فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
al-Samu' - السموع : " تحية فلسطينية حارة إلى أحبتنا الفنانين الفلسطينيين محمد بكري وعائلته أبوفراس أبو آمنة " / أحمد الدغامين/أبوسلام ،، إمارات الخير كل الخير

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى السموع
כדי לתרגם עברית
مشاركة أحمد الدغامين / ابوسلام  في تاريخ 27 كانون ثاني، 2011
تحية فلسطينية حارة إلى أحبتنا الفنانين الفلسطينيين محمد بكري وعائلة أبو فراس أبوآ منة

عزيزي القارئ ،، يسعد صباحك ويسعد مسائك وكل أوقاتك إن شاء الله في سعادة وهناء. من خلالك عزيزي القارئ أود أن أطير من بلاد الشتات من بلاد المهاجر وعبر أثير العالم الجميل وعلى جناحي طائر السلام – أرسل أجمل باقة ورد مشكلة من كل زهور فلسطين الحبيبة من جبالها وتلالها ،، من سهولها وسهوبها ،، من أوديتها ومنحدراتها ،، من ضفاف بحيراتها وبركها ،، من جداولها وأنهارها ،، من بحارها ومن ترابها ومن أرضها ومن سمائها – أرسل أرسل أجمل أجمل باقة ورد إلى فنانينا الأحبة عائلة أبو آمنة ممثلة في الوالدين الحبيبين أو فراس وأم فراس أبو آمنة والفنانات العزيزات الأصيلات بنات فلسطين الحبيبة سلام أبو آمنة وجيهان أبو آمنة ودلال أبو آمنة ،، ومن نفس الباقة تلك زهرة جميلة إلى فناننا المبدع المثقف محمد بكري معد ومقدم برنامج " وجها لوجه ".
نعم ،، لقد عرضت فضائيتنا الفلسطينية الحبيبة ،، هذه الفضائية الجماهيرية الرائعة متنفس ورئة فلسطين فلسطيننا الحبيبة على العالم –اليوم الأربعاء الموافق 26/1/2011م حلقة خاصة أجراها فناننا المحبوب مع فنانينا الأحبة عائلة أبوآمنة حيث كان موضوع الحلقة يتكلم عن الفن الفلسطيني الرائع والأروع في عالم الفن والفنون هذه الأيام حيث صدحت سلام وصدحت جيهان وصدحت دلال ولاطفت ولاعبت أنامل أبو فراس الوالد ريشة عود فن فلسطين الراقي والأرقى في عالم الفن والفنون هذه الأيام حيث تقاطعت هذه الألحان الجميلة مع كلمات أم فراس الأصيلة أصالة بنات وسيدات فلسطين الشموخ – أصالة الطهر والطهارة أصالة بنت عمران عليها السلام الفلسطينية أم الناصري الفلسطيني عليه السلام حيث تلتقي مدينة الخبز مع مدينة البرتقال حبا ومحبة وسلاما في أرض السلام أرضنا أرض فلسطين الحبيبة الشامخة شموخ جبال السموع جبال الخليل وجبال عيبال وجبال جرزيم وكل جبال فلسطين الحبيبة التي تطاول السماء رفعة وسموا وكبرياءا وإباءا!!
نعم يا سلام ويا جيهان ويا دلال نربي الحمام ونطير طيور المحبة والسلام في أرض السلام ،، نعم ومن خلال ألحانكم الجميلة الرائعة أهدي سلاما رقيقا عذبا إلى شاعرنا الفلسطيني الكبير المرحوم توفيق زياد الذي مرة تشرفت بالجلوس بجواره في مدينة القدس الحبيبة عندما كنا معا في حفل تأبين المرحوم المناضل الوطني المرحوم كريم خلف في الثمانينات وأعتقد في عام 1984 حيث حينها همس في أذني شاعرنا المرحوم يسألني عن إسم الشخص الذي كان قد إعتلى منصة التأبين في تلك الليلة : فقلت لشاعرنا المرحوم أن هذا الشاب الرائع الذي يلقي هذه الكلمة هو الشاب " نبيل البرغوثي – رئيس مجلس إتحاد طلبة جامعة بيرزيت " ،، فرد علي الشاعر بهذه الكلمات التي مازالت ترن في أذني وفي دماغي حيث قال بالحرف الواحد وللأمانة : هذا الشاب يا أحمد " قائد "! هذا الشاب سيصبح قائدا في المستقبل! "
نعم ،، من خلال ألحانكم الجميلة ومن خلال كلماتكم الأجمل أترحم على شاعرنا توفيق زياد وعلى شاعرنا الكبير أسطورة الشعر والأدب الفلسطيني بل العالمي المرحوم بإذن الله تعالى إبن فلسطين الحبيبة شاعرنا " محمود درويش " نبع الحب ونبع الكلمة ونبع الإلهام ونبع جمال الصورة ونبع الأدب بكل أطيافه الجميلة!
نعم ،، ومن خلال ألحانكم وكلماتكم الجميلة أحيي أخي الحبيب القائد مروان البرغوثي وجميع الأحبة داخل معتقلات الظلم والقهر! كل الحب وكل المساندة وكل الدعم وكل التأييد لقيادتنا الحبيبة في رام الله الحبيبة ونعم وألف نعم للمفاوض الفلسطيني البطل ولا وألف لا للرداحين ،، ولا وألف لا للحاقدين ولا وألف لا للمعوقين نفسيا ولا وألف لا لمعاول الهدم والتدمير والخراب !
ولا وألف لا للناعقين الغربان ولا وألف لا للمحبطين! نعم وألف نعم لسلطتنا الشرعية ونعم وألف نعم لكل مفاوضينا الأحبة الرجال الرجال الأبطال وخاصة صائب عريقات وعبد ربه !!!!!
أحمد الدغامين / أبوسلام / إمارات الخير كل الخير - الأربعاء 26/1/2011م




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك