فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
al-Bira - البيرة : نبذة تاريخية

شارك بتعليقك  (4 تعليقات

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى البيرة
כדי לתרגם עברית
مشاركة حكمت زكي  في تاريخ 16 تموز، 2007
تاريخ مدينة البيرة
يعود تاريخ مدينة البيرة الكنعانية إلى القرن الخامس والثلاثين قبل الميلاد (حوالي سنة 3500 ق.م) ومنذ ذلك الحين وعلى مدى أكثر من خمسة آلاف سنة بقيت البيرة مأهولة بالسكان، ورد ذكر البيرة في العهد القديم أكثر من مرة باسم بيئروت، وذلك في قصة كل من النبي هارون أخي البني موسى عليهما السلام، وقصة احتلال بني إسرائيل لفلسطينيين زمن يوشع بن نون، ولكن المدينة لم تعتبر مقدسة لدى اليهود ولذلك لم تنضم إلى الممالك اليهودية التي نشأت في فلسطين في العهد الحديدي المتأخر
عرفت البيرة في العهد الروماني باسم بيرية، وأصبحت مدينة مهمة في هذه الفترة وخاصة في بداية العهد المسيحي، ويقال أن السيدة مريم العذراء وخطيبها يوسف النجار فقدوا المسيح بها وهو طفل في الثانية عشرة من عمره في طريق عودتهم من القدس إلى الناصرة، حيث شيد في المكان كنيسة بيزنطية مازالت أثارها ماثلة حتى اليوم وسط البلدة القديمة، عرفت هذه الكنيسة باسم كنيسة العائلة المقدسة

بعد الفتح الإسلامي لعبت البيرة دوراً مميزاً على مسرح الأحداث في فلسطين ويعتقد أن عمر بن الخطاب قد حل بها في طريقة من المدينة المنورة إلى القدس لاستلام مفاتيح القدس من البيزنطيين، وقد أقيم سنة 1195م في المكان الذي يقال أن عمر صلي فيه مسجداً يعرف بالمسجد العمري، وهو مازال قائماً ومستخدماً حتى اليوم وهو ملاصق للكنيسة البيزنطية، وقد أعيد تجديده عام 1995م
في الفترة الصليبية كانت البيرة قرية مهمة لقربها من القدس خاصة بعد استيلاء الصليبين على القدس سنة 1099م حيث أصبحت مركزاً للمقاومة الإسلامية ضد الصليبين، وبعد احتلال الصليبين لها أوقفها الصليبيون هي و 21 قرية فلسطينية أخرى من منطقة القدس على كنيسة القيامة، وكانت المدينة وكنيستها البيزنطية التي تم تجديدها وتنظيفها في الفترة الأخيرة مركزاً لفرسان القديس يوحنا القادمين من إنجلترا
عندما حرر صلاح الدين الأيوبي فلسطين استولي على البيرة ودمر المستوطنة الصليبية فيها سنة 1187م ويقال أن عدد الصليبين الذين استسلموا له في البيرة بلغ 50000 أسير، وهكذا تعربت المدينة من جديد
في العهد العثماني 1517-1918م كانت البيرة مركزاً سياسياً وإدارياً مهماً ومركز قضاء، سكنها المتصرف العثماني وكان فيها طابور عسكري عرف بطابور البيرة تشكل من أبنائها، وكان له دور في الدفاع عن عكا أثناء حملة الصليبين في أواخر القرن 18م
في عهد الانتداب البريطاني ألحقت البيرة بقضاء رام الله، واستمر الحال كذلك خلال الفترة من 1919-1994، بعد دخول السلطة الوطنية الفلسطينية إليها عام 1994 أصبحت البيرة مع توأمتها رام الله مركزاً لمحافظة رام الله والبيرة




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة يوسف سعيد داود نصرالله في تاريخ 4 نيسان، 2011 #132383

من مخاتير صوبا الكبار المختار داود محمد يوسف حماد
يجب ان تتكلمو عن جميع مخاتير صوبا ولا تنحازو الى الحمولة التي انتم منهادون التطرق الى عائلاتكم المتواضعةوانا حفيد داود محمد يوسف حماد وافتخر
مشاركة ASMAR ZEZO في تاريخ 4 نيسان، 2009 #72962

المقال كتير حلو والبيرة بتجنن
مشاركة مصطفى رمان في تاريخ 27 حزيران، 2008 #43911

الى ابن العم الفاضل المختار فتحي رمان المحترم:
من المعروف انه في القرن السابع عشر وحتى التاسع عشر سادا فلسطين العصبية القبلية (قيس ويمن) ومن المعرون أننا من قبيلة بني مالك ويتزعمها عائلة ابو غوش وكانت هذه العائلة تخوض هذه الحروب للسيطرة على اماكن يسكنها اليمنية وكانت هذه المعارك كر وفر وفي عام 1864 حصلت معركة في قرية الوسطية بالقرب من دير جرير ورام الله والبيرة انكسر فيها اليمنية وترتب عليها خروج اليمنية من مناطق فيها قيسية، علماان اجدادنا كانوا في منطقة اسمها شعب حمدان في البيرة على اثر هذه المعركة ارتحلوا الى عدة اماكن وهي (دير جرير، عمواس، بيت نقوبة، المربعة،و رمون) وكانت صوبافي ذلك الوقت مع بني حسن (كانت يوجد لبني حسن 12 قرية وبني مالك اكثر 24 قرية طلب ابو غوش من اجدادنا ان ياخدو صوبا من بني حسن وتجمعوا فيها مرة ثانية.
ملاحظةفرع ابو رمان انتقلوا من رمون الى شرق الاردن (السلط) بعد عام 1864.
وهذه المعلومات جميعها واردة في كتب التاريخ وهي الرواية الصحيحة.
مشاركة المختار فتحي رمان في تاريخ 6 كنون أول، 2007 #24743

بسم الله الرحمن الرحيم
الى عائلات البيره المحترمين , نحن عائلة رمان , هاجر جدودنا من البيره بعد أن دميو في البيره , و آثار بيوتنا مهدمه في مدخل البيره من جهة طريق القدس , و نحن نبحث عن أي معلومات عن أهلنا في البيره , ان كان أحد له أي معرفة بموضوع الجلوه التي انتهت بهم الى صوبا القدس قبل الشتات .
الرجاء كتابة المعلومات هنا و شكرا
مختار اهالي قرية صوبا في الضفتين
فتحي أحمدمحمدصالح علي صالح رمان البيراوي