فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
'Arura - عاروره : أحمد العبد قاسمية - بيت نبالا

شارك بتعليقك  (5 تعليقات

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى عاروره
כדי לתרגם עברית
مشاركة أبو أكرم في تاريخ 3 أيار، 2009
عارورة

على بعد خمسة كيلو مترات شمالي شرق اللد تقع بلدتي بيت نبالا والتي اجبرنا على تركها عام 1948 حيث بدأ مشوار الغربة وكان عمري يومها ثماني سنوات وأول محطات اللجوء كانت قرية ( شقبا ) المجاورة لبيت نبالا حيث نزلنا ضيوفا على عائلة ( أبوحواس ) وهم أصدقاء للوالد وبعد شهرين ارتحلنا إلى ( عارورة) وهي قرية تبعد عن رام الله حوالي 25 كم إلى الشمال الغربي منها . وتمتاز ( عارورة ) بموقعها الجميل وينابيع وعيون الماء فيها وطيبة أهلها وكرمهم ، وتشترك حدودها مع عدة قرى ، منها : مزارع النوباني ، وخربة قيس وعبوين وعمورية وعجول ودير السودان وأم صفا . بقينا في عارورة لسنة عام 1956 حيث تابعنا الرحيل إلى عمان ثم في عام 1980 ارتحلت أنا إلى معان بعد أن تزوجت ، وفي عام 1989 ارتحلت إلى مدينة العقبة حيث عملي هناك في سكة حديد الاردن ( سكة حديد العقبة حاليا ) وهاجت بي ذكريات الطفولة البعيدة ، وتذكرت طفولتي المبكرة وحياتي في ( عارورة ) فرأيت أن أهدي هذه القصيدة لكل انسان ينتمي إليها .

جبل على العين ذكراه تلازمني وقد نسجت عليه كل أحلامي
و(عين جنس ) نبع ليس يعدله شهد يذكرني في عذب أيامي
( عارورة ) درة والله باركها وأرضها جنة تزهو بأنسامي
وأرضها من ثمين الماس قد قطعت والخير فيها كنهر جارف طامي
تزهو بأهل على أبوابها نقشوا أهلا بزوارنا نقشا كأختام
ففي العطاء بحار أهلها نجب يقدمون العطايا دون إحجام
وأهل حرب تهاب الأسد سورتهم لا يخطئ الرمي منهم نابل رامي
عرب كرام ومن عاداتهم أبدا إكرام ضيفهم مع وصل أرحامي
(عارورة ) ماؤها الريان مفخرة بطاحها خصبة غصت بأنعام
منها تطل على ( عجول ) في لهف يسرك الزرع فيها أخضر نامي
أرض المزارع أرض الخير مذ خلقت وأهلها الصيد هم أهلي وأقوامي
( عبوين ) تبقى بها الأبواب مشرعة إلى الضيوف قد ازدانت بأعلام
أيام عارورة كانت لنا أملا نحياه عذبا كاشعار وانغام
واهلها أخوة واليوم فرقنا زمان قهر وذل زاد أوهامي
مني سلام لها في كل سانحة فيها السلام سما في أفقها السامي
( عارورة ) عند ذكر الطيب نذكرها جناتها رسمت من دون أقلام
هناك خروبة ترنو لرؤيتنا وتينة اثمرت من قبل أعوام
هناك رمانها شهد ومشمشمها حلو المذاق وتوت أسود شامي
فيها العنادل تشدو في خمائلها هديل ورقاء يحكي كل إلهامي
لقد رحلنا عن الدار التي ألفت روحي هواها بقلب عاشق هامي
فارقتها دونما قلبي يفارقها وعشت أرعى فؤادا جرحه دامي
ورغم كل قوى العدوان في وطني بصرخة الحق نمحو كل إجرام
لا يهنأ المرء في الدنيا بلا وطن حتى وإن عاش في عز وإكرام
تراب ( عارور ة ) الشماء يجذبني دوما إليه بشوق زاد الامي
سأذكر الأهل خلف النهر ما طلعت شمس فذكرهم فرض كإسلام
حتى نعود ونحيي بسمة بهتت فوق الشفاه ونروي زرعنا الظامي


أحمد عبد الهادي عابد ( أحمد العبد قاسمية ) ؟ بيت نبالا




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة RAMI HAMED في تاريخ 9 تموز، 2010 #117201

Nicw poem from my uncle Ahmad, but i want you to write the poem in proper way , salam for Arura and Beitnabala
مشاركة Mohammed Samoor في تاريخ 13 تشرين أول، 2009 #91799

أبيات جميلة .. من رجل نبيل
باذن الله ستعود الى الوطن قريبا
مشاركة Aruri في تاريخ 2 آب، 2009 #85052

الأخ العزيز أحمد قاسمية نخبرك اننا وفي سياق انجاز عمل توثيقي عن تاريخ القرية ويومياتها نتشرف ان نقوم بنشر ابيات الشعر الرائعة الخاصة بك والمنشورة في هذا الموقع المحترم للتواصل. ونرجوا منك الاتصال بنا عبر الايميل من خلال palestineremembered وسنقوم بالتواصل معك لحاجتنا لشهادة عن تلك الفترة العصيبة التي عشتها انت شخصيا وعاشتها القرية بحزن.
مشاركة Aruri في تاريخ 2 آب، 2009 #85047

بارك الله فيك على هذه الأبيات الجميلة التي تنم عن وفاء جميل لمربع صباك وطفولتك عارورة التي تتشرف بأنك تنفست هوائها وشربت من مائها وعشت مع اهلها واحتضنتك لتصبح احد ابنائها في الظروف القاهرة التي حرمتك من بلدتك بير نبالا التي ستعود اليها يوما انت او ابنائك او أحفادك طال الزمان او قصر. عشت يا وفيّ
مشاركة براء رسمي عابد في تاريخ 28 حزيران، 2009 #81539

نحن ابناء فلسطين مهما اشتد علينا الالم مع اننا هجرنا من ديارن فستبقى فلسطين وبيت نبالا في عقولنا وقلوبنا