فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
al-Samu' - السموع : " لحظة تأمل مع النفس البشرية " ،، / أحمد الدغامين/أبوسلام ،، إمارات الخير كل الخير

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى السموع
כדי לתרגם עברית
مشاركة أحمد الدغامين / ابوسلام  في تاريخ 18 أيلول، 2010
لحظة تأمل مع النفس البشرية!
إنها طبيعة الإنسان في كل مكان وزمان،، كما نعلم أن مكونات هذا الإنسان تتألف من عنصرين إثنين : الأول هو الجسد والثاني هي النفس/ الروح0 كل عضو في هذا الجسد له وظيفة خاصة بدءا من رمش العين وإنتهاءا بأي عضوي فيزيائي آخر0 سبحانك ربي جل مقامك على هذا الإبداع الذي لن يماثله أي إبداع آدمي أو غير آدمي حيث ما زال التحدي وسيبق قائما أن يا أيها الإنسان هل لك القدرة على بناء جناح بعوضة!!

عندما يأتي القدر وترى فلانا من الناس في آخر لحظات حياته الدنيوية الأخيرة حيث تتعطل وتتوقف كل وظائف ومهام هذه الأعضاء في هذا الجسد حيث تخرج الروح إلى بارئها ويترك الجسد هامدا وبعد ذلك يلقى بهذا الجسد في برزخ مظلم حيث السؤال والجواب وحيث تمر الأيام والشهور والسنوات على هذا الجسد حيث تلتهمه ديدان الأرض وقوارضها يبق هيكل هذا الجسد العظمي متناثرا هنا وهناك شاهدا على تحلل وإختفاء هذه الأعضاء من الجسد إلى يوم يحاسب فيه هذا الجسد حيث يوم الحساب ، يوم المكافأة أو يوم العقاب0

هل الناس في غفلة من أمرهم؟ إنهم يتصارعون ويتحاربون ويتخاصمون ويتباغضون ويتحاسدون ويكذبون بعضهم بعضا ويفترون على بعضهم البعض ! نعم كل نفس ذائقة الموت ! أنظر عزيزي القارئ من حولك وتفكر قليلا: أين فلانا من الناس؟ أين آباؤنا وأجدادنا ؟ أين ذاك الأمير وذاك الملك وذاك السلطان؟ أين ذاك الصديق وأين تلك الزوجة وأين ذاك الزوج وأين ذاك الإبن وأين تلك الإبنة وأين ذاك الجار؟ نعم ،، إرجع قليلا إلى الماضي : قبل مئة عام أو قبل ألف عام أو قبل عشرة آلاف عام وهكذا في طول هذه الأعوام وبعدها 00 ستجد أن أقواما قد اندثرت وستجد أن مدنا قد إختفت! ماذا أخذ هؤلاء الأقوام معهم من متاع الدنيا الزائل؟؟ فقط أخذوا شيئا واحدا وهو العمل الطيب الصالح والإيمان الصادق الحقيقي الذي يحمي جنوبهم أجسادهم من عذاب يوم لا ينفع فيه مال ولا بنين!

الناس في هذا العالم سكارى وماهم بسكارى!! منشغلون دائما في جمع المال واكتنازه!! منهم اللادينيون ومنهم أصحاب الديانات وكل بطريقته الخاصة يتقرب إلى الخالق عز وجل خالق جميع هذه المخلوقات وخالق كل من يدب على هذه الأرض وخالق السماوات وخالق الجنة والنار وخالق كل البحار وكل المحيطات وكل شيء يعوم بداخلها!!

تعالوا أيها المتخاصمون في كل مكان إلى كلمة سواء ،، إلى كلمة حق ،، إلى كلمة عقل وتعقل!!
الأيتام بالملايين في كل مكان والجرحى والمعتقلين بالملايين في كل مكان والأرامل والثكالا بالملايين في كل مكان والآهات والأنات والآلام صداها في كل صباح وفي كل مساء ودموع الألم على فقيد أوأسير أوجريح في كل لحظة وحين!! أحقا أن هؤلاء الناس أسوياء!! كيف يعذب الإنسان أخيه الإنسان بهذه الوحشية وبهذه القسوة وبهذه السطوة !! الله سبحانه جلت قدرته يعلم في البدء طبيعة هذا الإنسان وفي اللوح المحفوظ مسطر ومسجل أهذا الإنسان شرير أو خير أو سيصبح لادينيا أو سيكون هذا الإنسان من أتباع دين سماوي معين على هذه الأرض المليئة بالخطايا والأخطاء حيث آدم وحواء قد طردا من الجنة وحيث قتل قابيل أخيه هابيل والقصص كثيرة أيها المتخاصمون التائهون في كل مكان! الله القوي السلام الغفور المتسامح يحب السلام!!

لابد من التأمل والتفكر قليلا عزيزي القارئ حيث الإيمان الحقيقي والتقوى الحقيقية !!!!
* أحمد الدغامين / أبوسلام ،، السبت 18/9/2010م




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك