فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
السابقة

العودة إلى بيت محسير
طباعة
Bayt Mahsir - بيت محسير : منظ لباب الواد من القرية #2
ساعدونا في تدوين الأتجاه، الأماكن، والأشخاص الموجودين في هذه الصورة. أُكتب تعليق! (3 تعليقات)
التالية
English Version
כדי לתרגם עברית
أرسل لصديق

Bayt Mahsir - بيت محسير : منظ لباب الواد من القرية #2

مشاركة ahmad salameh حُملت في 29 كانون ثاني، 2007
اضف صورة السابقة     6   7   8   9   10   11   12   13   14   15    التالية نظرة القمر الصناعي
 

شارك بتعليقك

مشاركة haifaa في تاريخ 19 أيلول، 2010 #121731

خالي الحبيب والعزيز أبو غسان
إن شاء الله ترجع فلسطين ونرجع كلنا إلها
فلسطين أرض الأحرار وستبقى صامدة وهي أرض الخلود
مشاركة فؤاد اسليم ابو غسان في تاريخ 17 أيلول، 2010 #121633

الاحباء هيثم اسليم وهيفاء رجا
لت زبقى فلسطين في الذاكرة.. مزيدا من الجهد
وليكن جيلكم جيل النهضة
ولتكن القدس زهرة المدائن
مشاركة هيفاء رجا أبو سند- جنين- السيلة الحارثية في تاريخ 19 كنون أول، 2009 #98237

سلامي لجميع أهالينا وإخواننا ومناضلينا في فلسطين الحرة الأبية
ستشرق شمسك يا فلسطين ولو بعد حين وسيغيب عنك ظلام العِدا

القلب يخفق و المآقي تدمع ******* والنفس تشكو و الحنايا تسمع

والروح أنت من وجيب معذب ******* أودى به وصب يروح و يرجع

والحر لا يبكيه أمر صغيرة ******* فإذا بكى فالأمر مر موجع

أنا إن بكيت فما بكائي من جوى ******* أبدا و لا قلبي لعشق يخضع

لكن بكائي للكرام و قد قضوا ******* فهنا يراق د م و تسكب أدمع

أبكي على قوم يذل عزيزهم ******* وهمو سكارى أو نيام هجع

فلنبك يا صحبي علينا بعدما ******* خرست قنابلنا و شل المدفع

من بعد ما كنا أباة عزنا ******* دين تدين له الخلائق أجمع

نمنا فغافلنا اللصوص وكلنا ******* لاه على عرش الكرى يتربع

أوهى عزيمتنا الخلاف وكلما ******* بؤنا بمشكلة تلتها أربع

ضربت علينا ذلة و مهانة ******* فسيوفنا أضحت حدائد تلمع

ثلمت أسنتنا وقصر سهمنا ******* أما القسي فليس فيها منزع

صرنا وما زلنا نصارع بعضنا ******* و البهم في مرعى العروبة ترتع

أضحت قرانا مرتعا لغزاتهم ******* و غدت جحافلهم بها تستمتع

أعدادنا كثر ولكن كثرة ******* كغثاء سيل لا يضر وينفع

وأصابنا وهن فأذهب ريحنا ******* فطغى علينا الفاسق المتنطع

سلب العدو ثمارنا و أجاعن ******* طورا لنا يعطي و طورا يمنع

جاءوا شراذم يدعون بانهم ******* أهل الكتاب لدين موسى تبع

موسى بريء من خسيس فعالهم ******* وكذا جميع الأنبياء ويوشع

يا ويحهم ملأوا الديار مفاسدا ******* فعلوا كما فعل الكلاب الجوع

لم ينج شيخ من براثن غدرهم ******* لم يرحموا طفلا بريئا يرضع

تخذوا قرانا و المدائن موئلا ******* من كل أصقاع البلاد تجمعوا

سرقوا التراث و هودوا أمجادنا ******* لا تعجبوا فالغدر منهم ينبع

أي الشعوب همو و أي دويلة ******* قامت على أنقاض شعب يبدع

نهبوا مآثرنا وقالوا إننا ******* شعب حقير جاهل متسكع

كذبوا و رب العرش إن شعوبنا ******* خير الشعوب أبية لا تخنع

رقصوا على جثث الضحايا فرحة ******* شربوا دمانا عنوة و تضلعوا

وتستروا و الحقد فاضحهم فما ******* في الدين حقد أو شعوب تخدع

فبأي شرع أم بأية ملة ******* تبقى الجريمة دون حكم يردع

ويظل مجرمهم طليقا عابثا ******* وبريئنا في السجن ظلما يودع

فإلى متى يا قوم يصرم حبلنا ******* و إلى متى أرحامنا تتقطع

والى متى تخبو مشاعلنا التي ******* كانت لعالمنا شموسا تطلع

أو لم يحن يوم الوفاق لأمة ******* كانت منارا للبرية يسطع

هبوا أيا قومي فليس لأمة ******* شأن اذا تركوا الجهاد وأقلعوا

لم لا تعدوا ما استطعتم قوة ******* تودي بأرتال العدو وتصرع

لم لا تكونوا وحدة عربية ******* تحنوا لعزتها الرؤوس و تقنع

نحن الألى أ مجادنا أبدية ******* أبدا لغير الله لسنا نركع

سدنا و قدنا العالمين بحكمة ******* نادى بها الدين الحنيف الأرفع

أنا لن ينام الثأر في صدري ولن ******* تخبو المراجل في حشاي وتقبع

أنا ثورة بركان نار لفحها ******* يشوي وجوه الغاصبين و يصفع

أنا لن أبيد ولن تخور عزائمي ******* ما دام في قلبي دماء تدفع

لن أترك الجلاد يسكر من دمي ******* بل لن أكون له ذليلا يخضع

سأعود امشي في دروب مدينتي ******* سأعود أحرث في التراب وأزرع

سأعود أجلس تحت ظلة كرمتي ******* أغفو ويوقظني النسيم الأضوع

يروي لظى ظمئي و يطفئ حره ******* عذب زلال سلسبيل شعشع

لبثا فما دام البقاء لأمة ******* كان الفساد لها دليلا يتبع

كم دولة دالت بظلم ولاتها ******* فالظلم يخفض و العدالة ترفع

مهما علت في الأرض أو مهما طغت ******* فمصيرها عدم يئز ويقرع

بادت دويلات المظالم وامحت ******* دول ترى أن المفاسد تنجع

دكت عروش الظلم فهي كسيرة ******* فالسوس في أركانها لا يشبع

شعر : مصطفى أحمد محمد علي