فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
'Aqraba - عقربه : جغرافيا الصراع على الارض

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى عقربه
כדי לתרגם עברית
مشاركة  حمزة ديرية  في تاريخ 8 أيار، 2009
جفرافيا الصراع على الارض
خربة الطويل مثالاً

حمزة ديرية


عقربا ؟ فلسطين
نيسان 2009

مقدمة :
منذ العام (1967) اي بعد احتلال ما تبقى من فلسطين ، هناك صراع يجري على الارض ... فالعدو الصهيوني لم يكتفي باحتلال الارض والسيطرة عليها ورفع علم اسرائيل ما بين النهر والبحر .. فهو يسعى منذ سنوات الاحتلال الاولى وحتى اليوم الى تغيير معالم الارض وتغيير هويتها بل جعلها تتحدث بغير لغتها وحضارتها فسرق التاريخ وغير الجغرافيا وبدل وحرف وغير ...
لكن المواطن الفلسطيني وبالاخص الفلاح كان هُناك على ارضه يقاوم وحيدا تلك السياسات التي تخر أمامها الجبال ، لقد بقي صامدا في وجه هذه السياسات الهمجية يقاوم بدون مساندة أو دعم من المؤسسات الرسمية أو الشعبية ،ظل صامداً محاولاً الحفاظ على أرضة وهوية انتمائها .. وكلما فقد معقلاً من معاقله اتخذ موقعاً اخر للصمود ، حتى بات اليوم مهدداً بالزوال وانهاء الوجود .
جغرافيا الصراع على الارض... هناك في ارض الاغوار ترتسم ملامحها بوضوح ونشاهد فعلاً الحرب الحقيقية التي بدأت منذ سني الاحتلال الاولى، لكن دون ضجيج او حتى دوي انفجارات، هكذا ضاعت الاغوار، وهكذا اقتلع المزارع من أرضه وبات على وشك الرحيل عن لوحة الصمود ...
وفي هذه الاوراق سنذكر الاحتلال وممارساته في منطقة ( غور عقربا) ككل . وقد جعلنا خربة الطويل كعنوان
لانها من أهم معاقل الصمود في منطقة الاغوار الفلسطينية وهي آخر ما تبقى مما يُعرف " بالغور النابلسي " ، ولان سلطات الاحتلال تسعى لمصادرتها .


عقربا
عقربا او عقرباء على وزن انثى العقرب .18 كم الى الجنوب الشرقي من مدينة نابلس وتتمتع عقربا بطبيعة جغرافية جبلية تتخللها هضاب سهلية وتبلغ مساحة المنطقة التي تقوم عليها البلدة (1730 دونم )
ويحيط بقرية عقربا عدد من القرى والبلدات (يانون ,عورتا , بيتا, اوصرين, قبلان ,جوريش, مجدل بني فاضل ,دوما ,المغير ).
وتمتد اراضي عقربا حتى نهر الاردن شرقاً وتعتبر فصايل التي تقع جنوب شرق عقربا _وتنخفض 250 م عن سطح البحر _ قسما من اراضي عقربا . .. وتبلغ مساحة اراضي عقربا 144 الف دنم قبل الاحتلال عام 1967.
والبلدة ذات اهمية تاريخية : فهي تعود للعصر الكنعاني وحولها عشرات الخرب والمواقع الاثرية والتي منها : (العرمة قرقفة, ابو غريب ,ابو الريسا, الطويل, تل الخشب, كفر عاطية , الكروم ,فصايل, الدشة ,ابو رشيد ,ابو معلول, الساقية , تل المزار, تل العبيد , تل صمادي ,ام هلال , علالي البنات ,كركر" خلة نعمان " , ام سويد, راس صبابة, الدوارة ,مراس دين ,العرقان السبع ,ابو الجرايش ,تل الشيخ ذياب , الدوة ,مطيل الذيب, قرن صرطبة.... الخ .) وكل هذه الخرب تقع في محيط القرية .
حيث شكلت عقربا في العصر الكنعاني وما بعده مقاطعة عرفت (بمقاطعة عقربتا) وكانت عقربا هي العاصمة لهذه التجمعات.ثم كانت عقربا عامرة في العهد الفارسي وفي العهد اليوناني وقد ذكرت في الكتب التي تحدثت عن فلسطين في تلك الحقبة ,اما في عهد الرومان فقد عرفت عقربا باسم عقربتين او مملكة عقربين وورد ذكرها في خارطة كنيسة مادبا ولا تزال في القرية بقايا اثار كالحصن والصهاريج والمغر والابار والمقابر التي تنتمي لتلك الفترة
وتجدر الاشارة الى انه كان في القرية كنيسة بيزنطية هدمت في العام 1963 .



خربة الطويل

خربة الطويل تقع في الجنوب الشرقي من عقربا على بعد كيلو متر منها ترتفع 337 متر عن سطح البحر كان فيها في 19/11/1961 126نسمة , تحتوي الخربة على اساسات واكوام حجارة وصهريج واثار بنيان قديمة .
تتبع هذه الخربة لبلدة عقربا حيث تقع في امتداد اراضيها الشرقية المطلة على منطقة الاغوار ويحيط بهذه الخربة عدد من الخرب القديمة مثل : (تل الخشب "خلة الخشبة" مراس دين ,العرقان السبع , الساقية ,خلة الراهب .....))
وتكثر فيها الابار القديمة التي تشير الى ان المنطقة مأهولة منذ عصور قديمة , وتقع المنطقة ضمن ما يسمى منطقة( c) الا في الجزء الغربي منها . واراضي الخربة وما حولها تضم (30000) دونم من الاراضي الرعوية وحوالي (10000 ) دونم زراعية وتعد اراضي خربة الطويل ( وما حولها )من اخصب الاراضي الزراعية في منطقة نابلس على الاطلاق .
وتزرع بالمحاصيل الحقلية السنوية كالقمج والشعير والبقوليات وبعض الخضروات البعلية وكانت قديما تزرع بالسمسم والذرة الصفراء . وكانت قرية عقربا تبيع من ناتجها وتصدر الى اغلب مدن وقرى فلسطين ,وهناك عقود بيع في سجلات المحكمة الشرعية بنابلس تثبت بيع كمية من السمسم الى تجار من مدينة يافا ..... ((الوثيقة مع الصور ))

وخربة الطويل (وما حولها) تعتبر قلب عقربا النابض وشريان الحياة بالنسبة اليها اذ من اراضيها تنتج الحبوب والثروة الزراعية وكذلك الثروة الحيوانية ومنتجاتها من الالبان والحليب والاجبان واللحوم, ولذا فان هذه المنطقة بمثابة القلب لقرية عقربا ,ومن اجل ذلك كان من الضروري التنبه لخطورة المساعي الرامية للاستيلاء عليها ومصادرتها .

جغرافية المنطقة :

يغلب على موقع قرية عقربا الطبيعة الجبلية فالى الشمال الغربي من عقربا يقع جبل العرمة وهو رابع قمم جبال نابلس بالارتفاع ,اذ يرتفع 843 م عن سطح البحر ,وتتالف جبال منطقة عقربا من الصخور الرسوبية الكلسية .
وكلما انحدرنا شرقا تاخذ الاراضي ذات الطبيعة الغورية بالتدرج فيما يطل علينا جبل القرن (كرن سرطبة) من بين التلال الممتدة في الغور حيث يرتفع القرن 377م عن سطح البحر و650م عن الغور المجاور له .
ويتالف قرن سرطبة من الصخر الطباشيري الابيض مع غطاء من حجر الكلس البني .وتربة عقربا متنوعة ففيها التربة الحمراء (السمكة )وهي ما تعرف بالتربة الوردية او القرمزية وتتركز في السهل وفي سفوح الجبال . وكذلك التربة البنية والتربة الحوراء التي تنتشر في هوامش الجبال واطراف البلدة .أما تربة الغور فانها متنوعة خصبة وجيدة للانتاج والزراعة .
اما المناخ : فينطبق على مناخ عقربا ما ينطبق على سلسلة جبال نابلس الوسطى ومتوسط درجة الحرارة في الشتاء يبقى دون 10 درجات مئوية اما في الصيف فالحرارة معتدلة . وتقل الامطار كلما انحدرنا شرقا وهي غير منتظمة السقوط , اما منطقة الغور فانها تمتاز بارتفاع كبير في درجات الحرارة .ويكون مستوى درجة الحرارة في الغور 25 درجة مئوية وهو اعلى متوسط في فلسطين .



أهمية خربة الطويل ( والمنطقة المحيطة بها )
؟ تنبع أهمية المنطقة من كونها :
- أخصب منطقة زراعية متبقية في منطقة الغور النابلسي , حيث تم مصادرة بقية الاراضي الغورية في شرق منطقة نابلس , وهي محل انتاج كميات كبيرة من الحبوب والبقوليات .
- أنها تمثل مرعى لأكثر من 30ألف رأس غنم وألفين رأس بقر... حيث يعتمد أصحاب المواشي على الرعي في جبال المنطقة الممتدة من (عين الدوة ) شمالاً حتى منطقة ( الصدور ) جنوبا .
- انها المنفذ والافق الوحيد لقرية عقربا ؟ حيث أن قرية عقربا محاطة من الشمال بمستعمرة ايتمار , ومن الغرب بالقرى العربية , ومن الجنوب بشارع نابلس اريحا ( عابر السامره ) . وليس امام القرية مجال للتوسع والانتشار الا من جهة الشرق حيث أراضيها في منطقة الطويل وما حوله ... ويزيد من أهمية هذه المنقطة إذا علمنا بأن 80% من أهالي قرية عقربا مغتربين ...
- المنطقة تشكل محمية طبيعية للكثير من النباتات والزهور والاعشاب , وهي كذلك محمية طبيعية لبعض الحيوانات والطيور الجميلة ... وقد تنبه الاحتلال الى ذلك منذ سنوات حيث جعل من منطقة شرق الطويل غرباً- حتى القرن "قرن صرطبة "شرقاً محميةً طبيعية يُمنع الصيد بها او حتى اقتلاع الاعشاب والنباتات منها .
ومن بين اصناف الحيوانات البرية التي تكثر في المنطقة : غزلان , وبر , نيص , إغريره , ارانب , واوي , ضبع , ذئاب , قنفذ , دبعي "سمتح" , حباري " دجاج بري " , غريرة , ثعلب , احصيني .
ومن الطيور : شنار ,اللقلق" ابوسعد " , بوم , ريكزانه , فِر , سن منجل , قنبره , غراب , صقر , دوري , سحتوت , رَخمه , دُرج ,الفُقي , سُوده , صُفره , فسيسي , ابو النقر , هدهد , حمام رقطي , حمام بري , إزريقي ,
ومن النباتات والاعشاب والاشجار : عكوب , زعتر , إشتيلا , خرفيش , كندول, سدر, رُبيض , حميضة , دريهمه , , جعده , رجل الحام , إلسينه , شيح , لوف , اقحوان , اصميعه , سلك , سبانخ , ركف , كحوان , أصيبعه , دحنون , حندكوك , خبيزه , حنظل , لبيده , بانوبج, بيسوم , ذبح , خس , مُرار , قريص , إخويخه , فيجم , سناريه , عِلك , قوص , بُخيته , , شجر الخروب , شجر البلوط , , شجر الدوم , زعرور ومن الاشجار النادرة في فلسطين : شجر الاراك " بين فصايل والدشة " .

- أنها منطقة أثرية حيث يوجد فيها عدد من المواقع الاثرية ذات الاهمية تاريخيا .... وهناك آبار رومانية وقلاع ومغر وعرقان وبقايا فخار وجدران وصهاريج وبقايا بنيان وتواجد قديم منتشر في المنطقة ... ويكفي ذكر (قرن سرطبة) لنعلم أية أهمية للمنطقة
( في الاغوار يوجد عشرات الخرب والمواقع الاثرية ) .




مصادرة الارض والاستيلاء عليها :




اتبعت سلطات الاحتلال كل الوسائل والاساليب من اجل مصادرة اراضي الاغوار ولم تدخر جهداً او وسيلة في سبيل الاستيلاء على مساحات شاسعة من تلك المناطق , وهذه الاساليب كانت ولا زالت تنتهجها سلطات الاحتلال في كل الاماكن التي احتلتها من فلسطين ..
ومن بين تلك الاساليب :
؟ سياسة المراوغة والاستعطاف :
ففي العام 1968 حظر للقرية ضابط القرى وطلب المخاتير وأعظاء المجلس القروي في حينة وصحبهم في جولة الى أراضي القرية في الاغوار , وتحدث اليهم عن امتداد أراضي عقربا واتساع مساحتها .. ثم طلب منهم أن يعطوا اليهود جزء صغيرا في طرف أراضي القرية في منطقة تسمى " كمونيا " وقال لهم بالحرف الواحد " نتفة كمونيا " . وبالطبع رفض المجلس والمخاتير ذلك .. لأن الارض ليست ملكا لهم فهي ملك لعقربا بكاملها .. فكانت محاولة من الاحتلال السيطرة على الاغوار عن طريق خداع أهل القرية والجصول على عطفهم على اليهود .. فهم لا يريدون الا جزءً صغيرا من أرض عقربا الواسعة ..
؟ أملاك الغائبين " النازحين " :
اصدرت سلطات الاحتلال قانوناً باستملاك اراضي الغائبين (اللذين هجروا من ديارهم خوفاً من بطش اليهود وارهابهم)... ولما كان عدد كبير من اهالي عقربا غادر القريه في العام 67وما قبل بلغت نسبتهم 80% وجد الاحتلال في ذلك فرصة للاستيلاء على اراضيهم فأخبر المجلس والمخاتير بأنهم سيصادرون اراضي للقريه في الاغوار بحجة انها املاك غائبين.....وفعلاً تمت المصادره وقد حاولوا توقيع المخاتير واعضاء المجلس على اوراق تنص على التنازل عن اراضي الغور الا انهم رفضوا ذلك .


