فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
al-Samu' - السموع : ديمقراطية الانتخابات في العالم العربي 00 أحمد الدغامين/أبوسلام 00 الامارات العربية المتحدة/أبوظبي

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى السموع
כדי לתרגם עברית
مشاركة أحمد الدغامين / ابوسلام  في تاريخ 20 أيلول، 2008
ديمقراطية الانتخابات في العالم العربي 00
عزيزي القارئ 00 أولا صياما مقبولا وبعد ذلك إفطارا هنيئا ما لذ وطاب من نعم الله في من أرض الله الواسعة في هذا الشهر المبارك شهر رمضان الفضيل أعاده الله علينا وعليكم وقد تحرر وطننا الحبيب فلسطين وخرج أسرانا الأبطال الأحبة الرجال والنساء من خلف قضبان زنازين الإحتلال0
حقيقة لفت انتباهي عملية الانتخابات في وطننا العربي الكبير سواء على مستوى الرئاسة أي اختيار رئيس الدولة أو على مستوى اختيار رئيس مجلس قروي أو مجلس بلدي أو جمعية خيرية أو نادي رياضي أو حزب معين أو تنظيم معين أو فصيل معين في إقليم معين0 كلمة ديمقراطية جاءت من الكلمة الفرنسية democratie ثم من اللاتينية لاحقا democratia وتعني ببساطة " حكم الشعب 00 حكم الأغلبية " 00أن يكون الإنسان حرا في اختيار وانتخاب أي شخص دون إكراه أو إجبار أو ترهيب أو ترغيب0 معنى ذلك أن الناخب يرى بعقله وفكره الشخص المناسب دون تأثير من أفراد أو جماعات أو عائلة أو عشيرة ؟ لكي ينتخبه ليمثل مصالحه الوطنية في المستقبل عن حكمة ودراية ووعي كامل عن هذا الشخص أو ذاك الشخص0
للأسف الشديد ما يحصل عندنا في انتخاباتنا شيء مرعب وغريب ومستهجن ومرفوض في كثير من الأحيان0 ترى الناس يتهامسون ويهرولون وكأن القيامة ستقوم غدا وسينهض الموتى من قبورهم لمحاكمة جلاديهم في زمن الظلم والكذب والافتراء والنصب والاحتيال!!
ترى الناس يهرولون بعد ساعات منتصف الليل يتهامسون يتحركون يتمايلون يترنحون تتدعثر أقدامهم أحيانا وتسقط على الأرض صولجاناتهم وتنكب عن عيونهم نظاراتهم الطبية من شدة وهول الحديث والجدل حول كيفية انتخاب فلان وكيفية إقصاء فلان وكيفية تجميع أكثر الأصوات لفلان وكيفية خداع تلك العائلة أو تلك العشيرة لكي لا ينجح ذاك الشخص وكيفية مرجلة وشطرنة الوصول بكل الوسائل إلى ذاك المنصب أو ذاك المركز0
للأسف الشديد تقوم هذه الجوقة من الناس غير المنتمية حبا وتجذرا لتراب هذا الوطن الحبيب 00 تقوم هذه الجوقة بعد ساعات منتصف الليل بزيارة كل بيت لإقناع جميع أفرادها بانتخاب ذاك الشخص من الناس لكي تبق مصالح تلك العائلة أو تلك العشيرة قوية اجتماعيا وعنصريا ومصلحيا بين شقيقاتها الأخريات من القبائل أو العشائر0 للأسف يقوم ذاك الشخص مجبرا مكرها على إنتخاب ذاك الشخص بغض النظر عن فحص الصفات الأخلاقية والعلمية والوطنية الحقيقية وأقول الحقيقية و الصفات الثقافية ومدى استقامة ونزاهة وانفتاح هذا الشخص على الناس والمجتمع والعالم0
عزيزي القارئ 00 عندما تريد أن تنتخب فلان من الناس عليك أولا وأخيرا أن تضع مخافة الله بين عينيك وأن تحكم ضميرك جيدا بعيدا بعيدا عن العصبية العشائرية والعصبية العائلية وعصبية الزمالة أو الصداقة أو القرابة !! إختار بحريتك دون ضغوط عليك من هذا الشخص أو ذاك الشخص من هذه الجماعة أو تلك الجماعة0 أليس لك رأي عزيزي الناخب!! أليس لشخصك قيمة!! أليس لعقلك عمل!! هل أنت دمية تتأرجح كلما رفصتها أحذية الرجال!!
هل أنت تابع وتدور في فلك غيرك من البشر!! أليست لك كلمة وقرار!! ألست قادرا على أن تفرق بين الحق والباطل وبين الخير والشر وبين الوطني الحقيقي الغيور على مصلحة الوطن ومن يتشدق ويتلون ويتأفأف ويترجل ويتظاهر بحب الوطن!!!
حقيقة نحن في أزمة قيم وأخلاق وفكر ناضج0 أنظر عزيزي القارئ إلى دمقرطة الغرب الناجحة المذهلة في جميع الميادين والمجالات بدءأ من صناعة إبرة الخياطة حتى إبرة ضاغط الصواريخ العملاقة العابرة للقارات !! أنظر إلى العقول المتفتحة في الغرب التي تربي وتعلم أجيالها فن الإبداع في كل شيء في كل صناعة00
* أحمد الدغامين / أبو سلام 00 الخميس 20/9/2008م




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك