فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
نبذة تاريخية عن خربة البرج-حيفا من كتاب لكي لا ننسى لوليد الخالدي
شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى خربة البرج
כדילתרגם לעברית
النسخة الأصلية كتبت في تاريخ 1 حزيران، 2013
القرية قبل الإغتصاب (إقتباس من كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي)
كانت القرية تقوم على أرض متدرجة في السهل الساحلي الأوسط، وكانت مشهورة بحمضياتها. في سنة 1944، كان تما مجموعه 13 دونماً من أراضي القرية مروياً أو مستخدماً للبساتين. وكان تل البرج، وهو موقع أثري مجاور، يضم أُسس أبنية وأعمدة من الغرانيت.
إحتلال القرية وتطهيرها عرقيا (إقتباس من كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي)
يرجح أن القرية احتُلت في الأسابيع المبكرة من القتال. وكان أقرب التجمعات العربية إليها قرية قيسارية الواقعة إلى الغرب منها. وقد احتُلت هذه القرية وطُرد سكانها في أواسط شباط/فبراير 1948، ضمن نطاق عملية تهدف إلى إخلاء مساحة واسعة من أراضي الساحل من العرب، في الأشهر الأولى م الحرب. وعند نهاية آذار/مارس، كان الكثير من التجمعات الساحلية بين تل أبيب وزخرون يعقوف قد هوجم في سلسلة من الغارات التي شنتها القوات الصهيونية. وأدت هذه الهجمات إلى إجلاء سكان قرى وبلدات بكاملها، إما عن طريق الطرد المباشر، وإما خوفاً من الهجوم، بحسب ما ذكر المؤرخ الإسرائيلي بني موريس.
القرية اليوم
معظم أرجاء الموقع مغطى بالأنقاض المبعثرة الآن بين الحشائش ونبات الصبّار. ولا تزال حيطان بناء حجري كبير (لعله خان) قائمة. أمّا الأراضي المجاورة، فيستخدمها الإسرائيليون لزراعة الحمضيات.
المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية
في سنة 1922، أُقيمت مستعمرة بنيامينا قرب موقع القرية إلى جهة الشمال، غير أنها ليست على أراضي القرية.

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

العودة إلى خربة البرج
 

شارك بتعليقك