فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
تاريخ الاستيطان الصهيوني في فلسطين - الفصل الرابع
شارك بتعليقك  (تعليق واحد

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بيت محسير
כדילתרגם לעברית
مشاركة بسام إسليم (أبو علي) في تاريخ 10 آب، 2010
الفصل الرابع

1-الهجمة الامبريالية الاستعمارية الصهيونية على فلسطين .

2- يقظة عرب فلسطين في القرن التاسع عشر ضد الاطماع الصهيونية.

3 ؟ تصدي السلطان عبد الحميد الثاني للصهيونية.

4- أطماع الصهيونية في الاردن وحوران










الهجمة الامبريالية الاستعمارية الصهيونية على فلسطين
والمستعمرات الاسرائيلية


الهجمة الاستيطانية الاولى حتى العام 1918 م

كانت فلسطين هدفا لاطماع المستعمرين الاوروبيين آنذاك وفي طليعتهم بريطانيا وفرنسا خاصة بعد شق قناة السويس وسبق ان عرض نابليون القائد الفرنسي على زعماء اليهود اقامة دولة يهودية لهم في فلسطين تحت حماية فرنسا لكنهم رفضوا عرضة آنذاك .
وبدعوة المحافظة على رعايا الدول الاوروبية في الدولة العثمانية وخاصة في فلسطين وخاصة اثناء مواسم الحج الى القدس . وافقت الحكومة التركية على طلب الدول الاوروبية بتعيين قناصل لها في اكثر المدن الفلسطينية فعينت كل من بريطانيا وفرنسا قناصل لها في اكثر المدن العربية الفلسطينية
كالقدس ويافا وحيفا وعكا وصفد وطبريا ولم يكن هؤلاء القناصل سوى مندوبين لتسهيل هجرة اليهود وإستيطانهم في فلسطين .
وحتى عام 1880 م لم يكن في فلسطين من المستوطنات اليهودية سوى خمسة مستوطنات صغيرة اقيمت بدعوى اسباب علمية زراعية أقام منها (منتفيوري ) ثلاثا ، واحدة قرب القدس واثنتان في منطقة صفد سنة 1839 م ، كما اقام قنصل امريكا في القدس المدعو واردن غريسون وهو من مواليد فيلادلفيا مستوطنة قرب القدس وهي (رفاليم ) وكان هذا القنصل موسرا واعتنق الديانة اليهودية ورصد اموالة لهذة المستعمرة وفي عام 1970 م اقامت جمعية (الاليانس ) وهي جمعية الاتحاد الاسرائيلى العالمي التي كان من ابرز مؤسسيها وزير العدل الفرنسي ( كريميو ، وشارلزنتز، والبرت كوهين ) مستوطنة باسم مدرسة زراعية (مكفية اسرائيل ) على قطعة من الارض استاجرتها الجمعية من الحكومة التركية في عهد ولاية رشيد باشا الوالى التركي مساحتها 2600 دونم باجرة سنوية 1800 فرنك ذهب فرنسي من الاراضي العربية بقرية يازور بمنطقة يافا وكان عدد اليهود المقيمين في فلسطين حتى عام 1880 م لا يتجاوز العشرة آلاف يهودي يقيمون في مدن القدس ويافا وطبريا وصفد ويعيشون على المعونات الخارجية ضمن نظام يشرف علية الحاخامات اليهود يعرف بنظام (الحلوكاة ) اي الصدقات وكانوا يعرفون باليشوف .
وبدات الهجمة اليهودية بالهجرة الاولى 1881 م الى فلسطين بعد اغتيال قيصر روسيا (اسكندر الثاني ) واشتراك فتاة يهودية في اغتيالة وقيام مذبحة ضد اليهود في روسيا تكررت اكثر من مرة وسبب هجرة الملايين من اليهود من روسيا الى الخارج ناجين بارواحهم وهنا تالفت عدة جمعيات صهيونية مدعومة من المستعمرين البريطانيين والفرنسيين والامريكان وغيرهم لتحويل هجرة اليهود الى فلسطين بدلا من امريكا والدول الاوروبية ومن هذة الجمعيات عرفت باسم (حوفيفي صهيون ) اي احباء صهيون وبدعم من الثري اليهودي الفرنسي البارون روتشيلد الذي دفع مبلغ 40 مليون فرنك فرنسي اضافة لمبلغ مليوني فرنك جمعتها جمعيات احباء صهيون كدفعه اولى لصرف على هجرة اليهود الى فلسطين واقامة المستوطنات الصهيونية فيها .
تمكنت هذة الجمعيات الصهيونية من تحويل عدد لا يتجاوز 25 الف يهودي الى فلسطين بهجرتهم الاولى واقامة لهم مستوطنات باموال البارون روتشيلد واشراف جمعية حوفيفي صهيون التي كان هدفها استيطان فلسطين بدعوى احياء اللسان العبري والتراث اليهودي ومن ابرز اقطاب الحركة الحاخام زفي هيرش كالشير 1795-1874 الذي دعا الى استيطان فلسطين بمساعدة دولية وذلك عن طريق انشاء منظمة او شركة تقوم بشراء الارض الزراعية ، وكان اول (الكالشير ) عن فكرة الصهيونية وتطلعاتها في رسالة كتبها عام 1836 الى رئيس فرع برلين لبنك روتشلد حيث شرح بان خلاص اليهود لن يتم بالوسائل الغيبية والاعجازية حسب الاعتقاد الديني السلئد بل عن طريق العلل الطبيعية وجهد الانسان وارادة الحكومات وقد اقترح برنامجا للاستعمار في فلسطين على نهج الطريقة الاوروبية الاستعمارية المتبعة فهو يقول :

(فإني اقترح تأسيس منظمة لتشجيع الاستيطان في الارض المقدسة يكون هدفها شراء الاراضي وانشاء المزارع وحرث الكروم . يبدو هذا المشروع بمثابة بارقة امل نحو خلاص هؤلاء الذين يعيشون الان بالجوع والفقر في الارض المقدسة ) .
(من كتاب صادق جلال العظم ؟ نحو فهم أفضل للفكرة الصهيونية )

وعقدت جمعيات احباء صهيون اول مؤتمر يهودي عالمي عام 1884 في قبل 13 عام مؤتمر هرتزل في بال بسويسرا عام 1897 في (ماتوفتز ) في المانيا وانتخب د. ليو بنسكر رئيسا للمؤتمر ودعت الى الاستيطان في فلسطين .


وفي 1896 نشر هرتزل الزعيم الصهيوني المعروف كتابة بعنوان (دولة اليهود ) وصف فية خطتة والادوات والوسائل التي يريد استخدامها لاستيطان فلسطين .
وقد حقق هرتزل تشكيل ادوات الاستعمار الصهيوني المطلوبة فتالفت جمعية اليهود باسم (لجنة العمل ) وقد اوجدها المؤتمر الصهيوني الاول الذي عقد في بال بسويسرا بزعامة هرتزل 1897 م وتالفت الشركة اليهودية باسم البنك الاستعماري اليهودي والذي وعد بتأمين هجرة واستيطان اليهود ومتابعة حالهم بعد وصولهم واستيطانهم ارض فلسطين وقد سجل المؤتمر الصهيوني الاول 1897 م بزعامة هرتزل ان هدف الصهيونية هو انشاء وطن قومي لليهود في فلسطين يضمنة القانون العام وكان اول بنود برنامج بال لتحقيق هذا الهدف تشجيع استيطان العمال الزراعيين والصناعيين اليهود في فلسطين وفقا لخطوط مناسبة .
وبناء على ذلك طالب هرتزل بالحصول على ترخيص قانوني لدخول البلاد الجديدة وراح ينتقل بين قيصر المانيا والبابا وملك ايطاليا والسلطان العثماني وتشيميرلن وزير المستعمرات البريطاني ولكنة فشل في الحصول على براءة دولية تمنحة حق الاستيطان في فلسطين .

وقد رفض السلطان العثماني عبد الحميد 1902 م منح اليهود حق الهجرة او الاستيطان في فلسطين مقابل قيام المنظمة الصهيونية بسداد الدين العام للسلطنة العثمانية )يوميات هرتزل )
وقد فشل أيضا في كسب ثقة البابا للمشروع الصهيوني وكان رد البابا علية " لا نستطيع أن نقبل بهذة الحركة الصهيونية ولا نقدر ان نمنع اليهود من الذهاب الى القدس ولكن لن نرضى بة رسميا ابدا .
(د. احمد طربين ؟فلسطين في خطط الصهيونية والاستعمار ص87 )

وقد كانت اول ثمار النشاط السياسي الصهيوني اقامة عدد من المستوطنات الصهيونية في القرن التاسع عشر في فلسطين ومن ثمار هذا النشاط وهذا الاستعمار اقامة المستعمرات التالية :
1-مستوطنة ابتاح تكفا ومعناها (باب الرجاء ) اقامها الصهاينة عام 1881 على اراضي قرية ملبس قرب يافا وعلى قسم من الاراضي البالغة عشرة الاف دونم اشتراها الصهلينة من مالكها اللبناني (تيان ) .
2- مستوطنة ريشون لتسيون : اقامها الصهاينة عام 1881 م اقامه الصهاينة على اراضي قرية (عيون قارة) العربية ومساحتها 2340 دونم حجرتها الحكومة التركية وعرضتها للبيع بالمزاد العلني بسبب عجز اهلها واصحابها العرب عن دفع الضرائب للحكومة التركية فحاول المهاجر الصهيوني الروسي ليغونتين شراءها لكن الحاكم التركي منعه من شراءها تنفيذا لامر الحكومة في استانبول الذي يمنع بيع الاراضي العربية الى اليهود فقام القنصل البريطاني في يافا وهو الحاخام أمزيليغ بشراء تلك الاراضي من الحكومة التركية بصفتة قنصلا بريطانيا بسعر 15 فرنك للدونم الواحد وقام بعد ذلك بتحويلها للصهاينة حيث اقاموا عليها مستعمرة ريشون ليتسيون .

3- مستوطنة دوشينيا : اقامها الصهاينة على قطعة من الارض يملكها يهوديان من يهود صفد هما
فريدمان وفشتاين ومن ضمن الاراضي اراضي قرية الجاعونة سبق ان اشترياها من مالكها اللبناني ثم باعاها الى روتشيلد عام 1882 حيث اقام فيها 50 عائلة من مهاجري رومانيا .

4- مستوطنة زخرون يعقوب اقامها الصهاينة 1882 على قطعة ارض مساحتها ستة آلاف دونم اشتروها من احد المستثمرين الفرنسيين تقع في اراضي زمارين على جبل الكرمل جنوب حيفا حيث كان هذا الفرنسي يزرعها عنبا للتصدير الى معامل الخمرة الخاصة بة في فرنسا وتم البيع بواسطة القنصل الالماني والنمساوي في الاسكندرية ويدعى اميل فرانك وكان بالاضافة الى عملة كقنصل وكيلا للسفن البريطانية التجارية في الموانيء العربية ببلاد الشام وقد سميت زخرون يعقوب تخليدا لذكرى والد الثري اليهودي الفرنسي البارون روتشيلد .

5- مستوطنة نس تيونة اقامها الصهاينة عام 1883 على مساحة 2000 دونم جنوب شرق يافا في اراضي وادي حنين كانت ملك لشخص الماني تبادل بها مع الصهاينة بقطعه من الارض اكبر من مساحتها في اراضي اوروبا .

6- مستوطنة مطلة اقامها الصهاينة عام 1883 على مساحة 2500 دونم من سهل الحولة اشتروها من قنصل فرنسا في عكا ووكيل القنصلية في صفد ويدعى يعقوب عبو سبق ان تملكها من ملاكها اللبناني واقام فيها مهاجرون صهاينة من بولونيا .

7- مستوطنة عكرون (مركزيت بانية ) اقامها الصهاينة عام 1883 على اراضي قرية عكرون قرب يافا واشتروا ارضها من مالكها اللبناني تيان .

8- مستوطنة غديرة اقامها الصهاينة عام 1884 على اراضي قرية قطرة من قضاء الرملة اشتروها من امين قنصل فرنسا في يافا .

9- مستوطنة مائير طوفيا اقامها الصهاينة عام 1887 قرب يافا واشتروا ارضها من اللبناني تيان .

10- مستوطنة شلومو اقامها الصهاينة 1889 على نفس الارض التي اقاموا عليها مستوطنة زخرون يعقوب والتي اشتروها من المالك الفرنسي جنوب حيفا على الكرمل .

11-مستوطنة الخضيرة 1890 اقيمت على اراضي الخضيرة العربية (تيان ) وتقع على الساحل جنوب حيفا .
12- مستوطنة شافية اقامها الصهاينة عام 1889 وهذة ايضا بنيت على اراضي مستعمرة زخرون يعقوب .

13- مستوطنة دحقوت 1890 وهذة ايضا اشتريت من اللبناني تيان جنوب حيفا .

14- مستوطنة مشمارها يارن 1890 اشتروها من ملاكها اللبنانيين وتقع شمال صفد قرب الحدود السورية الشمالية مع فلسطين عند جسر بنات يعقوب .

15- مستوطنة موتا تحتين اقامها الصهاينة عام 1894 قرب مدينة القدس على ارض يملكها اليهودي البريطاني مونتغيوري .

16- مستوطنة غان شيموئيل اقامها الصهاينة 1894 وكان يقيم في هذة المستعمرات البالغ عددها 40 مستعمرة 12 الف يهودي فقط حتى عام 1918 كما هو موضح في الجدول :
السكان العرب اليهود ما يملكة العرب ما يملكة اليهود المجموع
650،000 55،000 25،901820 420،600 26،322420

يقظة عرب فلسطين في القرن التاسع عشر ضد الاطماع الصهيونية :

شهد القرن التاسع عشر احتكاكا حضاريا هاما بين الغرب والمنطقة العربية اثر حملة نابليون على مصر حيث ادخلت الطباعة وحملت معها افكار الثورة الفرنسية كما لعبت المدارس والكليات التبشيرية في مصر وفلسطين ولبنان دورا ملحوظا في تحريك اليقظة الثقافية والفكرية والسياسية في مصر وسوريا وفلسطين .
ولم تكن فلسطين معزولة عن هذة القيادات الفكرية السياسية ففي اعقاب ثورة عرابي في مصر قامت الجماهير الفلسطينية في كل من يافا والقدس بمظاهرات تاييد الثورة العرابية وقد كتب القنصل البريطاني في القدس تقريرا قال فية :
انة من الثابت والاكيد ان المسلمين المحليين يعطفون بعمق على عرابي بوصفة مسلما يحارب ضد المشركين وايضا بشكل خاص بوصفة بطل الجنس العربي المسلم الذي يتوقف على نجاحة مستقبل جنسهم لا مجرد صد الغزو عن مصر وحسب .
ففي 1884 بعث القنصل البريطاني بتقرير يعكس ردة الفعل الفلسطينية لثورة المهدي في السودان يشير فية الى ان هناك تعاطف مع المهدي كعربي يناضل من اجل الجنس العربي .

بدأت الصدمات المسلحة مع اليهود الغزاة الصهيونيين عام 1886 عندما هاجم الفلاحون المطرودون من الخضيرة تباح تكفا (ملبس) قراهم المغتصبة التي أجلوا عنها رغم ارادتهم ودفعت الصدامات الحكومة العثمانية 1887 الى فرض قيود على الهجرة اليهودية والذين كانوا يدخلون البلاد كسياح بحيث لم يسمح لهم الاقامة اكثر من ثلاثة اشهر في البلاد وذلك بموجب جواز سفر احمر عوضا عن جواز سفرهم الاصلي .

كتب نجيب الحاج رئيس تحرير جريدة (ابو الهول ) القاهرية 1895 متهما الغزاة الجدد الصهاينة بمصادرة موارد عيش العرب أثر زيارتة لفلسطين .
وقدم وفد من سكان مدينة القدس احتجاجا الى رشيد باشا متصرف القدس اثر محاباتة للصهيونية سنة 1890 م . كما قام وجهاء القدس سنة 1891 م بتقديم عريضة الى الصدر الاعظم طالبوا فيها منع هجرة اليهود الى فلسطين وتحريم استملاكهم للاراضي فيها . وقد كانت هذة العريضة نتيجة الوعي العربي المبكر لطبيعة الفكرة الصهيونية واهدافها وتهديدها للوجود القومي لعرب فلسطين .

وفي مرحلة مبكرة ادرك يوسف الخالدي السياسي الفلسطيني ان خطة الصهيونية تهدف الى اقامة وطن لليهود في فلسطين وقد حذر من اقامة هذة الدولة وانذر انة لن يتم قيام الدولة اليهودية دون اصطدامات عنيفة وصراع دموي بسبب المعارضة الفلسطينية واقترح اقامة دولة لليهود خارج فلسطين .

وحارب مفتي القدس محمد طاهر الحسيني الهجرة اليهودية والاستيطان الزراعي اليهودي فترأس عام 1897 هيئة محلية ذات صلاحيات حكومية مهمتها التدقيق في طلبات نقل الملكية في متصرفية القدس فحال بذلك دون حصول اليهود على اراضي زراعية جديدة .

وفي 1900 م قامت حملة احتجاجات شديدة من العرائض ضد شراء اليهود للاراضي العربية الزراعية .

وهاجم الفلاحون العرب الفنيين اليهود الذين جاؤا لمسح الارض التي اشتراها اليهود من عائلة سرسق اللبنانية بالقرب من طبريا وذلك تمهيدا لنقل ملكيتها وذلك بقصد محاولة منع اتمام الصفقة وقد نجح العرب بالفعل في اصدار احكام من الباب العالي بالغاء بعض الصفقات التي عقدها اليهود الصهاينة في مطلع القرن العشرين .

ويبدو ان مشاعر الفلسطينيين العرب كانت ذات تاثير في مواقف السلطان عبد الحميد من محاولات هرتزيل لاغرائة بيع فلسطين لليهود على الرغم من حاجة الامبراطورية العثمانية الماسة حينذاك للدعم المادي .

تصدي السلطان عبد الحميد الثاني للصهيونية في فلسطين

كانت فلسطين تحظى بالاهمية القصوى لدى السلطان عبد الحميد نظرا لمتابعة مخططات الصهيونية وقد اتخذ لمنع هذة المخططات كل الوسائل الممكنة من اصدار التشريعات وقوانين واجراءات ادارية وسياسية تحول دون وصول الصهاينة الى اهدافهم ومنها :
1- ربط سنجق القدس بالباب العالي حتى يشرف بنفسة على منع لاتغلغل النفوذ الصهيوني في فلسطين .
2- رفض فتح باب الهجرة الى فلسطين ورفض السماح ببيع الاراضي لليهود ويمنع بناء مستعمرات لهم .
3- اختار الموظفين المخلصين لتعيينهم متصرفين على سنجق القدس حتى لا يقعوا فريسة اغاراءات قناصل الدول الاجنبية ، فيغضوا النظر عن دخول المهاجرين اليهود الى فلسطين وشراء الاراضي الحكومية لهم .
4- اثر المذابح التي قامت بها روسيا ارسل في 29 حزيران 1882 رسالة الى متصرف يطلب فيها ان يمنع اليهود الذين يحملون الجنسيات الروسية والرومانية والبلغارية من دخول القدس وابلغت الدولة سفراء الدول بمنع اليهود الروس من الاستيطان في فلسطين
5- ابلغ الدول الاجنبية استياءة من مواقفهم في تشجيع الهجرة غير الشرعية وحماية اليهود الذين رفضوا العودة بعد تأدية فرائض الحج والطقوس الدينية في فلسطين .
6- اصدار الباب العالي لقوانين جديدة نصت على ضرورة حمل اليهود الاجانب جوازات سفر توضح عقيدتهم اليهودية كي تمنحهم سلطات الميناء تصاريح لمدة ثلاث اشهر فقط .
7- نظرا لتجاوب السلطان عبد الحميد مع عرب فلسطين (صدرت عام 1899 قوانين جديدة وضعت بهدف منع اليهود من الاستيطان في فلسطين وارسل الى القدس ويافا لتنفيذها ).كما وزعت نسخا منها على الهيئات القنصلية سنة 1900 م ويقوم اليهود باستبدال جوازات سفرهم ببطاقات خاصة عند زيارتهم فلسطين وبعد الانتهاء تقوم السلطات المحلية بترحيل اليهود عن البلاد .
8- حاول هرتزيل استغلال الضائقة المالية الشديدة التي كانت تعانيها الدولة العثمانية فلوحوا بالمال ولكن السلطان عبد الحميد ارسل الية الرسالة التالية :

انصح الدكتور هرتزيل بالا يتخذ خطوات جديدة في هذا الموضوع اني لا استطيع ان اتخلى عن شبر واحد من الارض فهي ليست ملك يميني بل ملك شعبي ولقد قاتل شعبي في سبيل هذة الارض ورواها بدمة فليحتفظ اليهود بملايينهم ، إذا مزقت امبراطوريتي فلعلهم يستطيعون آنذاك بان ياخذوا فلسطين دون ثمن ، ولكن يجب أن يبدأ ذلك التمزيق اولا في جثثنا ، واني لا استطيع الموافقة على تشريح اجسادنا ونحن على قيد الحياة .

وكان للصهيونية اطماع في بقاع اخرى من الوطن العربي .

اطماع الصهيونية في الاردن وحوران والبقاع

تشير نشرات الوكالة الهودية الصادرة عام 1923 م بان المحادثات التي تبعت وعد بلفور ولجنة بيل وتقرير سمبسون 1930 م أشارت الى ان شرقي الاردن تعتبر جزء من فلسطين وشرق الاردن يشكل الجزء الاعظم من فلسطين . ويقول رئيس الوكالة اليهودية ان فلسطين وشرق الاردن تشكلان الجزء الجنوبي لسوريا . ومن خلال المناقشات التي أجراها سيمبسون في فلسطين الذي اوفدتة الحكومة البريطانية الى فلسطين للتحقيق في مسألتي الاراضي والهجرة ووضع تقرير عنها .
قبل ان يضع تقريرة تبـيـن لة أن كثيرا من اليهود في فلسطين يعتقدون ان السياسة الصحيحة لحكومة الانتداب تكمن في نقل السكان العرب الى شرق الاردن حتى يفتح المجال امام تدفق اليهود .
وقد ثارت مناقشات في مجلس العموم البريطاني حول ترحيب عرب فلسطين الذين لا ارض لهم الى شرق الاردن . بل ان بعض القوى الصهيونية في المجلس نادت بمد حركة توطين اليهود في فلسطين الى تلك المنطقة ، بينما يشير لويد جورج الى ان هناك ارض واسعه في شرق الاردن التي تقع في نطاق الانتداب البريطاني مستثناة من الوطن القومي اليهودي بلغت احد اعضاء المجلس النظر الى ان حكومة شرق الاردن منحت بعض اللاجئين العرب مائة الف دونم من الارض بالقرب من عمان معفاة من الضرائب في الخمس سنوات الاولى مع الوعد بمد الارض بالمياة ، وتوفير الحماية من غارات البدو وقد طالب العضو حكومة شرق الاردن منحا مشابها لليهود المهاجرين من شرق اوروبا وقد نفى وكيل وزارة المستعمرات ما ذهب الية عضو المجلس فضلا عن ان مواد صك الانتداب لا تطبق على شرق الاردن .
وقد نادى احد اعضاء مجلس العموم البريطاني بفتح ابواب شرق الاردن للمعدمين من العرب وايضا لاستيطان اليهود .
ويقول وايزمان ان الطرق الى جسر اللنبي الذي سوف نعبرة الى شرق الاردن لن يفتح بواسطة الجنود وانما عن طريق العمل اليدوي والمحراث اليهودي وعلى ذلك فان على العرب ان يميزوا بين وطنهم القومي وحقوقهم في فلسطين .
ان الوطن القومي للعرب يوجد في دمشق وبغداد بينما توجد الاماكن المقدسة لديهم في مكة والمدينة ولقد ازدهرت ثقافة العرب في بغداد ودمشق وليس في القدس * (خطاب وايزمان في كولن 1921 )
على ان اطماع الوكالة اليهودية تعدة فلسطين وشرق الاردن الى اراضي البقاع وحوران وتشير الوثائق البريطانية الى جماعة من اليهود اشترت 12000 دونم من الاراضي مقابل 45000 جنية فلسطيني لتأسيس مزرعة في البقاع بالرغم ان حكومة الانتداب في دمشق كانت تمنع بيع الاراضي للاجانب .
وقد توفرت الانباء عن ان المندوب السامي الفرنسي (سير هنري جوفيل ) قبل دراسة مشروع لاستيطان اليهود في حوران . كما أشيع ان الرئيس للوكالة اليهودية كان يعتزم التوجة الى باريس لمفاوضة رئيس الحكومة البريطانية (سيوبريان ) على المشروع وبدأ اليهود يعربون عن ترحيبهم بالفكرة على اساس انها مكملة للنشاط اليهودي في فلسطين وامتدادا لة .
وربما اتضح للزعامة الصهيونية انها لا تستطيع تحقيق كل ما تريد دفعه واحدة فعمدت الى مرونة تكتيكية واضحة في كل افعالها وتعددت الادوار الى انها تصب جميعها في طاحونة واحدة وهي طاحونة ( المشروع الاستيطاني ) . والغاء نظرة على ما هو قائم في وعد بلفور وصك الانتداب والوكالة اليهودية والمؤسسات الصهيونية الاخرى في البلاد نجد انها كانت تطالب بالكثير وإن كانت لا تنال الا القليل فانها عمدت الى تنمية هذا القليل وفهمت السياسة بانها (فن الممكن) وبأن الامور غير ثابتة وبالتالي يمكن تغيرها للصالح اليهودي .
فقد وافقت على صك الانتداب على ان يشمل ما بين النهر والبحر علما بان طموحات الصهيونية كانت تطمح في شرق الاردن ضمن صك الانتداب وتوزعت الادوار بين مؤيد ومعارض مع اتفاق الجميع أن يتم الحاق شرق الاردن في الوقت المناسب علما ان شرق الاردن لم ين يتع فلسطين اداريا بل كان يتبع ولاية دمشق ولكن معاهدة سايكس بيكو الاستعمارية التي مزقت جسد الوطن العربي ووضعت حدودا جديدة استغلتها الصهيونية لتوسع حدود فلسطين العثمانية الى مدينة معان ولتدنو نحو خيبر والمدينة المنورة ولكن ما ان تغيرت المعطيات حتى عادت الخارطة تنكمش استعدادا للوثبة والقفز في اول فرصة سانحة ؟وتبن القول اليهودي المأثور (ما لا تطيقة الفطنة من عمل ؟يطيقة الوقت فيصنعة ) ومؤكد ان الوقت يخدم من يستغلة
وقد لعتبر (خان جابوتنسكي ) وهو الاب الروحي لصهيون قد اعتبر ان سلخ شرق الاردن عن الوطن القومي اليهودي الذي جاء في وعد بلفور انما هي ضربة قاضية للحلم الصهيوني . واعتبرة خيانة بريطانية لخدمة اعداء الصهيونية من العرب إلا انة وافق على المعطيات الجديدة وان ابقى خارطة شرق الاردن ضمن حدود الوطن القومي اليهودي وهذا ما تبنتة الحركة الصهيونية الاصلاحية .
واما ديان فيؤكد امام الجنود الاسرائليين في هضبة الجولان 1967 ان انتزاع الاراضي العربية هي عملية منوطة بقدرة الاجيال الاسرائيلية وهكذا تتحدد المطامع الصهيونية وتنكمش حسب الظروف الا انها تبقى ثابتة ما بين النيل والفرات .
وان الاطماع الصهيونية تمتد لتشمل في الثمانينات دولا كايران ، تركيا ، باكستان ، ومناطق مثل الخليج العربي وافريقيا هذا ما صرح بة شارون او كما صرح غيئولا كوهين سوف ندخل عمان لا كغرباء فالجميع يعرفون ان الاردن جزء من بلادنا ....


إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

العودة إلى بيت محسير
 

شارك بتعليقك

مشاركة رامي في تاريخ 1 أيار، 2011 #133610

بدي بحث عن مستوطنة تباخ تكفاي