فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
al-Samu' - السموع : من صفحات دفاتر الأيام 00 ( 1 ) أحمد الدغامين/أبوسلام 00 أبوظبي/الامارات العربية المتحدة

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى السموع
כדי לתרגם עברית
مشاركة أحمد الدغامين / ابوسلام  في تاريخ 6 حزيران، 2008
من صفحات دفاتر الأيام 00 ( 1 )
* عندما أستذكر الأيام الجميلة حيث أعود بالذاكرة إلى أيام الستينات والسبعينات والثمانينات والتسعينات وهذه السنوات سنوات بعد الألفين حتى نهاية سنة 2008م0 كل سنة تختلف عن الأخرى حيث كثيرا من الأحداث المفرحة والمحزنة التي تشدك إلى تلك الأيام0 أصبحت الذاكرة عبارة عن شريحة كمبيوتر صغيرة مثبتة تخزن ملايين من الداتا، من المعلومات الشاملة الواسعة من تاريخية إلى سياسية إلى دينية إلى مختلف نماذج العادات والتقاليد والسلوكيات التي تناقلناها واكتسبناها من جيل إلى جيل حيث منها الجيد ومنها بالتأكيد غير الجيد0
* من المفيد في كثير من الأمور أن تربط الأحداث بعضها ببعض حتى تستطيع أن تصل إلى الحقيقة وتستطيع بالتالي أن تقيم سلوكا اجتماعيا على سبيل المثال0 نجحت حقيقة في كثير من الأمور بعد ملاحظة كثير من تلك السلوكيات السلبية والايجابية في شخصيات كثير من أفراد المجتمع وخاصة المجتمع المتعلم من الذكور والإناث على حد سواء حيث استنتجت ما يلي حيث صنفت أفراد المجتمع حسب سلوكياتهم إلى مايلي0
01 الشباب الصادق0 هذا الصنف من الشباب تكتشف بعد ملاحظة سلوكه على مدار فترة طويلة من الزمن أنه إنسان صادق في كل أحاديثه وكل معاملاته التجارية أو الاجتماعية أو الدراسية0 هذا النوع من الشباب ملتزم صاحب كلمة غير متردد غير متقلب رأيه ثاقب وسديد جريء في قول الحق، هنيئا لكم من تصادقون هؤلاء النوع من الشباب0
02 الشباب الكاذب0 وهذا أخطر نوع من الشباب0 كيف تصادق من يكذب؟ الكذب صفة محرمة مذمومة مكروهة مرفوضة شرعا0 يصادقك هذا النوع من الشباب لمرة ويكاذبك ألف مرة0 لهذا النوع من الشباب مصلحة وهدف حيث حالما حصل هذا النوع من الشباب على ما يبحث عنه من مصلحة خاصة، تركك ورماك بسرعة وكذب عليك وشوه سمعتك0 نستعين بالله من هذا الصنف من الشباب ميت الضمير المجرد من كل معاني الأخلاقيات0
03 الشباب الملون0 هذا النوع من الشباب له ولاءات وانتماءات حزبية وتنظيمية واجتماعية وسياسية مختلفة0 تراه أحيانا من هذا الحزب أو هذا التنظيم حيث أستمر يجاري هذا الوضع لفترة ثم بعد ذلك تراه فجأة وبسرعة رحل وانضم إلى حزب أو تنظيم أو فصيل آخر0 وبعد فترة عشق مزيفة يقرر هذا النوع المتقلب العودة إلى المنشأ الأول حيث تراه يسترسل لحية مثلا وبعد فترة مثلا تراه حليق اللحية0 هذا النوع من الشباب لا يوجد عنده انتماء ثابت للوطن بل انتماءا ظاهريا مزيفا متقلبا لمصالحه الشخصية وسرعان ما يكتشف أمره0 يحضرني قصة قرأتها حيث حدث يوما معركة بين الطيور والحيوانات، وقف الخفاش ( الوطواط ) مساندا مؤازرا الحيوانات في حربها مع الطيور عندما اكتشف أن المعركة تسير إلى جانب الحيوانات حيث في هذه الجولة انتصرت الحيوانات، فذهب الخفاش مهنئا تلك الحيوانات مؤكدا أنه حيوان مثلهم ثدي ولكنه يطير مثل الطيور0 ولكن في الجولة الثانية من المعارك استطاعت الطيور أن تنتصر وتهزم جيوش الحيوانات، حيث طار هذا الخفاش بسرعة البرق وجلس مع جيوش الطيور مهنئا انتصارهم وفوزهم على أعدائهم من الحيوانات مؤكدا لهم انه طائر مثلهم ومن نفس فصيلتهم وعشيرتهم ولكنه في نفس اللحظة يرضع أطفاله مثل تلك الحيوانات ! وعلى الفور اجتمع كبار العقلاء من الطيور والحيوانات حيث أصدروا قرارات حاسمة وقاضية نهائيا بالخلاص من هذا النوع من الأصدقاء حيث هذه الخفافيش الملونة المتقلبة في صداقاتها المريضة الملوثة لكل طهر صداقة0
* سأستكمل ملاحظاتي في الأيام القادمة عن مزيد من هذه الفئات من الشباب حيث سأسلط الضوء على تلك السلوكيات التي تعتبر معاول هدم وفساد وإفساد وقرصنة لحياء فلسطين وشموخ فلسطين ونزاهة فلسطين وبراءة فلسطين وطهر فلسطين وبسالة فلسطين0
* أحمد الدغامين / أبو سلام 00 الجمعة 6/6/2008م




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك