فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
al-Samu' - السموع : " مشروع دعم الأسر الفلسطينية الحبيبة المحتاجة" / أحمد الدغامين/أبوسلام ،، إمارات الخير كل الخير

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى السموع
כדי לתרגם עברית
مشاركة أحمد الدغامين / ابوسلام  في تاريخ 15 تشرين أول، 2010
مشروع دعم الأسر الفلسطينية الحبيبة المحتاجه
عزيزي القارئ ،، عزيزي المواطن الفلسطيني الحبيب أينما كنت : أسعد الله صباحك ومساءك وإن شاء الله تكون كل أوقاتك هانئة وسعيدة0 البحث عن لقمة العيش ليس أمرا صعبا ومستحيلا وخاصة في هذه الأيام وفي وقت ذروة الأزمات0 الأمر بسيط جدا ،، المطلوب منك ثلاثة أمور بسيطة: الأول أن تتوفر عندك العزيمة والإرادة القوية والأمر الثاني السعي والحركة والثالث قليل جدا جدا من المال! دعني أقص عليك هذه القصة البسيطة الحقيقية0

عاش رجل أوروبي هو وأسرته فترة طويلة من الفقر المدقع، حيث أصبح هذا الرجل من لا شيء إلى رجل ثري وفي فترة وجيزة جدا، ماذا عمل هذا الرجل؟ كان عندما يذهب إلى الأسواق ينظر بألم شديد إلى المتسوقين حيث الناس منهمكين في شراء اللحوم والأسماك والخضراوات والفواكه والأجبان والحبوب وغيرها من نعم الله حيث تكاد الدموع تقفز من عيونه ألما وحرقة على الحالة المادية المزرية الفقيرة التي تمر بها أسرته المحتاجه هذه!!

فكر قليلا هذا الرجل حيث وجد حلا لمشكلته! لقد حصل على جنيه وهذا الجنيه هو عملته الإنجليزية حيث يتألف من مئة بنس، ذهب هذا الرجل مبكرا إلى سوق الخضار حيث إستطاع أن يشتري حبة تفاح واحدة كبيرة ممتازة، جلس في مكان في طرف السوق حيث بدأ بتلميع هذه الحبة أكثر من مرة حيث كان شكلها ولونها يسر الناظرين، لقد عرض هذا الرجل الفقير هذه الحبة للبيع فسرعان ما تم شراؤها من قبل أحد المارة المتسوقين بسعر ضعف شراؤها من قبل هذا الرجل البائس الفقير! قرر في اليوم الثاني شراء حبتين من صنف هذا التفاح الممتاز حيث جلس في مكانه في طرف السوق وبدأ يلمع هتين الثمرتين جيدا حيث إستطاع في سرعة وجيزة بيع هتين التفاحتين بأضعاف سعرهما الأصلي! نعم، لقد عرف هذا الرجل البائس الفقير سر عملية البيع والشراء حيث كرر شراء مجموعات كبيرة من التفاح كل يوم حيث كان يلمعها جيدا ويبيعها بأضعاف أسعارها حيث تغير حاله ووضعه المادي بسرعة!!

أما المفاجأة الكبرى لهذا الرجل البائس الفقير سابقا كانت أن أصبح مليونيرا حقيقيا في خلال فترة بسيطة من تحسن عمله في تجارة شراء وبيع التفاح في سوق الخضراوات حيث أصبح قادر على شراء سوق خضراوات كامل في عصره! كيف! طبعا أصبح في يده ويد زوجته 2 مليون جنيه إنجليزي ولكن طبعا ليس من تجارة التفاح هذه المرة! لقد تغير حال هذه الأسرة المعدومة الفقيرة جدا إلى أسرة ثرية حيث إستطاع أن يشتري عقارات وشقق وسيارات لاحقا! أعرف عزيزي القارئ أنك متشوق جدا لمعرفة كيفية حصول هذا الرجل بسرعة على 2 مليون جنيه إنجليزي ولكن أعدك بأن أعطيك الجواب في مقالة أخرى في المستقبل أو من خلال التعليق على هذه المقالة المتواضعة إن شاء الله!

أما أنت عزيزي وأخي وحبيبي الفلسطيني عندك بدائل وخيارات أخرى لكي تحسن بها وضعك المادي منها أن تعمل كما عمل هذا الرجل الفقير البائس في تجارة التفاح أو أي منتج آخر من الخضراوات والفواكه ولكن هناك بدائل أخرى منها: زراعة بذور وأشتال نبتة الزعتر في حوض بسيط أمام بيتك أو في حديقتك المنزلية!! زراعة نبتة العكوب " الكعوب " ومن ثم تنظيفها وبيعها أو حتى تصديرها خارج الوطن الحبيب فلسطين حيث الطلب عليها كبير وتباع بأسعار عاليه جدا! لماذا لا تصنع الأجبان المحلية المنزلية حيث بإمكانك خلال نصف ساعة فقط أن تحول 4 لتر حليب طازج أو مجفف إلى جبنة حقيقة وذلك بأمر بسيط جدا وهو إضافة قليل من عصير الليمون أو خميرة الجبنة إلى سائل الحليب بعد غليانه قليلا حيث يتحول إلى جبنة حقيقية طازجة وبسرعة تستطيع بيعها وسد رمق أطفالك!! هناك بدائل كثيرة ولكن لا تتسع هذه المقالة للمزيد!!




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك