فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
al-Samu' - السموع : تحية للوطن العشيرة الواحدة 00 أحمد الدغامين/أبوسلام 00 الإمارات العربية المتحدة/أبوظبي

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى السموع
כדי לתרגם עברית
مشاركة أحمد الدغامين / ابوسلام  في تاريخ 23 أيار، 2008
تحية للوطن العشيرة الواحدة 00
*ما يبكيني ويحزنني أن أرى طيور الوطن الجميلة تطير وتحلق فرادى في سماء الوطن 00
* ما يبكيني ويحزنني أن أرى طيور الوطن عاجزة عن الطيران والتحليق هذه المرة 00
* ما يبكيني ويحزنني أن أرى جناحي الوطن جناحي هذا الطائر الجميل تكاد أن تتكسر 00
* ما يبكيني ويحزنني أن أرى مستوطنات الدخلاء الاحتلال تجثم فوق رؤوسنا جبالنا 00
*ما يبكيني ويحزنني أن أرى حائط الدخلاء حائط الاحتلال يتلوى كالأفعى على جسد شموخنا * ما يبكيني ويحزنني أن أرى متاريس العبودية الطيارة والثابتة تقطع أوصال جسد كبريائنا00
*ما يبكيني ويحزنني أن أرى شموخ وكبرياء وأصالة فلسطين زيتونها وعنبها يداس ويجرف00
*ما يبكيني ويحزنني أن أرى لدغات الأفاعي وصأصأة الفئران تنفث سمومها وأمراضها من داخل الجسد الفلسطيني نفسه حيث فتنة الأهل والدار والعشيرة والعائلة والحي الواحد 00
*ما يبكيني ويحزنني أن أرى كثيرا من الشباب الفلسطيني يضيع أثمن وقته في محادثات الخلاعة على مواقع الإنترنت حيث لا هدف من ذلك إلا قتل الوقت حيث يتفنن الشباب الحالم في البحث عن صور وبطاقات مخجلة يهدونها لبعضهم البعض حيث بذلك يشوهون عن قصد وعن غير قصد أصالة فلسطين وكرامة فلسطين وكبرياء فلسطين وشهامة فلسطين وحياء فلسطين 00
* ما يبكيني ويحزنني أن أجلس لأرتشف فنجان قهوة عند الأهل والأصدقاء في فلسطين لأجد الأمراض النفسية متفشية في كل وجه من الوجوه الحاضرة الغائبة حيث تستنتج من ذلك علاقاتهم الاجتماعية الواهنة الضعيفة المبنية على المصالح الآنية حيث الصداقات المزيفة وحيث انقطاع صلة الرحم وحيث التباهي بأن فلانا " زلمي على قد حاله" قد أفلح هذا الزلمي وبأي طريقة وكيف بنى بيته القصر من دماء وجماجم وطعام الفقراء من شرفاء الوطن فلسطين 00
* ما يبكيني ويحزنني أن الناس متفرقين جوعى محتاجين حيث ينشغل المفسدون المرضى في إذكاء الجهوية والإقليمية أحيانا وأحيانا أخرى وهو الأخطر أن هؤلاء المرضى يحيكون الدسائس والخبث ضد أهل العشيرة الواحدة حيث بدأ البعض المريض المتقزم منهم يهاجم ويتهجم على رأس وأصل العشيرة حيث ينادي ويعمل كالخفاش في ليالي فلسطين الحزينة أن أسمه واسم عائلته المجهول أصلا يعتقد حالما أن يستطيع أن يغير إسم هذه القبيلة أو العشيرة الضاربة الجذور ناسيا متجاهلا جاهلا تاريخ أعز نسب وعشيرة حيث القريشيون وغيرهم حيث أخرجت نور التاريخ ونور الإنسانية في جزيرة العرب حيث النور للناس كافة 00
* ما يبكيني ويحزنني أن أرى كثيرا من الأخوات الشابات الفلسطينيات قد فاتهن قطار الزواج قابعات في البيوت أسيرات لبعض من العادات السيئة حيث لا يسمح للفتاة أن تغادر مدينتها أو قريتها للعمل في المدينة الأخرى أو القرية الأخرى بدواعي وتفسيرات كثيرة لا داعي لذكرها 00
*ما يبكيني ويحزنني ضعف الرجال من شبابنا حيث الشللية المقيته عن جهل مع سبق الإصرار على الحكم بأن هذا شاب طيب وذاك شاب وطني وتلك امرأة شريفة أو غير ذلك وهذا شاب كريم وذاك شاب قصير وذاك شاب طويل وتلك عميلة وهذا بطل !! لقد اختلط الحابل بالنابل هذه الأيام في عصر العولمة الفلسطينية حيث يحترم من كان أجداده أنذال قد فرط في الأرض والعرض ويتجاهل أشراف هذه الأمة الوطنيون الحقيقيون فقط لأنهم لا يتنازلون عن كبريائهم وأصالتهم وكرامتهم ودينهم ووطنهم وشموخهم الأبدي حيث يطاول السماء وطنية حقيقية وانتماءا حقيقيا لتراب هذا الوطن مهما تقول المتقولون المريضون الوصوليون معاول الهدم المفسدون الفاسدون الجهلة غير القارئين لتاريخ الأمجاد والخالدين والشرفاء من وطننا الحبيب فلسطين0 مع كل حبي ومحبتي وانحنائي وتحياتي وإجلالي وتقديري لكل أخ وأخت فلسطينية يحافظ على تراب هذا الوطن يجمع الأهل ولا يفرقهم وإننا لمنتصرون بإذن الله الواحد الأحد0
* أحمد الدغامين / أبو سلام 00 الجمعة 23/5/2008م




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك