فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
نسب آل أبي الهيجاء وأصلهم وأماكن استقرارهم قبل النكبة وأماكن انتشارهم بعدها الحلقة الرابعة
شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى عين حوض
כדילתרגם לעברית
مشاركة amjad abu el haijaa في تاريخ 12 كنون أول، 2010
بسم الله الرحمن الرحيم
نسب آل أبي الهيجاء وقراهم وأماكن استقرارهم
قبل النكبة وأماكن انتشارهم بعدها
بقلم الدكتور فؤاد أبو الهيجاء
الحلقة الرابعة
3- الرويس ( عكا )(1) :
قرية قديمة ،صغيرة المساحة وأهلها من آل أبي الهيجاء وهي تتبع عكا العريقة التاريخ، وتقع جنوب شرق المدينة في السهل الواقع أمام قرية تمرة باتجاه الغرب، ويقول وليد الخالدي إنها تبعد عن عكا 12 كم وترتفع عن سطح البحر 35مترا ومجموع مساحة أراضيها 1163 دونما(2).
زرت القرية ومكانها بعد تدميرها فوجدت أن آثار بعض البيوت ما زالت قائمة وأن الاشجار الباسقة نمت وعلت وأهمها شجرة الصنوبر بالإضافة إلى الأشجار الحرجية الأخرى التي وقفت بشموخ واعتزاز لتقول : أخذتم مني حجارتي لكن أرضي باقية ومياهي متدفقة وبحري الممتد أمامي ما زالت أمواجه متلاطمة. أراضي الرويس سهلية خصبة تراها على امتداد النظر أيام الصيف خضراء يانعة ومساحة أراضيها كما ذكرنا إن الصليبيين سموها كاربلير ودمرها اليهود سنة 1948 (3)وطردوا أهلها فاستقر معظمهم في تمرة التي لا تبعد عنها سوى كيلو متر واحد واصبحت الأن بعد الامتداد العمراني لتمرة نحو الغرب وبناء منازلها جزءا من تمرة وخاصة أن المصانع والمطاعم قد بنيت في أراضيها أو على جوانبها.
كان عدد سكان الرويس عام 1887(190) نسمة وفي أواخر عهد الإنتداب البريطاني وصل العدد إلى 330نسمة وكان فيها مسجد قد هدمه الاحتلال ولم يكن فيها مدرسة بل كان ابناؤها يدرسون في مدارس تمرة القريبة وبلغ عدد سكانها في 15/ 7/ 1948 383نسمة وبعد خمسين عاما من وقوع النكبة أي سنة 1998 وصل عدد اللاجئين 2351 نسمة (4)وقد ذكر مصطفى الدباغ أنّها احتلت في 16/7/1948 وكان عدد منازلها 44منزلا(5).
شَعَب ( عكا ):
إحدى قرى منطقة الجليل وهي قريبة من عكا وذكرشرّاب أنها كانت موجودة منذ العهد الروماني وهي تقع إلى الجنوب الشرقي من عكا وتبعد عنها ( 26)كم وتقع على ارتفاع 100م فوق سطح البحر , وتقع بالقرب منها خربة نعلين وخربة رأس الزيتون وخربة جلون , والقرية تضم مسجدين الأول منها قديم عُمَري والثاني أقيم قبل 400 عام وقد بناه المعماري الذى صّمم مسجد الجزار(6) .
تقع القرية في أرض خصبة تحيط بها مزارع الزيتون وتصل مساحة أراضي الزيتون الى (2040) دونما .
وذكر محمد شراب أن بها مدرسة منذ العهد التركي وكانت تتألف من ستة صفوف سنة 1943 وكان عدد سكانها سنة 1961 (1070) نسمة (7) وفي الإنترنت ذكر المعرف بها أن عددهم كان في سنة 1931 (1297) نسمة منهم 19 مسيحيا ويهوديا واحدا و1277مسلما . وعدد بيوتها 284بيتا وبلغ عدد السكان حسب (ويكبيديا ) حوالي 5000 نسمة .
وفي موقع ( لكامل سعدة) ذكر أنها قرية أثرية بها آثار من العهدين الروماني والبيزنطي وبها كنيستان وتقع الأولى جنوب شرق القرية والثانية شمال شرق القرية .
مساحة القرية : تبلغ مساحة أراضيها حسب تقديرات المجلس المحلى 6363 دونما ومساحة كروم الزيتون حوالي 3000 دونما ومساحة الاراضي الزراعية 2750دونما ومساحة الاراضي المبنية 683 دونما .

التعليم فيها:
تأسست أول مدرسة فيها أيام العهد التركي منذ سنة 1305 هجرية أي قبل 26 سنة هجرية أى قبل قرن وربع ومن أهم شيوخها : حسين على الخطيب والشيخ سليم رشيد والشيخ سعيد أبو الهيجاء والحاج أمين شحيبر والشيخ طه .
وتعاون السكان بعدها فبنوا مدرسة سنة1920 ثم مدرسة ثانية سنة 1924 وما زال البناء سليما .
السلطة المحلية:
وبعد الاحتلال من 1948 – 1974 تسلمت سلطة محلية إدارة شوؤن القرية كان يرأسها مختار القرية وقد وضعت اللجنة أو السلطة خطة لتنفيذ عدة مشاريع حددتها لا أعرف كم عدد أبناء آل أبي الهيجاء في القرية لكن بعضهم قد ترك شَعَب واستقر في تمرة القريبة والتقى الأخ الكريم أبو عادل حسن طه أبو الهيجاء وهو والد الدكتور عادل أبو الهيجاء (عميد كلية الطب فى جامعة مؤته ) التقى ببعض أهلها فى لبنان وارتبط بهم برابطة علاقة القرابة وصلة الرحم وكذلك التقى قبل سنة 1960 برجل من شعب اسمه الشاويش اسماعيل وكنت اسمع باسمه فى صغرى , التقى به أبو عادل ونام عنده ليلة فى مدينة نابلس مدينة الإباء والصمود .
بارك الله فى أهلها لأنهم صمدوا ووقفوا فى مواجهة المحتل حتى حفظوا بيوتهم وأراضيهم ومدارسهم وجوامعهم .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1- قاموس القرى الفلسطينية إبان الانتداب ، محمد برهوم ، محمد خرب دار الكرمل ص 64-65.
2- كي لا ننسى قرى فلسطين التي دمرتها اسرائيل سنة 1948/ وليد الخالدي مؤسسة الدراسات الفلسطينية ط1، بيروت، تشرين اول 1997ص477.
3- موسوعة المدن والقرى الفلسطينية ، امنة ابوحجر دار اسامة ، عمان ،2003 ، ط1 ج2، ص651.
4- قاموس القرى الفلسطينية إبان الانتداب، محمد برهوم محمد خروب، ص 64-65.
5- بلادنا فلسطين- مصطفى الدباغ ج7 ، ق2ط، مطبعة دار الجامعيين الجليل ص6394.
6- عاش أحمد باشا الجزار بين(1736-1804) وهذا يعني أ ن عمر المسجدأقل من أربعمائة عام أي في حدود 250سنة- والله اعلم.
7- السابق نفسه ص 418.


إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

العودة إلى عين حوض
 

شارك بتعليقك