فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين  خرائط 
القائمة الصراع للميتدئين دليل العودة صور
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
'Arab al-Nufay'at - عرب النفيعات : النفيعات في فلسطين حقيقة لا وهم 2
العودة إلى عرب النفيعات
مشاركة ننن في تاريخ 25 كانون ثاني، 2007
بنظرة سريعة على الخارطة الفلسطينية و تحديدا على الساحل الغربي المطل على المتوسط و في منتصف المسافة تقريبا بين مدينتي حيفا و يافا كانت هناك عشيرة عربية أشير اليها باسم عرب النفيعات سكنت هذه الربوع مع مجموعة من الأسر الملحقة مثلها في ذلك كباقي القبائل و العشائر في الوطن العربي الفسيح , هاجرت من موطنها الأصلي في الحجاز و تعيينا من سراة بني سعد في هجرة طوعية بجثا عن الماء و الكلأ ليكون أمامها هجرةأخرى قصرية على يد المحتل الغاصب و الذي طلع على العالم بالته الأعلامية ليقول أنها أرض بلا شعب لشعب بلا وطن . ان ما حفظناه عن الأجداد هو ما أراد أن يدونه راسم الخريطة الفلسطينية عندما يشير الى عرب النجمات (من البقوم) فانه يقصد عشيرة النجمات و عندما يسجل موقعا باسم عرب النتوش(من بني عطية ) فانه يعني عشيرة النتوش و على ذلك نقيس عرب الحناجرة و عرب الحصينات و عرب العزازمة و عرب الغوالي و قائمة طويلة من العشائر العربية و التي تم الأشارة الى مرابعها باسم العشيرة مسبوقا بكلمة عرب و ان كانت هذه المرابع تشاركها فيها و في غالب الأحيان أسر ملحقة أو مجموعات من الدراويش في أحيان أخرى بل حتى بعض السكان من غير العنصر العربي أصلا . هذه هي قصة القبائل في فلسطين , أراد صاحب المشاركات المشار اليها سابقا أن يقول أنها أوهام و لعله في ذلك يستدرك على راسم الخارطة خطأه , حتى يصحح ما سجلته الذاكرة الفلسطينية فنرى وهم عرب القرينات (من بلي )و وهم عرب القطاطوة (من طيء ) و وهم عرب الترابين (من البقوم و أصلهم من تربة ) فيا أبناء الأوهام العربية - عفوا القبائل العربية - في فلسطين أفيقوا من أوهامكم .
و البقية في النفيعات في فلسطين حقيقة لا و هم 3
أخوكم / يقظان النفيعي


إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

 


الجديد في الموقع