فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
al-Samu' - السموع : سوال الي الشباب الباحثين عن الجنة :)==اهل السموع

شارك بتعليقك  (4 تعليقات

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى السموع
כדי לתרגם עברית
مشاركة ليلـــــــــى (==>laila<==) في تاريخ 30 تشرين أول، 2007
إذا كان هناك عمل جليل بالغ الخطورة على حياة الإنسان ولكن يضمن له الجنة مثل الجهاد في سبيل الله، فهل المفروض أن يحرص عليه الشباب الصغار الذين هم في مقتبل العمر، أم الشيوخ الذين هم على أعتاب القبر (كما يقال) ومن الطبيعي أن يحرصوا على ختم حياتهم بالعمل الجليل الذي يضمن لهم الجنة...؟.
أعتقد أن الإجابة لصالح الافتراض الثاني، فهكذا يقول العقل، وهو ما يسنده الواقع، فالجهاد في سبيل الله في عصر الخلفاء الراشدين مثلا كان يشترك فيه الشباب الصغار ولكنه كان يقوم على الرجال الأشداء، وكان الشيوخ يساهمون بما يتفق مع طبيعة سنهم، فما دام أن الأمر كذلك وأن الجهاد كان يحرص عليه الكبار مثل الصغار - فلماذا يا ترى نجد الآن أن كل الذين يزاولون تلك الأعمال التي يقولون عنها إنها جهادية سواء في العراق أو عندنا هنا هم من الشباب الصغار ولا نجد من بينهم كهولا ولا شيوخا، مع أن طبيعة تلك الأعمال تختلف كثيرا عن طبيعة تلك الأعمال الجهادية الحقة في العصر الإسلامي الأول إذ إن الشيوخ فيها يمكن أن يقوموا بالمهام على خير وجه، فقيادة السيارة المفخخة وتفجيرها في الموقع المحدد يمكن أن يقوم بها شيخ فوق المئة ربما بأكثر مهارة مما يقوم بها شاب في العشرين.
في حالة من حالات البحث عن الجنة سافر شاب في مقتبل العمر من بلده إلى بلد آخر بغرض قتل أحد الرجال المتهمين بالإلحاد ليتقرب بقتله إلى الله أملا في دخول الجنة، وصادف أن كان هذا الرجل المتهم بالإلحاد هو أول من قابل ذلك الشاب، وقد حصل هذا في أحد المقاهي، فقد رآه الرجل جالسا وأدرك أنه غريب ومن جنسيته، فاتجه نحوه وصافحه ورحب به واستأذنه ليجلس معه، فأذن الشاب، وتبادل الاثنان حوارا وديا وأنس كل منهما للآخر، ثم سأل الشاب الرجل فقال هل تعرف فلانا، ووجد الرجل أن الشاب ينطق باسمه، فتعجب لكنه سيطر على مشاعره وكان بعيد الغور، فقال للشاب، ولماذا تسأل عن هذا الرجل؟ فصارحه الشاب وقال إنه ملحد شرير وإنه ينوي تخليص الناس من شره تقربا إلى الله وأملا في دخول الجنة، فزاد عجب الرجل، ومارس ضبطا أكثر لمشاعره وقال للشاب وكيف تأكدت أن ذلك الرجل ملحد يستحق القتل وأن قتله سيوصلك للجنة؟ فقال الشاب: بعض المشايخ قالوا لي ذلك... فتعجب الرجل وقال للشاب: هل قلت إن بعض المشايخ قالوا لك إن فلانا ملحد وشرير وإن تخليص المسلمين من شره سيوصلك للجنة؟ قال الشاب: نعم... فقال الرجل: ألم تسأل نفسك لماذا آثرك هؤلاء المشايخ بالجنة وفضلوك على أنفسهم؟، قال الشاب: نعم...؟ ماذا تقصد...؟، قال الرجل: أقصد لماذا لم يسع هؤلاء المشايخ ليحصلوا هم على الجنة وتنازلوا لك عن هذا العمل الجليل الذي يؤدي لها...؟ فاحتار الشاب وقال: هاه...؟ لا أدري...؟.
لقد حصل هذا منذ سنوات عديدة وهذا السؤال الذي طرحه الرجل على الشاب الباحث عن الجنة يمكن أن يطرح الآن على هؤلاء الشباب الذين يفجرون أنفسهم ويفجرون السيارات المفخخة وهم داخلها بهدف الحصول على الجنة... فهم بلا شك متأثرون بفتاوى وأفكار وتوجيهات وأوامر أشخاص اكتسبوا ثقتهم وعظم تأثيرهم عليهم، كما أن هؤلاء الأشخاص المؤثرين على عقول هؤلاء الشباب هم الذين أوهموا هؤلاء الشباب بأن ما يقومون به هو عمل جهادي يوصل إلى الجنة، والمفروض أن يسأل هؤلاء الشباب أنفسهم لماذا فضلهم هؤلاء على أنفسهم وتنازلوا لهم عن هذا العمل الجليل الذي يوصل إلى الجنة...؟.
في الأعمال الجهادية الحقة كان الجميع يشتركون في العمل الجهادي بمن فيهم رسول الله صلوات الله وسلامه عليه وصحابته الكرام أما الآن فالذين يقومون بتلك الأعمال الخطيرة التي يظنون أنها جهادية هم الشباب الصغار الذين تم التأثير عليهم وتحويلهم إلى طلقات رصاص، فأين رجال التنظيم وكهوله وشيوخه؟. أين كبار السن المتأثرون بفكره؟... ألا يوجد ولا إنسان واحد طاعن في السن يقتنع بأنه عمل جهادي ويفجر نفسه أو يفجر سيارة مفخخة؟ فيا أيها الشباب الباحثون عن الجنة أين مشايخكم عن هذا (العمل الجليل)...؟ ألا يريدون الجنة هم أيضا؟.
إذا اقتنع إنسان بأن أمامه مهمة خطيرة حاسمة ستقوده إلى الجنة، فهل من المعقول أن يؤجل ذلك وينشغل في مهمة أخرى مختلفة؟ هل يضمن هذا المسوف أنه لن يحدث له ما يحرفه عن المسار السليم إلى مسار آخر قد يذهب به إلى النار...؟ طبعا لا يمكن أن يضمن ذلك أحد... والجميع بالتأكيد يطمعون في الجنة فلماذا أيها الشباب الباحثون عن الجنة يسوف شيوخكم ولا يشتركون معكم في مهامكم (الجليلة) التي ستأخذكم إلى الجنة كما تعتقدون[/align]




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة layla في تاريخ 13 كانون ثاني، 2008 #27123

طيب طيب انا حرمت انشرر اشي زي هيك لانووو مع الاسف ما فهمتوووووووهااااااااااااااااااا اسفييييييييييييييييييييييييييييييييييييي جداااااااااااااااااا
مشاركة عبدالله رواشدة في تاريخ 13 كانون ثاني، 2008 #27118

انا صراحة لا ارى ان هذه الاعمال ستوصل فاعلها للجنة وان صدق المشايخ فلماذا يبعثونهم ولا يذهبون هم
هذه العمليات التفجيرية الدموية التي دمرت العراق وقسمته بين سنة وشيعة وهذه التفجيرات التي دمرت الامة الاسلامية في واشنطن وافغانستان والقدس وداخل الارض المحتلة لم تقتل سوى الابرياء والمدنيين وانا ارى ان ديننا الحنيف لا يحث على قتل الصغار والشيوخ والعجائز والنساء بل يحرم فتلهم حتى الاشجار
وايضا ان كان يجب ان يقوم الشخص بتفجير نفسه فعليه ان يذهب الى معسكرات الاعداء ويفجر نفسه وسط الجنود او وجها لوجه مع جنود الاحتلال في كل مكان
والعنصر الاساسي الذي نحتاجه وهو غير موجود حتى يساعدنا على الجهاد والقتال هو عنصر الخلافة ووجود امير للمؤمنين من اجل ان يقودنا حتى التحرير ونشر الاسلام وتنقصنا ايضا الوحدة فبلادنا مقسمة بين السعودية ومصر والاردن وسوريا وباقي الدول التي تصبح سنة 22 دولة وسنة اخرى 21 وسنة لا نرى معظمهم
الشئ الاكثر اهمية ان ابناء المسلمين من صغار السن متلهفين للجنة وانما الاعمال بالنيات ولكن بعض مشايخنا الذين يسمون انفسهم مشايخ يورطونهم او يعطونهم الاجازة بغير دليل ولا حكم سوى دفع الشباب وتشجيعهم لتفجير انفسهم لا يهم اين او متى وانا اشك انها مكاسب دعائية ليقال الشيخ الفلاني افتى بجواز ذلك او حلله
انا ارى ان نجاهد ولكن بعد الوحدة ووجود امير وخليفة للمسلمين يقودهم بجهادهم ويعود عهد الفتوحات والعزة للمسلمين كما كنا والله المستعان
لذا ادعو كل اخواني من الشباب المسلم الى التريث وعدم الانجرار وراء دعوات لا اصل لها وانشاء الله الى الجنة كل شباب ونساء ورجال وشيوخ وصغار المسلمين يا رب يا الله
مشاركة ليلـــــــــى (==>laila<==) في تاريخ 12 تشرين ثاني، 2007 #23365

ولي انا كلهااااااااااااااا عرضت سووال وانا ضد العملياااااااااات :):)
مشكور سلام
مشاركة s.i.m في تاريخ 11 تشرين ثاني، 2007 #23280

تحيه طيبه:
وبعد
ليس ما يوصل الى الجنة فقط الجهاد وانما هناك امور كثيره .
لكن اعلمي ان في تلك العمليات الاستشهادية يموت الكثير من الابرياء .
فالانسان العاقل هو الذي لا ينجر وراء الاخرين وانما يحكم عقله قبل الاقام على اي عمل .
فالدين الاسلامي دين رحمة وايخاء لجميع الشعوب