فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
al-Samu' - السموع : " قبل العيد وأثناء العيد وبعد العيد " / أحمد الدغامين / أبوظبي / إمارات الخير

شارك بتعليقك  (تعليقين

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى السموع
כדי לתרגם עברית
مشاركة أحمد الدغامين / ابوسلام  في تاريخ 19 أيلول، 2009
قبل العيد وأثناء العيد وبعد العيد
عزيزي القارئ ،، غادرنا ولا أقول رحل شهر رمضان المبارك لأن في المغادرة عودة حيث تتجدد أيام شهر رمضان المبارك شهر التوبة والمغفرة في كل سنة وفي أيام وأشهر مختلفة،، غدا ،، غدا أحبائي أعزائي القراء أول أيام عيد الفطر السعيد ،، غدا أحبائي يامن كنتم أديتم شعائر رمضان في الصلاة والعبادة وتلاوة القرآن والاعتكاف في المساجد ليلا نهارا ويامن كانت أيامكم خشوعا في صلوات الجمع وكل صلوات الأيام الأخرى في مساجد الرحمن القوي الرقيب ،، أدعوكم وادعوا نفسي أولا أن تفتحوا قلوبكم وتتلمسوا أحاسيسكم ومشاعركم بكل صدق بعيدين عن الأحقاد والحسد متوجهين بصدور مفتوحة وقلوب رحيمة إلى بيوت الله متسامحين متحابين مع النفس أولا ومع الأسرة والأهل والعشيرة والقربى والجيران حيث أوصى رسولنا الكريم على الجار وكاد أن يورث الجار الجار لما في ذلك عظمة من تحاب وتسامح ورفق ومساعدة في قرآننا الكريم العظيم وفي سنة محمدنا عليه وعلى جميع الرسل والأنبياء أفضل الصلاة وأتم التسليم 0

عزيزي القارئ ،، ألفت انتباهك أن خيركم من يبدأ بالسلام والمصافحة ،، وتأكد عزيزي القارئ أن الناس كل الناس في كل مكان مسلمين وغير ذلك من عباد الله في مشارق الأرض ومغاربها – كل الناس مختلفون في معتقداتهم وأنماط تفكيرهم وطرق عيشهم وتعاملهم اليومي وسلوكهم اللحظي وعاداتهم وتقاليدهم ولغاتهم ولهجاتهم ولكناتهم ورطينهم وأشكالهم وألوانهم ،، كل متكامل وخلطة عجيبة فريدة من صنع الخالق المبدع سبحانك ربي أنت القوي الغفور الرحيم الرقيب ،، الناس ليسوا على مسافة واحدة من الفكر السليم والوعي الكبير ،، الناس معظمهم مصابين بفيروس العصر فيروس الأمراض النفسية المختلفة المعقدة وسببها حقيقة البعد والابتعاد عن الإيمان الحقيقي والخوف والخشية من عذاب الله في يوم يحاسب كل امرئ على ما اقترفت يداه وقدماه وعيناه وآذانه وفاه من إساءة لأخيه الإنسان0

عزيزي القارئ ،، تعلمت من شهر رمضان الكريم كل معاني الصبر،، كن متسامحا متواضعا مع الآخر ،، كن قوي وطوع نفسك ورغباتك وغرورك في طاعة الله وحب الجار ،، ابتعد عن الحسد والحقد والنميمة والكذب والفجور والسرقة وكل ما يسئ ويهدم العلاقة التي تربطك برب هذا الكون حيث كل شيء فان وزائل في هذا الوجود حيث لا تحميك العقارات ولا السيارات ولا الشركات ولا المصانع ولو حتى ملكت كل ثروات الدنيا إلا ثروة واحدة تحميك وهي مخافة الله في السر والعلن،، تساءل واسأل نفسك دائما: ما الفائدة لو امتلكت ملايين الدولارات ؟؟ ما الفائدة لو تزوجت اثنتين وثلاثة وأربعة وطلقت وطلقت وتزوجت العشرات من النساء على فترات حيث نعرف أن ديننا يسمح لنا بالزواج من أربع !! نعم ،، اسأل نفسك : بعدما أشبعت نفسك ماديا وجنسيا من كل نعم هذه الحياة ،، إلى أين أنت ماض ذاهب في النهاية حيث عندما يمر عمرك بسرعة وتقف وجها لوجه مع سن الشيخوخة حيث فقدان البصر والسمع والهزال الواضح والأمراض المختلفة وحملك وجرك من مكان إلى آخر واهنا عاجزا نادما على أيام الشباب وأيام القوة وأيام الغرور وأيام جمع الثروات !! ربنا ارحمنا واغفر لنا وسامحنا نحن أبنائك من البشر المساكين المتواضعين الضعفاء الصابرين ،، اللهم آمين آمين ،، وكل عام وأنتم بخير ومبارك عيدكم وعساكم من عوادة وكل عام والبشرية جمعاء بخير وسعادة وحب وسلام في كل مكان في هذا العالم الواسع في هذا الكون الواسع أرض الله الواسعة ملك الله في كل مكان0

* أحمد الدغامين / أبو سلام 00 السبت 19/9/2009م




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة احمد الدغامين/أبوسلام في تاريخ 4 تشرين أول، 2009 #90956

وأنت أخي الكريم كل عام وأنت بألف خير،، أشكرك أخي الكريم أبوحميد وكلماتك وتعليقك أجمل وأجمل،، نعم أخي ليس كل من يرتاد دور العبادة هو مؤمن حقيقي ويخاف ويخشى الله في سلوكه وتصرفاته0 الدين هو حسن المعاملة وأن يكون السلوك حسن وغير جارج ولا مؤذي للآخرين ولكن من يفهم أخي من يستوعب من يحلل وقبل كل ذلك من يخاف ويخشى الله القوي العليم الرقيب ! أشكرك على مشاركتك الرائعة مرة أخرى0
مشاركة ابوحميد في تاريخ 2 تشرين أول، 2009 #90784

كل عام وانتم بخير يا ابو سلام.
هل من متعظ...كلماتك جميله مع اشراقة العيد يا ابو سلام...ولكن هل من متعظ؟قليلون اولئك من يسمعون فيفقهون ويعتبرون.فبعد رمضان تخلو المساجد من مرتاديها الا من المتقين وهم قله.اطلب من الله العلي القدير ان يهدي امة الأسلام لطريق الصلاح.
اشعر بالعزة والكبرياء عندما انظر الى جموع المسلمين حول الكعبة قدموا من كل فج عميق لأحياء ليالي العشر الأخيرة من رمضان، ترى الدمع يفيض من اعينهم خوفا وطمعا، وأشعر بالذلة والأنكسار عندما ارى افعالهم التي لا تمت بصلة الى ما كانوا عليه في شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار...اللهم عافنا واعف عناولا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا.