فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
al-Samu' - السموع : " ظلم الإنسان لأخيه الإنسان وصراع القيم والحضارات " / أحمد الدغامين/أبوسلام ،، إمارات الخير كل الخير

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى السموع
כדי לתרגם עברית
مشاركة أحمد الدغامين / ابوسلام  في تاريخ 14 أيار، 2010
ظلم الانسان لأخيه الإنسان وصراع القيم والحضارات

مرحبا بك مرة أخرى عزيزي القارئ وأتمن أن تكون كل أوقاتك سعيدة وهانئة0 في هذه المقالة المتواضعة سألقي الضوء على حقد الإنسان على أخيه الإنسان في هذا العالم الزائل حيث يوما سيحاسب كل إنسان على ما اقترفت يداه ونفسه من ظلم لأخيه الإنسان في محكمة ربانية بعيدة عن الأحلاف الآدمية الأرضية بكل مفاهيمها0

أنظر قليلا إلى الوراء 00 إلى الأمس أوقبل الأمس وتذكر عزيزا لك غادر هذه الحياة الفانية !! أنظر إلى أبعد من ذلك كثيرا بمسافة زمنية تزيد عن قرن غابر حيث اختفت بيوت بل وقرى بل ومدن كاملة عن وجه الخريطة الآدمية هذه!! أنظر بعيدا إلى مسافة زمنية في المستقبل بعد قرن قادم 00 ماذا تتوقع من تغيرات هائلة في الجغرافيا والأنساب والتقنية الحديثة!! كل ذلك يشير إلى أن الملك هو فقط لله سبحانه وتعالى الواحد الأحد الباقي الخالد حيث لا بقاء ولا خلود ولا ديمومة لبني البشر ،، هذا الإنسان عدو نفسه!!

تذكر عزيزي القارئ أنك لا تعيش في هذا العالم لوحدك في جزيرة منعزلة وتعيش عقلية القلعة ! الناس في هذا الكوكب منتشرون في كل مكان بمختلف دياناتهم وعقائدهم وأشكالهم وألوانهم ومبادئهم !! إنهم – إن جاز لي هذا التشبيه – مثل كل أنواع النباتات متجذرة في غابات وأدغال جغرافيا هذا العالم !! لكل نبته شكلها الخاص ولونها الخاص وسميتها ودواؤها الخاص! إحترم هذا التنوع العقائدي والثقافي والحضاري لهذه الأقوام والشعوب لأن كل فرد من هذه الأقوام حصل وتوارث بامتياز منذ عشرات الآلاف من السنين : توارث عادات وتقاليد آبائه وأجداده وليس من السهولة وبصوت نشاز أو بجرة قلم معوق أن نلغي ونقصي مفاهيم وعقائد وتراث هؤلاء الناس هؤلاء الأقوام!!

هناك تشابك ثقافي مجتمعي في كل دول العالم،، تجد مثلا صائغا تابع لعقيدة معينة وتجد نجارا تابعا لعقيدة معينة وتجد مزارعا تابع لعقيدة معينة وتجد كاتبا تابع لعقيدة معينة وتجد مهندسا تابع لعقيدة معينة وتجد حدادا تابع لعقيدة معينة وتجد خبازا تابعا لعقيدة معينة وهكذا لا تستطيع فصل وعزل أبناء المجتمع المتماسك الواحد إلى أفراد وأشخاص منعزلين منقسمين منبوذين مقصيين حسب أهوائك النفسية منذ رأت عيناك نور شمس هذا العالم المنفتح على احترام ذات وقيم الآخر!!

نعم ،، لا توجد هناك عدالة مطلقة لأن الإنسان هو إنسان خطاء وبطبعه هلوع ! ولكن وفي نفس الوقت هناك من البشر من أصحاب القرار في هذا العالم – الحكماء والعقلاء والمؤمنون يمتلكون صفة القيمة والقيم حيث مداركهم واسعة يتحسسون نبض معاناة البشر في كل مكان ويعملون جاهدين على إنصاف المظلومين في كل مكان في هذا العالم0

نعم ،، تذكر عزيزي القارئ ،، أن تكون فاعلا وعنصرا ايجابيا في المحافظة على السلم المجتمعي في كل مكان وفي كل أماكن تواجدك وفكر مرة بل وألف مرة أنك قد تحمل موروثات اجتماعية ومجتمعية موغلة في الجهل والحقد حيث عليك أن تتخلص سريعا من هذه الفيروسات النفسية قبل أن تفتك بك وتطيح برأسك ولا نريد ولا نتمن إلا سلامتك وعافيتك وانخراطك في أي موقع أو مجتمع بشكل إيجابي فعال حيث الإبداع والبناء والتطور دائما0
* أحمد الدغامين / أبوسلام الجمعة 14/5/2010م




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك