فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
'Aynabus - عينابوس : قصيدة إلى عينبوس - قصيدة مهداة إلى عينبوس واهلها من زياد علان في المهجر

شارك بتعليقك  (تعليقين

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى عينابوس
כדי לתרגם עברית
مشاركة Mutaz Allan في تاريخ 30 آب، 2008
إلى عينبـوس يطـوف الفـؤاد
بها كـم أتـوق إلـى حارتـي

هنـاك تعلمـت نطـق الكـلام
وفيهـا تهاديـت فـي خطوتـي

أتوق إلى النـور فـي فجرهـا
ووقـع العبيـر علـى هامتـي

بعينَـيََّ تسكـن كـل الـوجـوه
وفي الليل اشكـو لهـا غربتـي

وفي( كف سَقلابَ)كم قـد لعبـت
وطافت على الصَّخـر زلاجتـي

وفي (الوَعْرَةِ) اختال طيف النسيم
خفيفـاً لطيفـاً علـى جبهـتـي

(عَطارود) عانقَ وجـه الغيـوم
وألقـى الظـلال علـى قريتـي

رأيـتُ النعيـمَ (بِقِرْطَلِّ)تـيـنٍ
وفي صحـن زيـتٍ لزيتونتـي

مـع الأطلسـي بعثـت السـلام
وكانت جليسـي علـى قهوتـي

سلامي وشوقـي لكـل البيـوتِ
فكـل الذيـن بـهـا أسـرتـي

إليـكِ بعثـتُ كثيـر الـسـلامِ
ودومـاً ستبقيـن فـي مهجتـي

سيرجِـعُ يومـاً إليـكِ الوئـام
سأدعو وأخلـصُ فـي دعوتـي


أطوف أعانِقُ كـل الحقـول
أقبل فـي الليـل أشجارهـا

ألامس كالطفل كل الغصـون
أذوب حنيـنـاً بأزهـارهـا

وآتي هـواءً بمتـن الغيـوم
وأهطـلُ قطـراً كأمطارهـا

أحيي سنابلها فـي السهـول
وكـل الخضـار وأشتالهـا

يعانق أذني هديـل الحمـام
وصـوتٌ تعـالا لشنارهـا

(سناسلها) مثل عقد السنيـن
وتصمد كالدهـر أسوارهـا

وموقعُ (سَلمانَ) فوق الغيـوم
أسيـراً يـدوِّنُ أخبـارهـا

يراقبُ مستوطنـات الجبـال
وقد ضاق ذرعـاً بفُجارهـا

ألا يا زمـان كفانـا هـوان
متى سوف تأتي بأحرارهـا

ستشرقُ شمسٌ تضيء الحقول
وتمحـو الظـلام بأنوارهـا

ويرجعُ فيها الهـواء العليـل
لطيفـاً يداعـبُ أطفالـهـا

ومني إلى عينبـوس السـلام
ودوماً ولائـي سيبقـى لهـا

بها سوف أمضي لكل البحور
ويصدح شعري لهـا بسمهـا

وأنحت في ذكريات السنيـن
بأني سأبقـى علـى عهدهـا

وإن لم أراها وحق الفـراق
ستبقى مع الروح في خلدهـا

ستبقى مع الروح في خلدهـا
ستبقى مع الروح في خلدهـا




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة معتصم خميس رشدان حمد في تاريخ 7 أيلول، 2012 #145932

والله حييت يا زياد ويسلم ثمك وقلمك والله انها عينبوس الام
مشاركة جواد علان في تاريخ 15 أيلول، 2010 #121430

اهنيك علا هل قصيده الي اضهرة فيها عينبوس واهل عينبوس وجبال عينبوس بنتطارك يا عمي زياد