؟ المصادرات العسكرية :
تحت حجج (مناطق عسكريه او مناطق مغلقه لأغراض التدريب العسكري)
تم مصادرة جزء كبير من اراضي القريه ...ولم يكن للمواطن حق الأعتراض او السؤال عن سبب المصادره , وبعض المناطق التي صودرت بحجة انها منطقه عسكريه مغلقه مثل (لفجم) تحولت الى بيارات ومزارع للمستوطنين في الوقت الذي يمنع اصحاب الارض من الوصول اليها.

؟ املاك دولة (ارض حكوميه) :
وهي الاراضي التي كانت مسجلة باسم الحكومه من قبل الاحتلال ....سواءً في العهد العثماني او الاردني.
فقد قامت قوات الاحتلال ببسط اليد على تلك الاراضي بأوامر عسكريه او بحجة انها املاك دولة .
وهناك طريقه اخرى : اصدار قرار عسكري بمصادرة اراضي واعتبارها ملكاً للحكومه

؟ سياسة الترحيل بالقوة:
وهي اكثر السياسات التي لا تزال تنتهجها سلطات الاحتلال وجيشه في الاغوار حيث يحاولون افراغ الاراضي من اصحابها ومنعهم من الوصول اليها تمهيداً للاستيطان فيها .
ولذلك كان الاعتقال للرعاه واصحاب المواشي ومنعهم من الرعي في المناطق المهدده بالمصادره وحجز الاغنام واطلاق النار على المواشي وسرقتها ,وترحيل المزارعين وهدم منشآتهم السكنية " خيام بركسات " وتعريضهم لشتى المضايقات اليومية ... كل ذلك من أجل اجبارهم على اخلاء الارض والرحيل عنها .
هذه مجمل الاساليب التي اتبعت في مصادرة أراضي القرية .. وذلك كما في اخطارات الهدم وحجج المصادرة التي سُلمت لأهالي القرية طوال فترة الاحتلال .
وتستمر سياسة الاحتلال في مصادرة الاراضي وتهجير المزارعين من أرضهم وهذه المرة كانت الحجج والمبررات حسب قولهم :
؟ أن الابنية تقع ظمن المناطق " C " حسب اتفاق اوسلو , كما في خربة الطويل , وأن تلك المنشأت لا تحمل أية تراخيص من قبل سلطات الاحتلال .. علماً بأنها مبنية قبل العام 1976 , بل حتى قبل احتلال فلسطين في العام 1948 .
؟ أن المنطقة تقع ظمن المناطق المغلقة عسكريا .. ولذا يمنع التواجد فيها .. ومن ظمن ذلك منطقة لفجم التي هدمت منازلها في هذه الايام ..



الاستيطان في غور عقربا

ان المنطقة الواقعة ما بين نهر الاردن شرقا وأقدام جبال نابلس الشرقية غرباً وبين عين البيضا على الحدود مع منطقة بيسان شمالاً وخربة فصايل شمال العوجة جنوباً تسمى الغور النابلسي .واراضي عقربا تمثل ما نسبته 50% من الغور النابلسي (من فصايل جنوبا حتى الجفتلك شمالاً ومن نهر الاردن شرقا حتى السفوح الشرقية لجبال نابلس)
وقد عمد الاحتلال الصهيوني منذ احتلاله للضفة الغربية عام 1967 الى غرس الاغوار بالمستوطنات الزراعية والصناعية وكذلك المعسكرات والنقاط العسكرية .
وما يهمنا هنا الاستيطان في الغور النابلسي وفي غور عقربا على وجه التحديد وهنا لمحةٌ موجزة عن المستوطنات المقامة على اراضي عقربا في الغور مرتبة حسب تاريخ نشأتها :
1- مسوآه : اقيمت عام 1969 وتحولت عام 1974 الى مستعمرة زراعية .اقيمت على اراضي قرية عقربا في غور الاردن (فتحت وادي الفارعة ) على ارتفاع 237 م عن سطح البحر بين احداثي خطي طول 196 -197 وخطي عرض 168 - 169 وتعتبر من المستوطنات الاولى في غور الاردن وقد استغلت الاراضي الزراعية فزرعتها باشجار النخيل والمحاصيل المبكرة واستغلت مياه واد الفارعة .
وتشكل مع مستعمرة (ارجمان ) نقطتين استراتيجيتين في اغلاق وادي الفارعة نظرا لاشرافهما على الطريق المؤدية الى نابلس من وادي الاردن
2- ارجمان : اقيمت عام 1971 على اراضي غور الفارعة وتوسعت باتجاه اراضي قرية عقربا .... تعتبر من الاراضي الزراعية في غور الاردن تقع على ارتفاع 185 م عن سطح البحر بين احداثي خطي طول 199 - 200 وخطي عرض 175- 176 وتبعد عن نهر الاردن كيلو متر واحد, ويقابلها من الجانب الاردني غور ابو عبيدة .
3- بتسائيل : اقيمت عام 1972 على اراضي خربة فصايل التابعة لقرية عقربا تقع على انخفاض 242م عن سطح البحر بين احداثي خطي طول 191-193 وخطي عرض 160-162 وتعتبر من المستوطنات الزراعية وتشتهر بزراعة الكروم بالاضافة الى اشجار النخيل .
4- جيتيت : اقيمت عام 1972 وهي مستعمرة زراعية مقامة على اراضي قرية عقربا ترتفع 337 م عن سطح البحر بين احداثي خطي طول 187 -188 وخطي عرض 165-168 وتشكل هذه المستعمرة الزراعية جزء مهم من مستعمرات الخط الدفاعي الثاني حيث تقع ضمن المستعمرات الامنية المشرفة على وادي الاردن , وهناك مشروع طرق يهدف الى وصل وتوسيع الشارع العام لربط المستعمرات الشمالية والشرقية بالمستعمرات الجنوبية الشرقية والتي يمكن اعتبارها معاً حلقة مركزية في منطقة الهضاب المشرفة على غور الاردن .
5 - جلجال : اقيمت عام 1973 على اراضي فصايل التابعة ملكيتها لقرية عقربا تقع على انخفاض 236م عن سطح البحر ين احداثي خطي طول 192-193 وخطي عرض 156-157 وهي مستعمره زراعية
6-شلومتصيون : اقيمت عام 1977 وتعتبر من المستعمرات الصناعية الريفية التي هدفها خدمة المستعمرات القريبة تقع على انخفاض 250م عن سطح البحر بين احداثي خط طول 194-195 وخطي عرض 162-163 وهي تشكل مع مستعمرة (يافث) كتلة امامية واحدة في منطقة الغور حيث تتصلان مع مستعمرة معاليه افرايم بشارع مشكلتين خط دفاع اولي في منطقة الغور .
7-تومر : اقيمت عام 1978 بالقرب من فصايل وتوسعت باتجاه اراضي قرية عقربا وتنخفض 200م عن سطح البحر بين احداثي خطي طول 191-192 وخطي عرض 158-159 تعتبر من المستعمرات الزراعية حيث تستغل المنطقة السهلية المحيطة بها في زراعة المحاصيل المبكرة واشجار العنب والخضروات والفاكهة واشجار النخيل .
8-يافث: اقيمت عام 1980 تنخفض 251م عن سطح البحر بين احداثي خطي طول 194-195 وخطي عرض 163-164 وتعتبر من المستعمرات الزراعية وهي مقامة على اراضي فصايل (التابعة ملكيتها لاراضي عقربا) .
9-معليه افرايم :اقيمت عام 1978 على اراض قرية مجدل بني فاضل توسعت شمالاً وشرقاً باتجاه اراضي قرية عقربا وتعتبر المستعمرة كبرى المستعمرات الواقعة على الهضاب المشرفة على وادي الاردن,وترتفع 178م عن سطح البحر تقع بين احداثي خطي طول 188-189 وخطي عرض 164-165 .
10-ايتمار :(تل حايم) : اقيمت عام 1983 على اراضي (يانون -عقربا - عورتا- بيت فوريك - روجيب) .تقع على ارتفاع 660م عن سطح البحر بين احداي خطي طول 179-180 وخطي عرض 175-176 .
توسعت باتجاه اراضي الغور شرقا على حساب اراضي قرية عقربا حيث صادرت 1000دونم في العام 1997 , ولا زالت تتوسع سنويا على حساب اراضي قرية عقربا .
وهناك محاولة لربط المستعمرة بالمستعمرات المحيطة بها . ويعتبر سكانها من أسوء المستوطنين في الضفة الغربية .

لم يقف الامر عند بناء المستوطنات ومصادرة الاراضي ... بل تم مصادرة الاف الدونمات تحت حجج أملاك غائبين " نازحين " , املاك دولة , محميات طبيعية , مناطق عسكرية - اراضي مغلقة لاغراض التدريب العسكري .. وكذلك منتزهات وأنصاب تذكارية لقتلاهم في الحروب ...
وقد أقام الاحتلال عددا من المعسكرات للجيش في الغور, وكذلك أقام ابراج مراقبة والتي منها برج الرادار المشرف على الاغوار الاردنية في منطقة عمره " شرق جبل القرن " ,ورادار الجيش في جبل " الدالوك " في منطقة "لفجم ".









المضايقات والاعتداءات الاسرائيلية في منطقة الأغوار
عند الحديث عن الاعتداءات والجرائم التي مارسها الكيان الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني نجد انفسنا امام كم هائل من المعلومات عن أشكال والوان تلك الجرائم , وليس من السهل احصائها وتدوينها .
أما فيما يتعلق بمنطقة الاغوار وخصوصا التي تتبع ملكيتها لاراضي قرية عقربا , فيمكن اجمالها بالآتي :
؟ منع المزارعين من الوصول الى الاراضي الزراعية , وتعريضهم لأشد العقوبات في حال مخالفتهم للأوامر العسكرية .
؟ اعتقال الرعاة واحتجاز أغنامهم وتحويل اصحاب الاغنام الى المحاكمات العسكرية , والزامهم بدفع غرامات مالية مقابل الافراج عنهم أو عن أغنامهم المحجوزة .
؟ هدم المنازل وبركسات الاغنام واقتلاع الخيام واجبار الناس على مغادرة أماكن تواجدهم .
؟ اقامة معسكرات ونقاط مراقبة ومناطق تدريب ورماية بالقرب من اماكن تواجد المزارعين , وتعريضهم وأغنامهم للخطر وهذه السياسة مستمرة حتى اليوم . وهناك معسكرات تقام للتدريب بشكل مؤقت ويتم استحداثها وقت التدريب .
؟ حجز الرعاة على حاجزي ( الحمرة وابو العدس ) لساعات طويلة وترك الاغنام بلا راعي ...
؟ مصادرة الاراضي بحجج مناطق عسكرية , محميات طبيعية , وضمها للمستوطنات بعد منع أصحابها من الانتفاع بها .
؟ انفجار الالغام ومخلفات الجيش في الرعاة في الاغوار .. والتي راح ضحيتها اكثر من 9 أشخاص من ابناء القرية وكذلك عشرات الاصبات والاضرار الجسدية ... ومن الذين استشهدوا بفعل هذه المخلفات " سعود ابو دواس / عبد ابو جواد /ابراهيم سعيد /هشام عبد قصقوص / صلاح فتحى مصطفى / محمد نعيم عبدالله / عبدالرحيم محمد عبدالله /....." وهناك عشرات الاصابات والاضرار ...
؟ مصادرة عيون الماء في الاغوار والتي منها :(عيون مانع , الحفيرة , كرزليا , بير ابو الدرج , السُخن , فصايل ).. وسحب المياه الجوفيه في الاغوار مما أثر على هذه العيون وكذلك على مياه العيون الاخرى والتي تقع في محيط القرية " يانون , الدوا , الجهير " . وهناك عيون ماء جفت مياهها كما في قرية مجل بني فاضل " عين المجدل , الينبوع " .

