فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
الرياض
شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى إشوع
כדילתרגם לעברית
مشاركة أبو أحمد المقدسي في تاريخ 8 آذار، 2009
زرت فلسطين وأنا مدرك ( واعي ) عام 1990 أمضيت على الجسر أكثر من عشر ساعات حتى يسمح لي المحتل البغيض أن أدخل الى وطني فلسطين , وأخيرا دخلت سجدت لله تعالى , ركبت السيارة المتجهة الى القدس الشريف , وأنا أنظر الى ما حولي من جبال وسهول , أشجار وبيوت , مجهش بالبكاء ليس ضعفا, بل حبا وشغفا وتعلقا لا ينفصم بمسرى محمد عليه الصلاة وأفضل السلام , أيقظني صوت من جانبي , فتاة جامعية وأخذت تخفف عني بذكرها للأماكن التي نمر بها وأنا لا أعرفها, وصلنا الى القدس , صليت ركعتين في المسجد الأقصى وأكملت طريقي بأتجاه رام الله ( مخيم قلنديا ) , أنا من مواليد عمان تربيت وترعرعت ودرست ونشأت فيها ولها معزة خاصة في نفسي , هذه أول مرة أذهب فيها الى قلنديا , وخلال فترة زيارتي وصلت الى مناطق مختلفة أصلها لأول مرة بحياتي ( القدس المحتلة عام 1948 , تل أبيب , يافا , بيت لحم وغيرها من القرى ) كنت أسير فيها بمعرفة تامة لست بحاجة الى من يدلني على الطريق وكأنني عشت فيها كل عمري , فعلا كل بني البشر يعيشون في أوطانهم ونحن وطننا فلسطين يعيش فينا وسيأتي اليوم الذي سنعيش و نمرح فيه من رأس الناقورة شمالا وحتى أم الرشراش جنوبا ومن الأغوار شرقا وحتى البحر الأبيض المتوسط غربا مرورا بكل قرانا ومدننا من أريحا , عقبة جبر , عين السلطان , العيزرية وأبوديس و الخان الأحمر ,بيت حنينا , لفتة , أبو غوش , بيت محسير , أشوع و عرطوف , ديربان , عسلين , صرعة و القسطل , رام الله يافا حيفا الخضيرة عكا صفد الناصرة أم الفحم كفر قاسم بيسان طبرية وعلى رأسه جيعا القدس الشريف لن نتخلى عن ذرة من تراب فلسطين والكيان الصهيوني حكما الى زوال ولن يضيع حق وراءه مطالب .


إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

العودة إلى إشوع
 

شارك بتعليقك