فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
al-Samu' - السموع : حديث الطرشان 000 الجزء الأول ، أحمد الدغامين / أبوسلام - أبوظبي

شارك بتعليقك  (10 تعليقات

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى السموع
כדי לתרגם עברית
مشاركة أحمد الدغامين / ابوسلام  في تاريخ 8 شباط، 2008
حوار الطرشان / الجزء الأول

فلسطين : الأرض أرضنا والماء ماؤنا والهواء هواؤنا ، هذا وطننا ، عودوا إلى بلادكم يا من اغتصبتم أرضنا، عودوا من حيث أتيتم0

إسرائيل : تقولون أن الأرض أرضكم والهواء هواؤكم ولكن لنذكركم بأن إبراهيم جدنا قد عاش في وطننا هذا أرض إسرائيل منذ آلاف السنين، هذه ليست أرضكم، نحن شعب صغير، ارحلوا وعيشوا مع إخوتكم العرب الذين يمتلكون اثنين وعشرين دولة حيث أصبحت الآن تلك الدول 44 دويلة ومحمية وإقطاعية0

فلسطين : صحيح أن إبراهيم جدكم ولكن لاتنسوا أن إبراهيم هو أيضا جدنا حيث أن هاجر أمنا وسارة أمكم0

إسرائيل : على مهلكم جيراننا، لا تنسوا أن أمكم هاجر كانت جارية تخدم أمنا العقيم سارة حيث نحن من باركنا الرب ودليل ذلك في قرآنكم دلالة على أننا بني إسرائيل من فضلنا الله على العالمين؟ أليس كذلك!

فلسطين : صحيح أن الله عز وجل قد ذكر ذلك بأنه قد فضل بني إسرائيل على العالمين، ولكنني أتساءل دائما : هل الله عز وجل يسعد شعبا ويظلم شعبا آخر ويطرد شعبا ويحل محله شعبا آخر! عدالة السماء وعدالة الرب أبدا أبدا لا تظلم البشر ولا تسخر شعبا يتسلط على شعب آخر ولا تميز بين أحد وآخر، الله العادل القوي العزيز الجبار السلام هو الله في كل مكان وزمان لا يظلم أحدا ولا يقتل آخر!

إسرائيل : أتركونا الآن من الدين والعقيدة بعيدا عن ما جاء في جميع الديانات السماوية والارضية0 أسمعوا يا جماعة جيدا0 افهموا جيدا0 نحن الآن في القرن الحادي والعشرين، نحن دولة قوية، دولة نووية مدمرة ثاني دولة في العالم نمتلك أكثر من 400 رأس نووي ومنها عابر للقارات ولعلمكم يا من لا تقرؤون التاريخ جيدا أنننا أمتلكنا السلاح النووي منذ عام 54 حيث كنا نمتلك في حينها أربع رؤوس نووية ،، أنتم تقاتلوننا بالعصي والفؤوس والمجارف والحجارة وصواريخ المواسير ونحن نقاتلكم بكل ما وصلنا إليه من قوة السلاح المدمرة الفتاكة0 حسبة بسيطة 00 يموت لنا مدني ويموت في المقابل منكم خمسون مدني وهكذا 00 افهموا جيدا فرقوا بين الاحتلال والاستعمار0 نحن هنا جالسون0 لن نترك وطن الاباء والأجداد0 عودوا إلى رشدكم، أضعتم عشرات الفرص من السلام، ماذا حققتم منذا عام 48 حتى الآن ، هوان على هوان ، مئات الآلاف تم سحقهم، لا تعولوا على بني قومكم وجلدتكم العرب والمسلمين الذين حدث ولا حرج عن معاناتهم ومآسيهم 000




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة الدكتور زياد حميدان في تاريخ 20 كانون ثاني، 2010 #101388

أتمنى من القائمين على الموقع أو من له الحق في الحذف أن يحذف تعليقاتي كلها
ولكم جزيل الشكر
مشاركة الدكتور زياد حميدان في تاريخ 20 كانون ثاني، 2010 #101384

الأستاذ الفافضل:
عندما قلت بأنك مدحت إسرائيل ، لا يمكن لعاقل ،سواء عدو أو صديق أن يظن أنني أقصد ذلك حقيقة وسياق الحديث يدل على قصدي .
أنت أردت أن تبدو حياديا في طرحك ، حتى من هذا المنطلق لا تقبل به اسرائيل.
من ناحية العلاقة الشخصية ، يعلم الله تعالى أني أكنّ لك كل التقدير منذ أن التقيتك زميلا في العمل ، وأنت أردت أن تقطع هذه الصلة ، اولا ذلك يحزنني ، وثانيا أحترم رأيك في انهاء هذه الزمالة التي لم تطل اصلا .ولا يزال الإنسان يتعلم من تجارب الحياة
تحياتي
مشاركة أحمد الدغامين / أبوسلام في تاريخ 20 كانون ثاني، 2010 #101376

أشكرك وبارك الله فيك أخي حميدان،، فقط أثارتني كلمتك عندما قلت بقصد أو بدون قصد " أراك مدحت إسرائيل "!!! ،، لم أقصد التعزير أخي الكريم ،،وأنت تعرف أن أهل الخليل رجال رجال !! نرجوا عدم شخصنة هذا الموضوع !! نحن نعرف كيف نلعب الشطرنج وكيف نلاكم في نفس الوقت دفاعا عن الوطن الحبيب فلسطين!! نستخدم العقل والعضل معا أخي الكريم!!أفضل أن يكون هذا التعليق نهاية التواصل وشكرا لك مرة أخرى وليحتفظ كل منا برأيه الخاص0
مشاركة الدكتور زياد حميدان في تاريخ 20 كانون ثاني، 2010 #101355

سامحك الله أخي الفاضل وزميلي العزيز
بدي احكيلك بالبالبلدي مشان تهدي حالك وتطول بالك، حملت الموضوع ما لا يحتمل ، قد يكون لك فكر معين بتدافع عنه هذا شأنك وكل واحد له حريته في الفكر والاعتقاد ، واختلافنا لا يعني ان نصب جام غضبنا على بعضنا البعض.
كل كلمة من كلماتك تحتاج إلى مقال مستقل لو أردنا ( نعزر على بعض) .
لكن إسرائيل لا يمكن أن تعطي شيئا بالمفاوضات.والواقع يؤيد ذلك.
لما أقول القوة لا يعني الهمجية والقتل العشوائي والارهاب ، قالها عبد الناصر وصفقنا له لما قالها ، ما أخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة.
السلام المجرد العادل كل الناس تحبه وتعشقه لأنه موافق للفطرة السليمة.
لكن أن يصبح السلام استسلاما ونقدم هذه الكلمة بمناسبة وبغير مناسبة ، لارضاء من لا يحب السلام ، تفقد معناها ، وتضيع هيبتنا.
انا اعترض على المفاوضات غير المباشرة التي تجريها بعض الاطراف في المنطقة من باب عدم الاعتراف باسرائيل ، صلاح الدين الأيوبي أرسل طبيبه الخاص لمعالجة قائد الحروب الصليبية ، وإذا كان موقفي واضحا جليا ما علي ما أقوله مباشرة أو غير مباشر.
لما أقول نظرة واقعية ، خذ مثلا تقرير غولدستون وما أثير حوله من ضجة ، من طالب بالتأجيل ومن اعترض وكل طرف من الفلسطينيين ناقش وناضل في الدفاع عن التقرير.
ماذا يحمل التقرير ؟؟؟
إدنة لاسرائيل ، لو عرض التقرير على مجلس الأمن ما هي النتيجة ، فيتو أمريكي ، وإذا لم يكن الفيتو الأمريكي هل سيهز شعرة في الكيان الاسرائيليي ؟؟
كم قرارا نفذته اسرائيل من القرارات التي تدينها بشكل صريح؟؟؟
اسرائيل لا تعير أي قرار ضدها ؟؟
كم أنفقنا على تقرير غولدستون من صحافة مرئية ومقروءة والكترونية وغيرها؟؟؟
لو جمعنا ذلك ووضعناها في بطون جائعة أما كان أجدى؟؟؟؟
مؤتمراتنا وفضائياتنا ووسائل الاعلام الفاشلة والناجحة ماذا قدمت للقضية الفلسطينية ؟؟؟
هذه الملايين والميارات التي قدمت لعقد المؤتمرات لو صرفت لإطعام المشردين ، المخيمات من الصفيح في ضواحي بيروت وصور وصيدا ، مشاهد تدمي القلب ...
لا نريد ولا شعبنا المقهور شعارات ، لا تدميرية ولا حرق اسرائيل ولا إغراقها في البحر ، لكن التعامل مع الواقع كما هو ، لقد صرنا أغبى من النعامة - والتي برأت من تهمة وضع الراس في الرمال_ .
وللتفصيل الاسلام وهو عقيدة معظم الشعب العربي والعالم الاسلامي لا يعادي اليهودية ، ولا المسيحية كعقيدة وشريعة، كان يمكن للنبي صلى الله عليه وسلم أن يجليهم ويقتلهم وهم بجواره ، ولم يقاتل اليهود غلا لما نقضوا العهد ، وفي الشأن الإنساني كان يسأل هل أهديتم لجارنا اليهودي ، ووقف تقديرا لجنازة اليهودي ، وأدخل وفد نجران النصراني في مسجده بصلبانهم وصلوا في مسجده ، وناظرهم بالتي هي أحسن ، وعرض عليهم المباهلة فرفضوا ، وطلبوا البقاء على عقيدتهم ، فلم يتعرض على اختيارهم.
انا ضد التطرف الهوجائي ، وبإمكانك والقراء الأعزاء الاطلاع على أفكاري وما أدعو إليه من خلال موقعي على النت.
واتمنى على شعبنا الفلسطيني خاصة والشعب العربي عامة أن يتمتعوا بطول البال على بعضهم ، ونعطي فرصة لسماع مناظرنا حتى يقول كل ما عنده ونفهم كامل قصده.
لقد اعجبني قول فهد القواسمة عندما انتخب رئيسا لبلدية الخليل في السبعينات أظنها كانت أول انتخابات في الضفة بعد الاحتلال في لقاء مع الاذاعة الاسرائيلية ( أتمنى من أهل الخليل أن يكونوا لا عبي شطرنج ، لا لاعبي مصارعة ) فاستغربت المذيعة فوضح ذلك ، أريدهم أن يفكروا بعقولهم وليس بعضلاتهم.
مشاركة أحمد الدغامين / أبوسلام في تاريخ 19 كانون ثاني، 2010 #101276

أولا أود أن أشكرك أخي الفاضل على مشاركتك في هذا الموقع الفلسطيني الجماهيري الوطني0 ثانيا يؤسفني أخي الفاضل من عبارتك غير الدقيقة عندما تقول : " مدحت إسرائيل " حيث هذه هي عين المغالطة0 للأمانة كنت المحايد التام في طرحي الحوار بين المتحاورين الوهميين لعلى أرسل رسالة واضحة إلى المتخاصمين بأن السلام هو هدف استراتيجي وأن ديننا الإسلامي هو دين محبة ودين تسامح ودين لكل الشعوب والامم،، إنه دين المحبة والتفاهم والحوار!! أنا أختلف معك كليا في فكرتك عندما تقول : " القوة هي وحدها التي تنال بها الحقوق " ،، أي قوة تتحدث عنها؟ ماذا أحدثت القوة التي تطرحا منذ عام 1887 وما قبل هذا التاريخ وما بعده في العشرينات والثلاثينات والأربعينات والخمسينات والستينات والسبعينات والثمانينات والتسعينات والألفين وزد على ذلك 2008 و 2009 من هزائم ونكوص ومذابح وتخاذل وضياع الأرض الفلسطينية الحبيبة من جدران العزل والضمن والتقطيع إلى البيوت وخاصة في القدس وفي باقي الأراضي الفلسطينية الحبيبة المحتلة؟؟ أين أنت من كل هذا يا سيدي؟؟ أين قوتك واستخدام القوة من منع ذلك؟ أتستطيع أن تسترجع فتح 800 محل تجاري مغلقات في وسط مدينة الخليل منذ أكثر من عشرة أعوام؟؟ قوة الإيمان يا دكتور معناها أن تكون مؤمن وإنسان واقعي بعيدا بعيدا عن الحلم لإنه هناك فرق واسع جدا بين الحلم والخيال والواقع والحقيقة؟؟ عقيدتنا الاسلامية ليست في عداء مع البشر؟؟ الله سبحانه وتعالى عادل ويعرف قبل الأزل وفي اللوح المحفوظ وقبل أن تسمى الناس بأسمائها وتوصف بأوصافها وتتبع عقائدها - الله جلت قدرته يعرف مكونات البشر الفيزيائية والنفسية وماذا تريد هذه النفس البشرسة الآثمة الخطاءة؟؟ الله جلت قدرته هو الذي خلق كل شيء وهو القادر على تدمير كل شيء وهو القوي على تغيير كل شيء وهو العادل المنصف السلام القيوم؟؟ نحن الشعب الفلسطيني شعب يعشق السلام ويؤمن بالسلام ويحب السلام وقضيتنا قضية عادلة مقدسة؟؟ يكفينا هزائم وانكسارات ونكوص وتخاذل وضياع وقتل وتدمير وكل ذلك بشتى أنواع الشعارات الفارغة البراقة الهدامة؟؟
شكرا أخي الفاضل لمشاركتك وأشاركك فكرة الإيمان القوي الواقعي المنطقي الذي يسترجع لنا حقوقنا ولكن بأقل الخسائر المادية والنفسية والمعنوية0
مشاركة الدكتور زياد حميدان في تاريخ 18 كانون ثاني، 2010 #101220

جزاك الله خيرا أستاذي الفاضل ، أراك قد مدحت إسرائيل إذ قبلت الحديث والتحاور.
زماننا هذا زمان حوار القوة ، والقوة وحدها التي تنال بها الحقوق.
ونحن فقدنا اكبر قوة يمكن أن تجمع القوى المتناثرة ، وهي قوة الإيمان وسوى ذلك دوران في دائرة مفرغة .
إسرائيل تحارب حربا عقائديا ، ولن يتم استرجاع الحق إلا من طريق العقيدة ، وهذا ما تسعى إسرائيل لسحقه.
والحاخامات تعرفون قبل غيرهم أن لا نصر للعرب إلا بالإسلام.
وهم يعلمون ما في القرآن الكريم من زمن النبي صلى الله عليهوسلم .
ومعلوم أن اليهود هم اليهود ، ولذا خاطب اليهود في زمن النبوة بما فعله أجدادهم قبل آلاف السنين ، وهذه ميزة فيهم أن أخلاقهم تتوارث توارث الكرموسومات في الخلية.
فلنقف وقفة واقعية ....
مشاركة أحمد الدغامين / أبوسلام في تاريخ 11 تشرين أول، 2009 #91654

شكرا لك أخي عزالدين على مشاركتك وتحياتي للأهل وبارك الله فيك0
مشاركة عزالدين فهيد الدغامين في تاريخ 21 نيسان، 2009 #74669

شكرا الك الله يجزيك الخير
مشاركة احمد الدغامين/أبوسلام في تاريخ 18 شباط، 2008 #29356

الله يعافيك0 شكرا لك0
مشاركة لــــــــيلى  في تاريخ 18 شباط، 2008 #29291

في منووو....

الله يعطيك العافية