فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
al-Samu' - السموع : " القراءة والثقافة هي سلام مع النفس ومع الخالق ومع البشر " / أحمد الدغامين/أبوسلام ،، إمارات كل الخير

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى السموع
כדי לתרגם עברית
مشاركة أحمد الدغامين / ابوسلام  في تاريخ 3 كنون أول، 2009
القراءة والثقافة هي سلام مع النفس ومع الخالق ومع البشر

مرحبا بك عزيزي القارئ مرة أخرى وأخرى مع موضوع جديد أتمن أن ينال إعجابك واستحسانك وصباحك جميل ومساؤك جميل وكل أوقاتك دائما جميلة0 تخيل عزيزي القارئ لو دعونا 50 ضيفا من شباب العالم من خمسين دولة وكل ضيف لا يتكلم إلا لغته الأولى لغة الأم الذي تعلمها منذ طفولته وأصبحت لغته الرسمية في التخاطب مع الآخرين ،، أي هناك شاب يتحدث بالعربية وهناك شاب آخر يتحدث بالانجليزية وهناك آخر يتحدث الفرنسية وهناك آخر يتحدث العبرية وهناك آخر يتحدث الاسبانية وهناك آخر يتحدث اليابانية وهناك آخر يتحدث الصينية وهناك آخر يتحدث الروسية وهناك آخر يتحدث الايطالية وهناك آخر يتحدث الهندية وهكذا إلى أن نصل إلى مجموع خمسين لغة التي يتحدثها هؤلاء الخمسون ضيفا من الشباب الجالسين في ندوة أو في قاعة واحدة0

تخيل معي عزيزي القارئ صعوبة بل استحالة التحدث بلسان واحد ولغة واحدة في هذه الجلسة حيث كل الضيوف فقط يتحدثون ويفهمون فقط بلغاتهم الأولى الأصلية0 قد يقترح أحد الضيوف أو أحد القراء عزيزي القارئ – قد يقترح استخدام لغة الجسد أو لغة الإشارة في الحوار حيث رفع اليد والتعبير بالابتسامة والوقوف والحركة هنا وهناك واستخدام اللغة الصامتة التعبيرية بإيماءات حركية بلا صوت حتى يوصل فكرته للآخرين من الزملاء الضيوف الشباب 0

هناك آلاف اللغات في العالم منها اللغات الحية الموجودة اليوم ومنها اللغات الميتة التي اندثرت وانتهت0 هناك آلاف بل مئات الآلاف من اللهجات التي تفرعت من هذه اللغات الأم الأصلية التي ينطق بها الملايين من البشر على هذا الكوكب الآدمي كذلك ألوان اللكنات المختلفة في كل المناطق والمنازل في العالم وحتى بين أفراد الأسرة الواحدة 0 نعم ،، سبحانك ربي العالم العليم المعلم العلام العالم بعقول وأفئدة أبنائك عبادك البشر الضعفاء الذين لا حول لهم ولا قوة إلا برحمتك وعطفك على جهلهم وآثامهم وصراعاتهم وأمراضهم الكثيرة التي لا تعد ولا تحصى !!

قد يتساءل متسائل قارئ آخر عزيزي القارئ : كيف إذن تحدث عملية الاستجابة بين الحيوانات والطيور على وجه هذه الخليقة ! تشاهد مثلا قطيعا من الأبقار أو الفيلة ،، أو الحيتان وهي تجوب عباب مياه وأمواج البحار والمحيطات وتلاحظ صغارها ملتصقة بها تأخذ حليبها من هؤلاء الأمهات والكل يعرف من هذه الصغار مسار ووجهة الأمهات ! كيف ؟ مثال آخر تشاهد آلاف الخفافيش " مفردها خفاش والخفاش يعني بالعامية الوطواط " – تشاهد آلاف الخفافيش من الأمهات وكل أم تقوم بإرضاع وليدها من بين الآلاف المؤلفة من تجمع هذا الكم الهائل في مكان صغير ومحدود المساحة !!

أيضا هناك أسرار أخرى ،، قصة النمل وقصة النحل حيث تشاهد آلاف وملايين من هذه الحشرات تعيش في مستعمرات وبيوت في نظام دقيق من الواجبات حيث تشاهد خط سير النمل مثلا بالآلاف وبالملايين ولا يوجد اصطدام واحد مثلا !! كذلك حركة وتنقل عاملات وذكور وملكة النحل!! إنه نظام رباني معجز! سبحانك ربي! لماذا لا يتعلم البشر ! لماذا لا يقرأ ويطالع وتثقف البشر أفراد الأسرة الواحدة والعائلة الواحدة والعشيرة الواحدة وأبناء الوطن الواحد وكل أبناء الأوطان في كل مكان على هذا الكوكب الآدمي!! القراءة والمطالعة والثقافة بوعي تعني السلام مع النفس والسلام مع الخالق والسلام مع البشر والسلام مع موجودات الطبيعة0
* أحمد الدغامين / أبو سلام 00 الخميس 3/12/2009م




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك