكون قائداً للنعام

لا تستحِ من إعطاء القليل فإن الحرمان اقل منه




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك