فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Zayta - زيتا : مهداه الى أمهات شهداء قرية زيتا في ذكرى استشهادهم 7/5/2008

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى زيتا
כדי לתרגם עברית
مشاركة الزيتاوي في تاريخ 21 نيسان، 2008
قسما بأن الدم يا بني يغلي كاللهب .. وبأن روح الثأر في دمي تراتيل وإعصار على مر الزمن .... قسما بأنك لم تمت .. ما زلت في كل الحنايا ساكنا كل الصدور.. حطمت كل قيودهم...أرعبتهم ..لم يبق فيهم سافل الا ارتجف....ولكن ...
... ولكنك ارتجلت عن صهوة جوادك بعد ان أثخنوك جراحا ... ارتحلت لتكتحل عيون الأرض بروحك الصافيه ... وتضمك الى صدرها المثقل بالحزن والألم ... ليهدأ النبض الصاخب مرة واحدة . ويترك دمعة حارقة تتأرجح في عيون الواقفين خلف حواجر الألم والحزن ....



حي انت يا بني .. حي أنت يا شهيد وقريب ... وتعيش في صمت دماءنا الغاضبة .. لن يطاردوك بعد اليوم ..فمسكنك القلوب الدامعة .. حي أنت يا شهيد وقريب.. أكاد أشعر بنبضك يروي ظمأ قلبي بدم الشهادة وعشقها....أكاد أشعر بأنفاسك الدافئة تلفحني.. تدغدغني ..تبث حبك لي
آه . من قسوة الزمن ..

الشهيد الشهيد ... لقد خطفك القدر الى الأبد .. خطفك في وقت نحتاج اليك فيه ..نحتاج الى جهادك وعطفك وحبك ورضاك وكلماتك الرائعة ....اااااااااه كم نشتاق اليك ...أبعدتك عنا يد المنون .... نحن اليك ..الى قلبك الحنون ... وهمسك الدافئ ... وعينيـك الجميلتين البراقتين ...الى يديك المكفنتين بالرقة والحنان ...أحن الى صوتك..ضحكتك .. حبك الأبدي...



أوترحل يا بني ..هكذا ..دون وداع ...أوترحل عادت دمعتنا تجري في مجرى الأحزان ؟؟ أوترحل... وقلوب أحبتك حيرى ..اااااااااه كم كنت اتمنى رؤيتك لأأخر مرة .. أن اودعك...أقبلك ... ياا ربي .. حتى هذا حرموني منه...لماذاا؟؟ أي ذنب اقترفته ؟؟ أأحرم من إلقاء نظرة الوداع الأخيرة ..أأحرم من لمس وجنتك الطاهره.. من طبع قبلتي الأخيرة ..... من ...من...من.. أأحرم من أن أقول لك مرة واحدة فقط ودااااعااااا ؟؟؟


وتسير الجنازة حزينة ..وأنا خلف أسوار المعتقل ... أبث أشجاني وحزني ..أبعث لجسدك الطاهر قبلتي...لعل النسيم يحث الخطى ليوصلها قبل فوات الأوان .... آآآآه ما أصعبها من لحظات ... ما كان لي غير البكاء .. وقلب أدماه الفراق ... أبث اشتياقي للسماء...أبثها بين سطور زماني.. وسط بحر دموعي المهراقة...أبثها الى شمس قطفت من زنبق عينـيـك الرائعتين صفاها ومداها ...



أبني العزيز
كم في فؤادي طعنة غارت الى حد الممات وما بكيت ..ما بال دمعتي التي عانت من اليتمان ...ما بالها تسيل الآن ؟؟؟
الآن قلبي قد هوا في عمقه ... أفلوعة هزت فؤادي واشتياق ؟؟ أم أنه ألم الفراق ؟؟ كفي دموعك يا عيوني ... هم يرتقون الى عرائسهم هناك ...وساحة العرس الجنان .... تغرورق العينان دمعا ..لكن دمعتي الوحيدة سوف تجري في الوريد ..هي دمعة الحزن المكفن بالنشيد ...هي دمعة تأبى البقاء .. وترتحل.. صوب فجر من جديد ..



أبني الغالي : ها قد رحلت .. وفي فؤادي من عيونك ألف ذكرى ....يجتاحني منها هواك.. فأنحني حزنا وقهرا ... ها قد رحلت ..فكيف لي أن لا أفجر ما كتبت لأملأ الآفاق شعرا .....
يا زيتا الحبيبة : هم قتلوه وكان مشغولا بحبك هائما قلبا وفكرا .... هم قيدوه الى السجون وفي السجون وأشربوه الكأس مرا ...
قالو له دع قيدها ..دع سحر عينيها وغادر ... ما درو أنه قد كان في عينـيـك حرا ...
قالو له ..هذي قصور الطامحين فخلها .. لا يشغلنك حبها ... يا ليتهم ... يا ليتهم تركو القصور لنفسهم وبنو لأجله من صخور القدس قبراا ...




أبني العزيز : لن أبكي بعد اليوم .. فالشهداء لا يبكى عليهم ...شهداؤنا راياتنا فليرتفع منها مئات .. بل ألوف.. لا ضير ..فالشهداء قنطرة الحياة الى الخلود ... وهمو إذا ما أجدبت أرواحنا سالو ندى...وحمو نضارة عشبنا من صفرة الزمن العقيم ... يا سادتي الشهداء .... هذا عهدنا... أن نمتطي ذات الصهيل .. ولا نفك لجام خيل الله قبل بلوغنا الفتح العظيم ....


أبني العزيز : ..أعدك .. لن تغيب كلماتك الأخيرة عن ذهني ما حييت ....رحمك الله ورحم جميع شهداء فلسطين الأبرار ....
وداعا يا بني .. وداعا .. وأسأله تعالى أن يجمعنا بك في جنان النعيم ..إنه سميع مجيب الدعاء .




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك