فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
نبذة تاريخية عن السوالمة-يافا من كتاب لكي لا ننسى لوليد الخالدي
شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى السوالمة
כדילתרגם לעברית
النسخة الأصلية كتبت في تاريخ 1 حزيران، 2013
القرية قبل الإغتصاب (إقتباس من كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي)
كانت القرية مبنية على رقعة أرض مستوية نسبيا مع انحدار طفيف من الشمال الى الجنوب. وكانت تحد أراضيها الضفة الشمالية لنهر العوجا, الذي يجري على بعد نحو 2 كلم جنوبي الموقع. وقد أنشأ قرية السوالمة عرب السوالمة, وهم من البدو الرحل الذين يعود تاريخ وجودهم في فلسطين الى ما قبل الحكم العثماني. وكانوا يحلون بالموقع موسمياً فحسب, في أثناء طور مخصوص من أطوار دورة ترحالهم السنوية, إلا إنهم أخذوا يستقرون بالتدريج على نحو دائم في منازل بنوها بالطوب. في سنة 1946 أنشأ سكان القرية, الذين كانوا كلهم من المسلمين, مدرسة ابتدائية, بلغ عدد التلامذة الذين تسجلوا فيها في البداية 31 تلميذا. وكان السكان يزرعون الحمضيات في الأجزاء الغربية من أراضي القرية, و أيضا- بصورة خاصة- في الأجزاء الجنوبية حيث كان الكثير من الآبار التي استمدوا منها مياه الري. في 1944\1945, كان ما مجموعه 894 دونما مخصصا للحمضيات والموز, و4566 للحبوب و 191 دونما مرويا أو مستخدما للبساتين. وكانت الغابات تغلب على النواحي الشمالية من أراضي القرية.
إحتلال القرية وتطهيرها عرقيا (إقتباس من كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي)
من المرجح أن تكون السوالمة سقطت في قبضة الصهيونيين قبيل نهاية الانتداب البريطاني في 15أيار \ مايو 1948. ففي تلك الفترة كانت القوات الصهيونية تسيطر على كل المنطقة الساحلية الممتدة بين حيفا وتل أبيب ( أنظر أبو كشك, قضاء يافا).
القرية اليوم
ينبت الصبار في موقع القرية, ولم يبق أي أثر يبين المساكن السابقة ( لا خيم ولا منازل طوب). ويبدو للعيان بقايا غرفة واحدة من بناء المدرسة ( أنظر أبو كشك, قضاء يافا). ويمتد طريق عام عبر الطرف الشمالي للموقع.
المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية
لا مستعمرات إسرائيلية على أراضي القرية.

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

العودة إلى السوالمة
 

شارك بتعليقك