فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
al-Samu' - السموع : " ضع مخافة الله نصب عينيك دائما !! " ،، أحمد الدغامين / أبوسلام ،، إمارات الخير كل الخير

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى السموع
כדי לתרגם עברית
مشاركة أحمد الدغامين / ابوسلام  في تاريخ 26 آذار، 2011
ضع مخافة الله نصب عينيك
عزيزي القارئ : أحييك في هذا الصباح الجميل وأتمن أن تكون دائما كل أوقاتك جميلة وهانئة في هذا الزمن المتناقض الغريب،، أنظر عزيزي القارئ إلى عنوان هذه المقالة المتواضعة والذي يتكون من خمسة كلمات: الكلمة الأولى " ضع " فعل أمر يطلب منك أن تضع الكلمة الثانية " مخافة " وهي مفعول به لفاعل مستتر تقديره " أنت " وأنت من يتوجب عليك أيها القارئ من يضع مخافة الله جل جلاله في سلم أولويات حياتك لأن مخافة الله عندما تكون " نصب عينيك " يعني ذلك أن تفكيرك وتركيزك واهتمامك في الدرجة الأولى في المقام الأول دائما وأبدا يكون في الاتجاه الصحيح وهو الاتجاه مع الله دائما.
إن مخافة الله عز وجل في كل لحظة وحين تمنعك أيها القارئ الحبيب العزيز من السقوط في حفر الآثام والخطايا حيث هناك ملكان على كتفيك يسجلان كل شاردة وواردة وكل كبيرة وصغيرة وأن لسانك سيشهد عليك يوم لا ينفعك لا مال ولا بنون إلا إذا أتيت ربك بقلب سليم.
نعم، إن الله يمهل ولا يهمل : سبحانك ربي إنك الصبور القوي الرقيب على عبادك من المستضعفين ومن عبادك الظالمين الطائشين المفسدين المنافقين الذين قست قلوبهم والذين وضعوا أصابعهم في آذانهم حيث منعوا كلمة الرحمن كلمة الحق من أن تعبر آذانهم حيث عدم الوصول إلى عقولهم!!
نعم،، إن قلبي يتفطر حزنا وألما وتكاد دموعي أن تقفز من عيوني ألما وحزنا على ما أشاهده في مواقع الإنترنت المختلفة وفي أكثر من لغة!! ما هذا الذي نقرأه وما هذا الذي نشاهده!! ما هذه الفتن وما هذه التشويهات وما هي هذه قلب الحقائق وما هذه التلفيقات!!!! ربنا إحفظ أطفالنا وشبابنا وأهلينا من مصائد هذه المواقع التي تريد أن تفتك بشبابنا شباب ورجال الأمة!!
أعتقد أن شبكة الإنترنت وجدت للبحث عن المعلومة الصادقة والحقيقة الهادفة حيث يبحث الباحثون والدارسون والمتعلمون عن سبل الوصول إلى تحضير بحث أو مشروع علمي يرجع بالنفع على الدارس وعلى المجتمع معا!!
إعلم عزيزي القارئ إن شبكة الإنترنت هذه سلاح ذو حدين، حد يجرحك ويؤذيك والحد الآخر يفيدك ويعلمك فاختر ذاك الحد المفيد النافع الذي يفيدك ومجتمعك في دنياك وآخرتك حيث في النهاية نحن راحلون راحلون كلنا وحيث لكل منا أجله ولا ينفعنا إلا عملنا الطيب الصالح وسنحاسب على كل فعلة وسلوك إقترفناه سواءأ خيرا أو شرا حيث المرور من دار المفر إلى دار الحق دار المقر!!
هناك عابثون مدبلجون محرفون مختلقون معدلون مزورون كثر في مواقع هذه الشبكة وقصدهم وهمهم الوحيد هو الفساد والإفساد و غرس الفتن والأباطيل والأكاذيب للفتك ولتدمير قيمنا وثقافاتنا وديننا وعاداتنا وتقاليدنا ومجتمعاتنا وأوطاننا وبكل الطرق الممكنة والجذابة الكثيرة وحيث فنون وضع السم في العسل!! تأكد حبيبي القارئ كيف تأخذ المعلومة الصحيحة وفكر بها قليلا قبل أن تضعها في قلبك وعقلك وبإمكانك السؤال من حولك ممن هم ثقة وعلى علم ودراية وخبرة ومعرفة وذوا اختصاص وفقه وتشريع!!
نعم ،، أنا أشبه شبكة الإنترنت مثل البحر! حيث يوجد في البحر كل طيب وغير طيب حيث فيها طعام للإنسان مثل الأسماك بكل أنواعها الصغيرة والكبيرة وفيها من اللآلئ وثروات وكنوز لا تعد ولا تحصى حيث قيعان البحار والمحيطات وما فوق وما تحت تلك القيعان من ثروات نفطية وغازية هائلة مفيدة لبني البشر وعلى النقيض من ذلك ما يوجد في هذه البحار والمحيطات من منفرات ومؤذيات كثيرة وعلى سبيل المثال لا الحصر قذف أطنان كل ساعة من روث الحيوانات البحرية مثل الأسماك والحيتان والدلافين وفقمات وأسود البحر عدى عن ساعات الولادة ونزف الدماء وتقطيع وافتراس المشيمة من هؤلاء الأمهات وزد على ذلك حالات الافتراس من سمك القرش لغير سمك القرش من حيوانات بحرية أخرى ومن بقايا دماء وأشلاء لحوم جسد الإنسان بعد افتراسه بواسطة أسماء القرش هذه والكلام يكثر في هذا المجال ولا يوجد متسع كبير للبحث فيه وإظهار تفاصيله!!!!! إذن عزيزي القارئ إختار فقط ما هو نافع وخير ومفيد لدينك ودنياك!!




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك