فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
'Arura - عاروره : افتتاح مخبز للنساء في عارورة

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى عاروره
כדי לתרגם עברית
مشاركة اياد عاروري في تاريخ 27 شباط، 2008
الجمعة فبراير 22 2008
القدس - مراسل القدس بينما كانت الشمس تشرق على قرية عارورة بمحافظة رام الله، كان نادي نسوي البلدة يفتتح رسميا المخبز الجديد، وهو أحدث انجاز للنادي .

وتم إنشاء المخبز بدعم مادي من الممثلية الدانمركية الملكية في رام الله. ويعتبر هذا النشاط جزء من الدعم الدانمركي المتواصل إلى 83 ناديا نسويا فلسطينيا عبر جمعية تنمية المرأة الريفية في الضفة الغربية وقطاع غزة. وكان في استقبال رئيس الممثلية الدنمركية رولف هولمبو وطاقمه أكثر من 50 امرأة وعوائلهن من نادي نسوي عارورة، بالإضافة إلى قيادات محلية وآخرين من المجتمع المحلي.

ومن خلال الدعم المقدم من الحكومة الدنمركية، سيفيد هذا المخبز الصغير العديد من النسوة المشاركات في نادي نسوي عارورة، بالإضافة إلى توفير فرص عمل لأربع نساء عضوات في النادي مما سيغطي احتياجات أربع أسر محتاجة.

وخلال حفل الافتتاح الرسمي، كان المخبز يعمل بكامل طاقته مما أعطى فرصة لجميع المشاركين أن يتذوقوا الخبز الطازج ذو الجودة العالية. ومن خلال تركيب معدات حديثة، تمكنت العاملات في المخبز المدربات حديثا من إنتاج عدة مئات من الأرغفة .

وشكرت النسوة مكتب الممثلية الدنمركية وركزن على بعض التحديات الرئيسية التي واجهتهن عند إقامة المخبز. وقالت إحدى النسوة: الآن، استيقظ عند الساعة الثانية بعد منتصف الليل لصنع الخبز وتوزيعه على المحال التجارية المحلية وقد أصبح هذا روتينيا ولا يشكل أية مشكلة. ومن جانبه، ركز هولمبو في كلمته على العمل الجماعي والإرادة القوية للنسوة ما ساهم في استدامة النادي وفي تزويد عارورة والقرى المحيطة بالخبز الطازج.

ويتعلق احد المشاريع المستقبلية بإقامة روضة أطفال في قرية مزارع النوباني المجاورة ولتسهيل عملية الوصول إلى المعلومات للنساء من خلال استخدام الحاسوب والانترنت.




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك