فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين  خرائط 
القائمة الصراع للميتدئين دليل العودة صور
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا

عنبتا: تشييع جثمان المناضل وحيد الحمد الله في عنبتا

مشاركة ابو المجاهد في تاريخ 1 كانون ثاني، 2011

صورة لبلدة عنبتا - فلسطين: : صورة من مبنى مكتبة عنبتا، تطل على الشارع الرئيسي المار من امام البلدية أنقر الصورة للمزيد من المعلومات عن البلدة
تشييع جثمان المناضل وحيد الحمد الله في عنبتا
الثلاثاء ديسمبر 28 2010
طولكرم – - شيع الى مثواه الاخير عصر الاثنين بمراسم رسمية وعسكرية جثمان المرحوم وحيد الحمد الله رئيس بلدية عنبتا السابق وعضو لجنة التوجيه الوطني ولجنة الدفاع عن الاراضي وعضو المجلس الوطني الفلسطيني وعضو مجلس امناء جامعة النجاح الوطنية بنابلس والذي توفي يوم امس الاحد عن عمر يناهز 82 عاما.

وانطلق الموكب الجنائزي للفقيد من مستشفى الزكاة واخترق شوارع طولكرم وصولا لمنزل العائلة في الحي الشمالي من المدينة وحيث القت العائلة نظرة الوداع الاخيرة عليه ومن ثم توجه الى بلدة عنبتا وبعد الصلاة عليه من المسجد القديم في عنبتا ملفوفا بالعلم الفلسطيني وتقدمه حملة الاكاليل واخترق الموكب الجنائزي للفقيد والذي حمله افراد من الشرطة الفلسطينية شوارع عنبتا وصولا الى المقبرة الشرقية فيها حيث وري الثرى هناكبعد ان اطلقت ثلة من حرس الشرف 21 طلقة تحية لروحه الطاهرة.

وشارك في تشييع الجثمان الطيب عبدالرحيم امين عام الرئاسة وعبد الرحيم ملوح نائب الامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وتيسر خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

واعضاء مركزية فتح الدكتور صائب عريقات وعزام الاحمد ومحمود العالول ومحافظ طولكرم العميد طلال دويكات ومحافظ نابلس جبريل البكري والعميد ربيح الخندقجي محافظ قلقيلية واللواء زياد هب الريح قائد الامن الوقائي واللواء عدنان ضميري المفوض السياسي ومديرون الدوائر والهيئات والمؤسسات والفعاليات والاطر والنقابات والجامعات ورجال الدين المسلم والمسيحي والسامري وجمع غفير من ابناء عنبتا ومن محافظات الضفة.

والقى الطيب عبدالرحيم امين عام الرئاسة كلمة نيابة عن الرئيس محمود عباس نقل من خلالها تعازي الرئيس الى ال الفقيد واسرته واشاد عبدالرحيم بالمواقف الوطنية الصلبة للفقيد ودفاعه المستميت عن القضية الفلسطينية والمعاناة التي عانها جراء ممارسات الاحتلال

وكان الرئيس محمود عباس اجرى اتصالا هاتفيا مع ذوي الفقيد عبر من خلاله عن تعازيه الحارة برحيل المناضل وحيد الحمدالله وسلم الطيب عبدالرحيم برقية العزاء الخاصة من الرئيس الى ال الفقيد.



واستعرض عبدالرحيم ملوح نائب الامين العام للجبهة الشعبية في كلمة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية مواقف الفقيد الوطنية واخلاصه في الدفاع عن قضية شعبه العادلة وقضايا امته وعاهده على الاستمرار في الدرب وصولا للخلاص من الاحتلال واقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس

والقى محافظ طولكرم العميد طلال دويكات كلمة عبر من خلالها عن حزنه لرحيل المناضل وحيد الحمدالله مستذكرا المواقف الوطنية الشجاعة للفقيد ودفاعه عن الارض الفلسطينية امام الغول الاستيطاني ورفضه للسياسات الاحتلالية وايمانه بعدالة قضيتنا واصرار شعبنا على نيل حقوقنا الوطنية المشروعة

والقى تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير كلمة استعرض من خلالها مناقي الفقيد ومواقفه الوطنية الصلبة وقال ان الحمدالله رحل عنا وانه يتطلب علينا العمل الوفاء للمبادىء التي ناضل من اجلها وتحقيق اهدفا شعبنا بالحرية والاستقلال

والقى الدكتور خليل عودة كلمة باسم جامعة النجاح الوطنية عبر من خلالها عن حزن اسرة الجامعة ممثلة بمجلس امنائها وادارتها والعاملين على رحيل عضو مجلس امناء الجامعة وحيد الحمدالله مشيدا بدور الفقيد وحرصه على جامعة النجاح لكي تكون منبرا تعليما شامخا في سماء الوطن وعلى المستوى العربي والدولي

وقال ان الفقيد كان واحدا من الرجال الاوائل الذين تمسكوا بالمبادى الوطنية وقادوا حركة النضال الشعبي الفلسطيني

والقى رئيس بلدية عنبتا ياسر بركات كلمة البلدية اشاد من خلالها بالخدمات الجليلة التي قدمها الفقيد لبلدته طوال سني عمره انينا وقال بركات اننا نودع من بين ظهرشخصية وطنية فذة وشجاعة قدمت الخدمات الجليلة لابناء شعبنا.

والقى الدكتور رامي الحمدالله كلمة ال الفقيد عبر من خلالها عن الفاجعة التي اصابت العائلة برحيل عميدها المناضل وحيد الحمدالله و شكر امين عام الرئاسة الذي شارك في تشييع الجثمان نيابة عن الرئيس محمود عباس واعضاء اللجنة التنفيذية والمحافظين وقادة الاجهزة الامنية والمؤسسات الرسمية والشعبية ورؤساء البلديات والمجالس القروية والجامعات ورجال الدين الاسلامي والمسيحي والطافة السامرية و كل من شارك في تشييع جثمان ابن فلسطين الكبير المرحوم وحيد الحمدالله وعاهد الجميع على التمسك بالمبادى والاهداف التي عاش وناضل من اجلها الفقيد.

ونعت القوى الوطنية في محافظة طولكرم المناضل وحيد الحمد الله وقالت القوى في بيانها ان الحمدالله رحل عنا وجماهير شعبنا وامتنا العربية بأمس الحاجة لعطاء ودور مناضل وقائد وطني وقومي من هذا الطراز، لما كان يمثله من دور وطني بارز ونموذج نضالي متقدم ، حيث أدرك الفقيد مبكرا خطورة المشروع الاستيطاني العنصري واستهدافاته المدمرة للمشروع الوطني،فكان أول المبادرين لتشكيل لجان الدفاع عن الأراضي، وعمل على تحشيد القوى والطاقات الوطنية للتصدي لهذا المشروع الاستيطاني العنصري، وإدراكا منه لأهمية الوحدة الوطنية وأهمية الأرض المحتلة في مواجهة الاحتلال بكل تجلياته، فكان من أوائل المبادرين لتشكيل لجنة العمل الوطني في الأرض المحتلة، كذراع وطني فاعل لمنظمة التحرير في الأراضي الفلسطينية المحتلة ، هذا عدا عن دوره في رئاسة بلدية عنبتا بحيث جعل من البلدية قلعة وطنية متقدمة في مواجهة الإجراءات والسياسات الاحتلالية الإجرامية ، الأمر الذي عرضه للعديد من الإجراءات القمعية فتمت إقالته من قبل الاحتلال عن رئاسة بلدية عنبتا وفرض الإقامة الجبرية عليه لعدة سنوات وغيرها من القيود التي تحد من حركته ، إلا أنه ظل يمارس دوره النضالي والقيادي متحديا كل الإجراءات ومتجاوزا لكل العراقيل والعقبات.

وقالت القوى ان المبادىء والاهداف التي عاش وناضل من اجلها سوف تبقى لنا مرشدا ودليل عمل، وعاهدته وكل الشهداء بان تبقى راياتهم خفاقة وتبقى قيمهم ومثلهم والأهداف التي ناضلوا من اجلها بمثابة مبادئ نتمسك بها جميعا معاهديهم أن يستمر نضالنا حتى الحرية والاستقلال.


عنبتا الاثنين الموافق 27/12/ 2010 ينعى المهندس ياسر بركات رئيس بلدية عنبتا وأعضاء المجلس البلدي وجميع موظفي البلدية وعموم أهالي عنبتا بمزيد من الحزن والأسى فقيدهم المرحوم المناضل الكبير الأستاذ وحيد كامل حمدالله "أبو الرائد" رئيس البلدية الأسبق ( 1976-1982) الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى مساء أمس عن عمر يناهز 82 عاما ، قضاها في خدمة أهله وبلده ووطنه ، ويتقدمون من ذوي الفقيد وابناءه وكريماته وعموم ال حمدالله الكرام بأحر التعازي واصدق مشاعر المواساة بالمصاب الجلل داعين الله عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم اله وذويه جميل الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون .





إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

 


الجديد في الموقع