أما تفصيل تلك الاعتداءات بحق المواطنين المتواجدين في منطقة الاغوار , فيصعب عدها وحصرها لكننا هنا نحاول أن نذكر بعضا منها .. وهي باختصار كالاتي :
- 1967 : وقعت الضفة الغربية تحت الاحتلال . ..تحركت آليات العدوا وجيشه لاحكام السيطرة على الاغوار , فكانت أول الجرائم اطلاق النار على كل من يمر من المنطقة " غرب نهر الاردن " . وقد استشهد عدد من ابناء القرية في تلك المنطقة اثناء عودتهم للقرية , ولا زالت جثث بعضهم محجوزة في مقابر الارقام .
- 1968 : قام الحاكم العسكري ومسئول المنطقة بالقدوم الى قرية عقربا واستدعاء المخاتير واعضاء المجلس القروي حيث حدثهم عن اتساع ارض القرية وحاول أخذ توقيعهم على اوراق للتنازل عن الغور .. فكانت اول محاولة لاخذ الارض من أصحابها عام 68.
- 1968 منع المزارعين واصحاب الاغنام من التواجد في مناطق الاغوار وابلاغهم بضرورة اخلاء المنطقة وان هذه أوامر عسكرية على الجميع تطبيقها .
- 1969 : استدعاء أعضاء المجلس القروي والمخاتير وتسليمهم ورقة للتوقيع عليها . وتنص الورقة بالتنازل عن كل أرض الاغوار " الورقة مع الوثائق".... فرفض أعضاء المجلس فتم التوعد لهم بمصادرتها بالقوة .
- 1969 /1970 : اتباع سياسة جديدة في ترحيل الناس من أرضهم , وهي اطلاق النار على المواشي المتواجد في منطقة الاغوار حيث كانت الدورية تبدأ باطلاق النار على القطيع ولا تتوقف عن ذلك الا بعد قتل عدد كبير منها .. وقد قدر عدد الاغنام التي قتلت ب(300) رأس غنم ..
-1970 : اعتبار منطقة " لفجم " منطقة عسكرية يمنع التواجد فيها . وهدم عدد من الحظائر والسكايف في المنطقة .
- 1971 : اقامت معسكر للجيش الاحتلال في منطقة " ظهر حمار , خلة عصيم " موقع مستوطنة جيتيت اليوم .. وبعد اقامت المستوطنة تم نقل المعسكر الى جبل " ابو العلندا ".وفي منتصف التسعينات تم ترحيل المعسكر واقيم في موقعة أبراج وهوائيات للاتصالات الاسرائيلية .
- 1971: اعتقال اصحاب الاغنام المتوجدين في المنطقة واحتجازهم في معسكر للجيش بالقرب من أريحا .. ولم يتم الافراج عنهم الا بعد دفع غرامات مالية كانت تصل الى 500دينار عن الشخص الواحد .
- 1972 : قامت طارات الاحتلال برش القمح في منطقة الطويل بالمبيدات الزراعية مما ادى الى احراق آلاف الدونمات المزروعة بالقمح ....
- 1973 : اعتبار الاغوار منطقة عسكرية يمنع التواجد فيها .. والطلب من المزارعين واصحاب الاغنام مغادردة المنطقة .. ورفض الناس الانصياع لهذه الاوامر الظالمة .. فكانت النتيجة :
1973 : احراق الخيام وتقطيع بعضها وهدمها ورمي ما بداخلها من محتويات ...
-1973 : اجبار الناس بالقوة على الرحيل من المناطق التالية " ابو فرو , كمونيا , سادة القريص , المداحل , الحفيرة , كرزليا , فصايل , القرن " بحجة انها منطقة عسكرية يمنع التواجد فيها .
- 1973 : اعتقال عدد من اصحاب الاغنام ونقلهم الى احد المعسكرات , وقد اضطروا لدفع غرامات مالية للخروج من المعتقل .
- 1973 : تكثيف التدريب في المناطق المصادرة واطلاق النار والقذائف بشكل متعمد على اماكن تواجد الاغنام لاجبار اصحابها على الرحيل .
- 1973 : قتل عدد من الاغنام في منطقي " خلال الفول , والطويل ". وملاحقة الرعاة وأصحاب الاغنام والتنكيل بهم وبأغنامهم ومطالبتهم بالرحيل وعدم التواجد في المنطقة .
- 1974 : منع الناس من الوصول للمناطق الزراعية وتعرضهم للمضايقات من قبل جيش الاحتلال ...
- 1976 : طرد الرعاة من منطقة الأغوار " محيط جبل القرن " واجبارهم على مغادرة المنطقة بالقوة بحجة أنها منطقة عسكرية .
- 1978 : تكثيف التدريب في منطقة " لفجم وام حجر "وتعمد اطلاق النار باتجاه أماكن سُكنى الناس وتواجدهم ... وقد وقعت عدة اصابات ..
- 1979 : جمعهم وحمل اصحاب الاغنام ونقلهم بالطائرات من أماكن تواجدهم في الأغوار ونقلهم الى منطقة الجفتلك ثم نقلوا في سيارات عسكرية الى معسكرات بالقرب من اريحا وبعد احتجاز لمدة ثلاثة ايام .. دفعوا غرامات للافراج عنهم . .
- 1983 : إنشاء منتزه وفيه نصب تذكاري في جبل "مراح ابو موسى " في منطقة " لفجم " . وذلك لعدد من قتلى الجيش في العدوان على لبنان عام 1982 .
- 1984 : أحضر الجيش الاسرائيلي سيارات كبيرة " تركات " ,وبدأوا بتحميل الاغنام بالقوة من مناطق :" لفجم , الطويل , بير ابو الدرج .........الخ " .وتم نقل الاغنام الى موقع " الكرنتينا " بالقرب من اريحا , ومن أجل الافراج عن أغنامهم كان عليهم دفع خمس دنانير عن كل رأس غنم تم احتجازه ....
- بعد العام 1985 زادت المضايقات واصبحت الحياة جحيما لا يطاق في مناطق الاغوار : (مضايقات يومية اعتقال , قتل للاغنام ملاحقه للرعاة , هدم البيوت والخيام , تدريب واطلاق نار ....) مما اضطر بعض الفلاحين لبيع اغنامه والتخلي عن فلاحة ارضة والتوجه للعمل داخل اسرائيل ...
- 1989 : قتل " 20" رأس بقر في منطقة " السهلات " بالقرب من منطقة المداحل .. وذلك بالقاء القنابل على قطيع البقر مما أدى الى قتل عشرين رأس .
- 1992: هدم عدد من (السكايف) والحضائر والخيام في منطقة لفجم ,حيث قامت المدفعية الاسرائيلية بهدمها وأجبر الناس على الرحيل .
- 1997 : مصادرة 1000 دونم لصالح مستعمرة ايتمار من اراضي قرية عقربا الشمالية ..
- 2001/2002 : هدم خيام وبركسات للاغنام في منطقة لفجم بحجة أنها منطقة عسكرية .
- 2002 قتل "150" رأس غنم في منطقة واد يانون , حيث قام المستوطنين بس هذه الاغنام وقتلها .
- 2005 : سرقة اغنام من قبل المستوطنين غرب مستعمرة جيتيت وذلك بعد أن قام الجيش باحتجاز أصحاب الاغنام .... وتم في نفس العام سرقة ثلاثة خيول من قبل المستوطنين ...
- 2006 : تسليم البلدية من خلال مكتب الارتباط والنتسيق في اريحا قرارا عسكريا بشأن وضع اليد على اراضي عقربا في الاغوار الوسطى في حوض 15 موقع " رويح , مرج ابو فروة , ومراح صبح , " وكذلك حوض 12 موقع " لبرنس , جبل دلوك , خلال الفول , وما حولها .. "
- 2007 هدم بركس للاغنام شمال خربة الطويل , بحجة عدم الترخيص والتواجد في منطقة عسكرية .
2008 : تسليم اخطارات هدم ل( 18) لشخص وذلك لهدم بيوت وآبار ومسجد وشبكة تالكهرباء في خربة الطويل ...
2009 : وليس أخيرا في 20/4/2009 " تسليم 6 اخطارات للمتواجدين في منطقة لفجم .. وذلك بحجة ان المنطقة مغلقة لاغراض عسكرية ،ولذا يجب اخلائها خلال48 ساعه ..
22/4/2009 هدم البركسات في منطقة لفجم ..
لقد هدمت على رؤوس ساكنيها، وقد أحضر الجيش معه أثناء عملية الهدم جرافة ومعدات كبيرة لحمل كل أمتعة المزارعين ونقلها الى أحد المعسكرات ..

_

إذن هذا وباختصار بعض المضايقات والاعتداءات بحق ابناء عقربا في الاغوار

ملخص :

ما حدث ويحدث في الاغوار وفي منطقة عقربا بالتحديد أمر يُجسد معاناة شعبنا الفلسطيني على مدار سنوات الاحتلال ..
فقد استخدمت سلطات الاحتلال كل أساليب الارهاب والتنكيل بحق المزارعين وأصحاب المواشي ..فاستبيحت الأرض وسيطر عليها , وجرد الفلاح من كل ما يملك , وأجبر على مغادرة أرضه والرحيل بأغنامه , تاركاً الأرض وما فيها من خيرات غنيمة لأحتلال ومستوطنيه .
وتحت حجج وذراع شتى وأحياناً بلا حجج وذرارع تم مصادرة آلاف الدونمات وترحيل الناس عنها , وفي المحصلة فقدت عقربا أكثر من 90% من أراضيها .
وقد تعرصض أهالي القرية لأصناف شتى من العذاب والاعتداءات التي لازالت تتواصل بحقهم .. وهم رغم كل ما تعرضوا له ما زالوا على أرضهم مرابطون ويصرون على الموت دون أرضهم لأنها كل شيء بالنسبة لهم
وهكذا منذ سنوات طويلة يجري الصراع على الارض بهدوء ودون أي حِراك رسمي أو شعبي لانقاذ الارض وحمايتها من الضياع ..
واليوم تجسد خربة الطويل شرق عقربا تلك المعاناة وترسم تفاصيلها .. فهل نسجل ضياع خربة الطويل الى أخواتها من الاراضي في الاغوار ؟! أم يبدأ الحِراك الحقيقي لإنقاذ الارض ؟




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك