فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
'Abwein/'Ibwein - عبوين : قا فـلـة الحرية - حمام الأشقر

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى عبوين
כדי לתרגם עברית
مشاركة Hamam في تاريخ 3 حزيران، 2010
قافلة الحريــّة
******************
للكاتب: حمام الأشقر

بالأمس قامت بعرض البحر مجزرة = ما بين وحش كاسر ضدّ بضع من البشر
بالأمس جاءت وحوش الغدرقاصدة = لطمس الحق جهرا ورمي الحق بالحفر
وحوش إسمهاالصهيون للقتل جائعة= وقلب المعاني عكسهاعن النفع والضرر
وحوش إسمهاالصهيون للخلق كارهة = لكل مخلوق غيرها حتى الرضيع الأصغر
صهيون هاجت بعرض البحرأفواج مدججة= بأعتى السلاح ضراوة ولنا كي تقهر
صهيون خابت أمانيك كسر رماحنا = وسهامناكانت لجندك رميا صائباوتدمر
صهيون إن كنت يومامن الأيام منتصر= لجبن ملوكناوغدرالخيانة ما كنت منتصر
صهيون لا تحسبنّ الغرور باق لصاحبه= فموتك جاهز نصر لناكضوء الشمس والقمر
فالمجدللأحرار شبابناسيوف مشرّعة = لقطع رقاب الجبن من عرب ورميهابالحفر
سيوف الحق والعدل جاءت لنصرتنا= من الشرق والغرب جاء ت البدو والحضر
شافيزهوغو والأحمدالنجّادجاؤا لنا = خلف المجاهدأردوغان ليعطوا أجمل العبر
وكذاالأميرالمفدّى بينناولنارائد = صلاح النفس والإيمان حرّ وبه نحن نفتخر
جنودالحق جاؤا من كلّ حدب وصوب = لنصرة المظلوم بالصدر لا بقنبلةولا حجر
أخي شهيدالبحرياإبن قافلة الأسى = قسمالا فلن ننساك دهرا ومهما طال أو قصر
أخي أناإن حزنت ودمع العين أذرفه= لأني خسرت لقاك بضمّ الصدر فيك أفتخر
أخي شهيدالعلا دعائي لربّي فيك رحمة = وأرجو لقاك بجنّةالخلد وعـد الله منتظر
وأنتم جنودالخزي والعار من عرب = حماةالقصور لجائع لقمة ومن جوع يتضور
ماذاعن الردّ للربّ يوم لا ينفع درهم= ولا نيشان الجبانةزخرفا فوق صدر مظهر
فالقدس ضاعت وربّي لجبن جيوشكم = وغزة الحمراء ضاعت بظلم ظالم متجبّر
عباس ثب لرشدك لاتثرغضبة قاهر = فربّ البريةلا يعفو ويهمل ظالما متكبّر




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك