فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين  خرائط 
القائمة الصراع للميتدئين دليل العودة صور
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا

الظاهريه: قم حيّ غزلان الجنوب- شعر يوسف أحمد أبو ريدة

  تعليقين
مشاركة يوسف أحمد في تاريخ 8 نيسان، 2009

صورة لمدينة الظاهريه - فلسطين: : منظر عام من البلدة القديمة أنقر الصورة للمزيد من المعلومات عن البلدة
قم حيّ غزلان الجنوب وافرش بهمتك الدروب
وافخر بجـمهـور بــــدا لـملاعـب الكـرة الطبيب
واهـتـف لـنـادٍ بــاركــتْ عـزمـاتِ فتـيتـه القـلوب
وَسَعَـــوْا إلـيـه مـردديــن شـعــاره العــذبَ الحـبـيــبْ
قــد شجّــعــوه بهـمّــــةٍ تَبـــني وتُــعـلي لا تخيـبْ
وتحـلّـقــوا مـِنْ حَـوله في اليسرِ دومـا والكــروبْ
منحـوه ذوب قــلوبـهـم حـتّـى غــدوا رمزَ الهبوبْ
لـم يـبــخـــلوا يوما عـلـى النـادي بمـا حَوَتِ الجُيوبْ
والظـــاهريــة عــاهــــدت أبـــنــاءهــا ألا تـــــــؤوب
إلا بفــوز ســـــــاحـــق فــي كـــلّ موقـعةٍ غضوبْ
واللاعبون تعــــــاهدوا ليحــــقـقوا النصر القريب
قد قـارعـوا الأبـطــال ما فــــــازوا علـيهم بالنصيب
بل بالأداء الحلو والفنّ الرجوليّ الأريبْ
ما راعهم نادٍ يعـــــــــــــزّز صفّه بدم غريبْ
كلّا ولا حسبوا حسابا للمهاجم والرقيبْ
فبدوا أسودا في الملاعب ليس تعجزهم خطوبْ
وتألقوا فوق الذرى وتسنموا عرش القلوب
وتأهلوا بسهولة واستعذبوا فيه الوثوب
حتى غدا الدوري لهم وتألقت ثغر الجنوبْ
لا تعجبوا إن صار شعري في الرياضة كاللهيب
أو رحت أشدو للرياضة مثل لحن العندليبْ
فالظاهرية حققتْ بشبابها أمل الأديبْ





إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

عن جد انا كلام بجنن هاد الشاعر وربنا يجمعنا في بلدنا ونشوف البلد وهيك ناس بتفهم
أخي يوسف...
هذا هو السهل الممتنع...
لا شك أن هذه الكلمات كانت من نبضك الدافئ المنتمي إلى الأرض والإنسان... الإنسان في كل ميدان .
أحييك ، وأحيي قلمك .
دمت خبير وودّ.
 


الجديد في الموقع