فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
al-Samu' - السموع : اعتدار للاحلام :) ==>

شارك بتعليقك  (3 تعليقات

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى السموع
כדי לתרגם עברית
مشاركة ليلـــــــــى (==>laila<==) في تاريخ 31 تشرين أول، 2007
اعتذر للاحلام* لاني اطرق على ابوابها في كل ساعة* واجعلها تبحر في كل مكان اريده* فهي من حققت امنياتي بدون تردد*


وهي من اتعبتها معي عندما كبرت
وكبرت معي احلامي ورغم ذالك كله
لا تتذمر وانما قل"اطلبي وانا على السمع والطاعة"
اعتذر للامل
حينما رحلت عنه دون استئذان
ولازمت الياس في محنتي ومكابرتي
رغم مراراتي والامي اقول باني اسعد انسانة
فقد كانت سعادتي الوهمية تكويني في صمتي
وتعذبني في ليلي
دون احساس الاخرين بي
اعتذر للسعادة
لاني عشقت الحزن
وحملته شطرا من حياتي وعشقت البكاء لاني انفس به عن الامي
وعشقت قول الاااااااه لانها تطفئ حرقة اناملي
وعشقت الجراح لانها اصبحت قطعة ارقع بها ثغور ثيابي
وعشقت الصمت في لحظة الالم لانها تحفظ لي كبريائي
فعذرا ايتها السعادة لاني ابعدتك عن حياتي
اعتذر للبحر
لاني عشقته بجنون
وطعنته في خواطري بالمليون
واضفت في هدوءه
ووصفته بانه جميل وهو في قمة جنونه
فلم تكن تلك الطقوس سوى احاسيس مختلفة
ولكن ضحيتها البحر لاني عشقته
اعتذر للقاء
لاني كتبت عن الوداع والرحيل ولاني جردته من قاموسي الملتاع
لاني اصبحت خاضعا للقدر
فامنت بالرحيل كثيرا وبكيت لاجله وتناسيت كلمة الأجتماع واللقاء
اعتذر للحياة
حينما اتهتمتها بالقسوة
للطيور والبلابل حينما قلت عنها خرساء
اعتذر للدموع حينما جمدتها بالعين
ولصندوق الذكريات الذي اخرجته بعد دفئه




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة abdu ajweh في تاريخ 3 تشرين ثاني، 2007 #22821

يسلمو اخي ابوبهاء الدين محمدود فعلا كلماتك معبرة وفي الصميم وارجو التوفيق والى الامام
عبدالله رواشدة
مشاركة ليلـــــــــى (==>laila<==) في تاريخ 1 تشرين ثاني، 2007 #22708

ههههههه ولووو يو ولكم :)

انشاء الله دايما نعجبك :)
سلامات
مشاركة ابو بهاء الدين محمود  في تاريخ 31 تشرين أول، 2007 #22648

كلام من قلب حزين ...الله يهونها ...فعلا الله المستعان
تسلمي على هذا الكلام الجميل والمعبر بصمته حين تنطق الكلمات ...وبحزنه حين تذرف العبرات ...فكلنا آهات وآهات
والسلام