فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
'Abwein/'Ibwein - عبوين : حذاء المجد - حمام الأشقر

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى عبوين
כדי לתרגם עברית
مشاركة Hamam في تاريخ 24 كنون أول، 2008
حذاء المجد
*************
للكاتب:حمام الأشقر

حذاؤك زيدي لم يكن للناس منتظر = ففعلك هذا كان للناس من عرب أجمل الخبر
فكيف وانت الذي اعطى للكون عبرة = وصفعت وجه الظلم الخسيس حذاؤك لاالحجر
حذاؤك زيدي وإن قلّ بالسعر تكلفة = فلنا سعره ذهب خالص وأغلى من الـدرر
انت المليك الحرّ فوق الملوك قاطبة= وحذاؤك تاج الكرامة فوق الرؤوس والأسر
انت الذي أعطيت للأحرار سامي المثل= وللملوك الجبن والعار قدر الكرامة مظهر
فتاجك زيدي لا برخص الكلام مرصّع = لكن تاجك فوق تيجان الملوك مزدهر
انت العظيم الذي ضحى غاليا بنعاله = ليصفع مجرماأهان الشعوب بأنف المزدر
فمن من أبناء الملوك بني يعرب = أجاز لنفسه يوما قول حق أمام هذاالمفتر
فبنيت للنفس بالتاريخ برجا شامخا = وصنعت أنت النصرعلامة فوق راس المتكبر
بالأمس كنت نسي ونكر أمام جيوشهم = واليوم أضحيت فخر لكل منتظر ولكل منتصر
لا بالحذاء ينصرالحق أويؤخذلصاحبه = ولكن الحق يؤخذ بالشجاعة والإقدام والعبر
خسىءالمليك الذي ديست لجبن كرامته = ولم يصدر أمام الظلم همساواحدا او ينذر
ليت الملوك الجبن كانوا بمثلك جرأة = لما ضاعت القدس منا ولا أضحت مجرد الخبر
ليت الجيوش التي كانت وحوش مدجنة = لقتل الناس أشكالا ورميها أحياء بالحفر
ليت الجيوش التي كانت سجونهامعبئة = بأرتال الضحايا شبابا شيوخا بلا ذنب يذكر
ليت الجيوش التي خاضت بذلّ معاركها = على الأعداء لم تكن لنا وصمةالعار تقهقر
ليت الرجال فينا كلهم زيدي ومنتظر= لماكان طغاتناتدوس رقابنابالمنشار لا حجر
ليت الرجال فيناكلهم زيدي ومنتظر = لرمي حذائناالبالي بوجه الحاكم المتجبّر
ليت الرجال فيناكلهم زيدي ومنتظر = لما كانت حريمناتعاني المذلّة بالمعبر
************
**********
حمــام الأشقـر




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك