فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين  خرائط 
القائمة الصراع للميتدئين دليل العودة صور
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا

مخيم النيرب: آه غزة آه فلسطين

مشاركة En. Khalid attiya  في تاريخ 13 كانون ثاني، 2009

صورة لبلدة مخيم النيرب - فلسطين: : مـخـيـم النيـرب1950 أنقر الصورة للمزيد من المعلومات عن البلدة
آه غزة آه فلسطين

آه غزة يا غزة هاشم يا غزة البطولة يا غزة الصمود
يوماً بعد يوم ورغم العدوان المتواصل على شعب فلسطين تأبى غزة إلى أن تسطر آيات المجد والبطولـــة في كل شارع وبيت ومدينة وحارة ومخيم آيات من العزة والبطولة والمجد والخلود رغم كل محارق وهلوكوست الاحتلال البغيض ففي كل لحظة ودقيقة تتسطر ملحمة جديدة ومجزرة جديدة في تاريخ هذا الصراع الطويل , تضاف إلى سجله الحافل منذ عام 1947 والمنفذة بحق هذا الشعب فمن دير ياسين إلى الفاخرة في غزة إلى أصغر طفل شهيد في قطاعنا الصامد , هذا كله في ظل موقف عربي هزيل كما عودنا علية هؤلاء القادة الخانعين وموقف دولي رسمي صامت على هذه المجازر البشعة والتي تفنن الاحتلال بطريقة تنفيذها فمن الانشطاري إلى الفسفوري إلى أحدث ما توصلت إليه آله الحرب الأمريكية على الرغم من كل هذا التضامن الشعبي العربي والدولي يستمر الاحتلال في عدوانه الغادر ضارباً بالحائط كل هذه الأصوات ويثبت للعالم كله بأن إسرائيل هي دولة فوق القانون دولة نازية عنصرية جديدة.
إن هذا العدوان السافر على شعبنا في غزة يعرفنا وبدون أدنى شك على أعدائنا وبأن هذا الغرب المتحضر بين قوسين بكل قوانينه وإدعاءاته بالمساواة وحقوق الإنسان يقف عاجزا أمام مجازر إسرائيل أو داعماً حين يتعلق الأمر بدماء عربية !! فهم بشكل أو بآخر يقاتلون إلى جانب هذا المحتل الذين شاركوا بصناعته على أرض فلسطين , لقد أضحت الصورة واضحة يا عرب ؟ ؟ وبدون أدنى لبس .
لقد أعدتم التاريخ إلى الوراء لتروننا هذه المرة أحداث عام 1947 وكيف ضاعت فلسطين أمام أعينكم وبمشاركة منكم ولكن اليوم وبالصوت والصورة وكيف تم تهجير أهلها تحت سمع العالم أجمع ,
إن دماء أطفال غزة اليوم ونسائها ورجالها ستحاسبكم وستكون وصمة عار في جبين الأمة إن لم تهب لنجدتها واتخاذ موقف عربي موحد يترافق جنباً إلى جنب مع موقف الشارع العربي الذي تجاوز موقف قادته .





إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

 


الجديد في الموقع