فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
يا خجلي من الشهداء
شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بيت نتّيف
כדילתרגם לעברית
مشاركة محمد احمد عياش ابو عياش (ابواسحاق) في تاريخ 18 شباط، 2010
ما للشوارع التي أعرفها منذ زمان
لم تعد تعرفني
والقنابل التي شطرت رفاقي ، تمر بي
كخيال شفيف

2

الموت ينبت من التراب
يخرج من صنابير المياه
يمر بأسنانه الحادة مع الهواء.
والسماءُ
تثمر الموتَ الذي
يسّاقط على أجسادنا


3

ما لدي يا ولدي
مظاهرة في الشارع
أتوسد أصواتها
ما لدي يا ولدي
كتابة
سأظل أكتبها
وأظل أكتب
لكننا لا شيء
أمام رائحة المؤامرة



4
من الشباك
أطل على الشوارع
التي لم ترفع منازلها بالحداد
أطل على بيت والدي
الذي هددتني البندقية منه
بالسواد


5
كله حجر صغير
كلها لثغة الموت
ونحن في كل نبضةٍ غزة،حيث
يقتلنا الغزاة
بعنف على شاشات التلفاز


6
نحن اللاجئون
الذين بحثنا عن الحياة
لنرى أننا من زمان
مائتون.

7
من مئة عام
نخوض حروبا مفخخة
نفتح أي رزنامة
فيخرج منها بساطير الجنود
من مئة عام
توارث الكتّاب كتابتهم
والسياسيون سياستهم
والغزاة توارثونا
وأبقوا أعينهم مفتوحة على نعمة النكبات
كي لا تزول عنا



8
لم يعد الشعر شيئا مهما
والمظاهرات
لم تعد مهمة
رأسي تثقبه المذبحة




8

الفلسطيني
هو رائحة التاريخ وهو دم الحسين
هو بوابة الكعبة المشرفة
وهو المدية المطهمة للطعن
وهو جثة المعركة
الفلسطيني
هو النداء المقدس
للخيل
وهو كف المسيح
وسلالة الليل
إنه شكلنا إن نظرنا لأنفسنا بالمرايا
وهو رائحة الثأر
ونسغ النار
وهندسة أنجبها الثوار.

9

الكراسي تثير الشهوات
وتثير الغلمة
وتنبت شمسا من ورق
وحروب من كلمات


10
يا خجلي من الشهداء
الذين مروا صباحا غريبا عن وجهنا المستباح
يا خجلي من الشهداء
الذين دافعوا عن دمنا
يا خجلي من الشهداء
الذين ما زالوا يموتون منا
والخليفة يسقي حديقته بالنساء
يا خجلي من الشهداء
الذين صففوا معاهدتهم للحمائم
تحت صقور السماء


إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

العودة إلى بيت نتّيف
 

شارك بتعليقك