فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
al-Samu' - السموع : " دعونا نأكل مما نزرع! " / أحمد الدغامين/أبوسلام ،، إمارات الخير كل الخير

شارك بتعليقك  (تعليق واحد

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى السموع
כדי לתרגם עברית
مشاركة أحمد الدغامين / ابوسلام  في تاريخ 26 أيلول، 2010
دعونا نأكل مما نزرع !
عرضت فضائيتنا الفلسطينية الحبيبة اليوم من خلال شريط الأخبار جملة من الأخبار السياسية والاجتماعية كان من بينها ارتفاع أسعار بعض المنتجات الزراعية وكانت الكاميرا تجول في إحدى أسواق الخضار والفواكة في إحدى مدننا الفلسطينية في الوطن الحبيب فلسطين، كان هناك تذمر واضح من خلال بعض المشترين من ارتفاع ملحوظ في سعر كيلو البندورة
( الطماطم ) حيث وصل السعر إلى ثماني شواقل وسعر كيلوا الخيار بين خمسة وستة شواقل ومن جملة الحديث ومن خلال الكاميرا قالت سيدة: الأسعار غالية جدا 00 من معه فلوس يستطيع أن يشتري ومن ليس معه فلوس لا يستطيع أن يشتري!!

نعم ، صحيح كلام السيدة ولكن دعوني أن أقص عليكم هذه القصة التي رواها لي صديق مغترب من إحدى الدول العربية الجارة الشقيقة لفلسطين0 ماذا قال هذا الصديق بالحرف الواحد عن تميز واجتهاد وبسالة الإنسان الفلسطيني في كل الوظائف والمواقع0 ماذا قال : " قال: نحن مجتمع فلاحين مزارعين، نسكن في منطقة فيها الجبال وفيها التلال وفيها السهول وفيها المناطق الحرجية المزروعة بأشجار البلوط والزيتون والتين والبطم واللوز والجوز وغيرها من الأشجار المعمرة، نربي الأغنام والدواجن في هذه مجموعة القرى المتواضعة التي يشكل الفقر نسبة كبيرة من عدد قاطنيها ، ثم أضاف : في يوم من الأيام جاءنا يا أستاذ أحمد رجل هو وأسرته المكونة من ستتة أفراد لا يتجاوز أكبرهم 13 عاما يبحث عن مسكن لكي يستأجره فوجد أخيرا بيت قديم متواضع جدا مبني من الطين والحجارة والقش بالقرب من وسط البلدة من سوق البلدة ، تعرفنا عليه بعدما سكن وعرفنا أنه أخ لاجئ فلسطيني جار الزمان عليه حيث أنه كثير العيال فقير الحال وتعليمه إبتدائي ولكنه نشيط و معنوياته عالية! بيته المتواضع هذا كان أمامه حوالي 200متر أرض تابعة للبيت وهذا البيت محاط بسور حجري قديم ارتفاعه يزيد على متر ولهاذا السور الحجري القديم باب مصنوع من أخشاب وجذوع الأشجار المعمرة، مرت الأيام 00 شهر 00 شهرين 00 ثلاثة !! تفاجأنا في إحدى الأيام نحن أهل القرية المارين من أمام هذا البيت الطيني المتواضع أن هذا الرجل اللأجئ الفلسطيني قد وضع لوحا عريضا من الخشب وكان يعرض عليه للبيع كل ما تسر عيون الناظرين المارين من الخضراوات! من بين ما شاهدت : البصل الأخضر والنعناع والبقدونس والكوسا والبندورة والفجل!! يا إلهي!! كيف استطاع هذا الضيف اللأجئ الفلسطيني صاحب العيال الفقير أن يحول هذا البيت الطيني المهجور المتواضع جدا إلى حديقة خضراوات تسر الناظرين المشترين المارين بأسعار جيدة!! من هذه حديقة الخضراوات هذه كبر وتعلم وأبدع الأولاد "!! 0

أما أنا كاتب هذه المقالة المتواضعة أقول : أنظر عزيزي القارئ ! أنظر عزيزي وأخي وحبيبي الفلسطيني في كل مكان وخاصة في الوطن الحبيب فلسطين! أنظر إلى قصة هذا الإنسان الفلسطيني المبدع المجتهد صاحب الإرادة الفولاذية التي لا تلين إلا دائما للتفوق والنجاح والإبداع ليس فقط في مجال الزراعة ولكن في كل مجالات الحياة وخاصة في بلاد الاغتراب حيث يوجد مساحة واسعة من حرية الإبداع حيث لا توجد حواجز ولا يوجد جدار! نعم ،، بإمكانك أخي العزيز الحبيب في الوطن الحبيب أن تستغل كل سم2 واحد في الزراعة! صحيح هناك نقص وشح في المياه ولكن لا تقل لي لا يوجد مياه أبدا حتى للوضوء!! بإمكانك من خلال هذا القليل القليل من المياه أن تبدع في إحداث حديقة منزلية من الخضراوات حيث هذه الحديقة ستنجب الرجال وستصنع الرجال وستصدر أدمغة الرجال الخريجين المبدعين المتميزين جهابذة الوطن الحبيب للعمل خارج الوطن لجلب العملة الصعبة للمساهمة في بناء الوطن الحبيب قريبا في بناء السلام في وطن السلام في أرض السلام0
* أحمد الدغامين / أبوسلام ،، الثلاثاء 21/9/2010م




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة أحمد الدغامين / أبوسلام في تاريخ 7 تشرين ثاني، 2010 #125316

سامحك الله!!