فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
al-Jib - الجيب : العزف على اوتار البندقية

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى الجيب
כדי לתרגם עברית
مشاركة فوزي محمد علي سعادة في تاريخ 22 آذار، 2009
اصرخ اصرخ علي الصوت
اوعى تستسلم للموت
من غزة حتى بيروت تحيا الثورة الشعبية

احنا شعبنا جبار
اتصدينا للاعصار
مهما طال الانتظار لازم تيجي الحرية

شعب يقاوم راح يظل
حتى يطرد المحتل
ما في عنا غيره حل برة يا الصهيونية

اتحملنا المذابح
وما قبلناش انا نصالح
احنا كالنسر الجارح جبهة جبهة شعبية

في عرابة وفي جنين
مخيم ابطال العين
من الجيب وجماعين ومن الفندو قومية

من غزة ورفح وعتيل
من خان يونس والخليل
ومن عكا حتى الجليل وكل الضفة الغربية

شعب مصمم يتحرر
مهما العدو يتجبر
بيجي يوم بيتقهقر ونحطم راس الحية

فلسطيني وما بخاف
وما بقبل بالاعتراف
الاحفاد بتتبع لسلاف وتسقط لامبريالية

مش ممكن نهدا ونلين
تا تحرر فلسطين
والرد بحمل المرتين والوحدة الوطنية

بدنا نقاوم بدنا نقاوم
ماهو منا اللي بيساوم
وع المعارك بدنا نداوم ثارت فينا الحمية

ملينا المفاوضات
بيكفينا تناقضات
وبنقول اللي فات مات وحطو الدية ع الدية

شوفو لما الشعب هب
وعا لعدا نيرانه صب
ميزان القوى اتشقلب في الانتفاضة الشعبية

خاف العدو من وحار
وصار يدور عالفرار
تحدينا بقوة لحجار لجيوش النظامية

حكمنا فينا الثورة
واشعلنا النار الحمرة
خذو من الماضي عبرة في الهبّة الجماهيرية

مهما التحرير يطوّل
عن ارضي مش متحوّل
راح المحتل يولول واخذ حقي بايديي

علمتنا التجارب
انو المفروض نحارب
واللي بيركب في القارب ما يخزقش الارضية

ديمة عمرنا بنجوع
تعذبنا افراد وجموع
لاخنوع ولا ركوع بالعز الموته هنية

لو حبسوني مش مهتم
هدموا بيتي ما بندم
لو جبلو ترابي بالدم ما بتموت القضية

اللي بدو اوطانه تعود
لازم يحمل البارود
ويدعم اسباب الصمود وما يغذي الفئوية

واللي بوطن مستكفي
بغزة وقطعة من الضفة
مش رايح يوخذ شقفة من المية للمية




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك