فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين  خرائط 
القائمة الصراع للميتدئين دليل العودة صور
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
al-Mansi - المنْسي/عرب بنيها : شاهد عيان لما حدث للمنسي في 12 نيسان 1948
مشاركة مجهولة الهوية في تاريخ 26 كانون ثاني، 2008
هذا حقيقة ماذا حصل للمنسي يرويها شاهد عيان هو المرحوم بإذن الله عبدالغني جباره الجندي ،يكتبها ابنه المهندس رائد عبد الغني الجندي،
في شهر نيسان وبداية الربيع وتفتح الازهار لعام1948 كان القدر يخفي للمنسي القرية الجميلة المسالمة ما لم يكن في الحسبان من الكوارث من القتل و الدمار والتهجير والذل،كانت المنسي مجاوره لجار السؤ مغتصبة مشمارهعيمك -MISHMAR HA'AYMIC- كان سكان المنسي يتوقعون حدوث شئ معين سيئ ولكن ليس بحجم التهجير واللجؤ، وعلى ذلك تم الاتصال بجيش الانقاذ الوطني بقيادة فوزي القاوقجي ،واستبشر السكان خيرآ بل انهم توقعوا إزالةالمغتصبة من ارضهم ،و حدث مالم يكن في الحسبان فبعد توتر الاجواء ما بين اليهود في المغتصبة والعرب في قرية المنسي ،صدرت أوامر للقائد فوزي قاوقجي بلانسحاب للدفاع عن القدس ،فتم الانسحاب بعد صلاة العصر،وكانت المغتصبة اللعينة قد طلبت الامداد والمعونة من العصابات اليهودية المجرمة،وبعد ان اسدل الليل خيوطه،على القرية الوادعة،هجمت عصابات الاجرام هاجانا،شترن،و الارغن-HAGANA,STERN,ARGON- على القرية ، ومن المعروف ان بيوت المنسي تبعد عن بعض بمعدل 500متر تقريبآ ، ولذلك يصبح من الصعب بل من المستحيل الدفاع عنها وكيف إذا هي بدون دفاع عسكري اي قرية بدون سلاح، ورغم ذلك تجمع السكان و حاولوا الدفاع بما تيسر من سلاح فقتل من قتل وجرح وتشرد السكان ومن بقي في القرية اعدم بدم بارد سواء كان رجل او طفل او شيخ،وكان عدد الشهداء مرتفع جدآ مقارنة بعدد السكان الكلي،وبعد ذلك دخلنا اللجؤ والذل مع اننا تمنينا الموت في القرية الحبيبة المنسي...


إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

حتمآحيفآ ملقآنآ.....بآذن آلله.....رحم آلله وآلدك و آتم عليك و على جميع آخوآني و آخوآتي آلمهجرين آلصحه و آلعآفيه حتى يستطيعوآ آدآء آلامآنه و آيصآل رسآلة آلصمود و آلكبريآء عن آهل آلمنسي آلشآمخين
شكرا لكاتب الموضوع المهندس رائد الجندي بلفعل نحن في هذا الزمن بحاجة للتوثيق من اجل الاجيال القادمة حيث ان معظم من عايش الحدث قد انتقل الى رحمة الله تعالى مزيدا من المقالات لتوثيق كل شيئ كبيرا ام صغيرا
لقد اغرورقت عيوني وانا اقرأ هذه القصة وهي مثل قصةاي فلسطيني في الشتات يموت وهو يحلم بلرجوع تمامآ مثل ابي الله يرحمو فارق الحياة وهو يحلم في بلعودة، فشكرآ للمهندس كاتب القصة ورحمة الله على والده وعلى اموات المسلمين
 


الجديد في الموقع