فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English
القائمة الصراع للمبتدئين دليل العودة صور  خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للمبتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا

قالونيا: شهداء قرية قالونيا

مشاركة خالد رمضان في تاريخ 12 نيسان، 2008

صورة لقرية قالونيا - فلسطين: : انقاض القرية المدمرة وتظهر احدى المُغتصبات الصهيونية في الخلف، اُنقر الصورة لتكبيرها. أنقر الصورة للمزيد من المعلومات عن البلدة
شهداء قالونيا

ان الملاذ الأخير لصيانة حلم وكرامة الانسان الفلسطيني اثناء اصراره على مقاومة الاحتلال الصهيوني في زمن التخاذل الرسمي العربي وحالة الضعف الشعبية العربية، يكمن في إيمانه المطلق ان ما تم ونفذ على ارضنا الفلسطينية من أعمال دموية وحشية غير طبيعية ولا منطقية في منهج الانسانية لغرض إقامة دولة الصهاينه هو ذاته البرهان الأكيد على ان بقاء هذه الدولة غير منطقي وانها حتما ستزول عما قريب .
وبمناسبة الذكرى الستون لطرد اجدادنا من قريتنا قالونيا الباقية في ذاكرتنا والتي تصادف هذا اليوم الموافق 12/4/2008 نود ان نفي بالحب والعرفان للشهداء من ابناء القرية من كل حمائلها الذين ارتقوا وسقوا بدمائهم ترابه الطهور ،خلال المد الزمني منذ الثاني عشر من نيسان 48 ولغاية يومنا هذا ،نتذكرهم كي يبقوا دافع فخر باننا لم نتخاذل ولن نتخلى عن حقنا في العودة اليها والعمل من أجل هذا الحق



شهداء قالونيامنذ عام 1929 وحتى يومنا هذا

1- الشهيد نعمان عبدالله احمد درباس:
سقط شهيدا أثناء الهجوم الذي قام به أهالي قرية قالونيا على مستعمرة موتزا بتاريخ24/8/1929 .وقد اصيب برصاصات قاتلة أدت الى استشهاده أثناء محاولته اقتحام منازل المستوطنين ، وقد تم دفنه في المقبرة الاحتياطية قرب مسجد البلدة ، حيث لم يتمكن أهل البلد من دفنه في المقبرة الرئيسية الواقعة على طريق القدس ؟ يافا الرئيسي ، وذلك بسبب الحشود الكثيفة لمدرعات الانكليز الذين كانوا يرابطون قرب المقبرة لحراسة مستعمرة إرزا الواقعة الى الغرب من المقبرة ، ولحراسة مستعمرة موتزا الى الشرق من المقبرة .
2- الشهيد الشيخ علي محمود لقح :
أطلق عليه اهل البلد لقب الشيخ لأنه كان شديد التدين،معروف بورعه وتقواه . استشهد في الهجوم على مستوطنة موتزا يوم 24/8/1929 ،حيث كان يتقدم اخوانه المهاجمين وهو يهلل ويكبر ويحث المجاهدين ان يتبعوه،وعند اقتحامه لأحد بيوت المستوطنة ،فاجأه أحد المستوطنين بضربه على رأسه بكعب بندقية ذلك المستوطن ،وأدت تلك الضربة الى استشهاده فوراً .وقد حاول رفاقه أن يحملوه من داخل المنزل لاسعافه ، الاأنهم لم يتمكنوا من ذلك حيث فاجأتهم عدة دبابات انكليزية وطائرة استكشاف ، حيث بدأ الانكليز يقذفون المهاجمين بنيران الرشاشات من الارض والسماء وفي جميع الاتجاهات ، ذلك الامر الذي لم يمكن مجاهدي أهل البلد من حمل شهيدهم ، وقد أضرم اليهود النار في جثة الشهيد على مرأى من الجنود الانكليز قاتلهم الله .
3- الشهيد حسين سلامة حسين عسكر :
كان رحمه الله من أهل التقوى والإيمان ، من وجهاء القرية المعدودين ، ذو نزعة صوفية إستشهد وهو قائم لصلاة الصبح فوق سطح منزله في صباح ثاني أيام معركة موتزا 25/8/1929 حيث اطلق عليه الجنود الانكليز نيرانهم وهو واقف بين يدي ربه ، فسقط شهيدا مع زوجته ، وقد أصيب بجراح كذلك ولدهما أحمد الذي لم يكن قد تجاوز الخامسة من عمره وقد تم دفن جثمان الشهيد في مقبرة باب الاسباط بالقدس .
4- الشهيدة عزية محمد علي سلامة :
وهي زوجة الشهيد الشيخ حسين سلامة ، استشهدت مع زوجها برصاص الانجليز وهما يؤديان فريضة الصبح ليوم 25/8/1929 .

5- الشهيد الشيخ عبد الرحمن محمد علي سالم :
استشهد يوم 27/8/1929 برصاص الانجليز حيث كان جالسا في ساحة بيت جاره المدعو يوسف مروم أحد سكان القرية من المسيحيين ، وكان يجلس بجانبه الشهيد أنيس المالحي والذي كان مسندا بندقيته الى جانبه وايضا صاحب المنزل يوسف مروم ، وكان الشيخ رحمه الله يتحدث مع جيرانه وإخوانه يستعرضون نتائج معركة موتزا وبنفس الوقت كان الشهيد يدخن الأرجيلة وقد كان بيت يوسف مروم لا يبعد سوى امتار عن شارع القدس ؟ يافا ، وقد مرت دبابة إنكليزية من أمام المنزل وعلى الفور فتحت نيران رشاشتها عليهم حيث سقطوا شهداء ، وقد اصيب صاحب المنزل بجرح بليغ في فكه الأيسر وقد كتب الله له النجاة ، كان الشهيد الشيخ عبد الرحمن من وجهاء البلدة وقد كان إماما لقالونيا طيلة حياته رحمه الله تعالى .
6- الشهيد أنيس المالحي :
استشهد بتاريخ 28/8/1929 وهو جالس الى جانب الشهداء الشيخ عبد الرحمن سالم والشهيد أحمد الديسي وكان الشهيد أنيس عند استشهاده في ريعان الشباب ، وكانت بندقيته الشهيرة مرتكزة الى جانبه أثناء الحادث ، والشهيد هو ابن إمدلله عبد ربه والتي استشهدت يوم سقوط قالونيا في منزلها يوم 12/4/1948.
7- الشهيد أحمد الديسي :
استشهد مع زميليه الشيخ عبد الرحمن سالم وأنيس المالحي في ساحة بيت يوسف مروم بتاريخ 28/8/1929 .
8- الشهيد صالح عيسى حمدان .
استشهد عام 1933 وهو في ريعان شبابه رحمه الله عندما كان عائدا من عمله الى منزله حيث كان يعمل موظفا في إحدى فنادق مدينة القدس ، اطلقت عليه النار بطريقة الخطأ حيث أنه لم يكن المقصود بالقتل بل كان الهدف أحد سماسرة بيع الاراضي للعدو الصهيوني .
9- الشهيد محمد صالح عبد ربه صلاح :
استشهد بتاريخ 5/4/1948 عندما قام أهل القرية ومعهم بعض المقاتلين العرب بالهجوم على مستعمرة موتزا عيليت ، او ما كان يطلق عليه اسم مستوطنة إرزا . كان الشهيد من اوائل المتقدمين وبيده بندقيته إذ قد وصل الى اقرب استحكامات العدو وسط المستوطنة حيث اصيب برصاصات قاتلة استشهد على إثرها وتمكن رفاقه المناضلون من نقل جثمانه الى القرية حيث تم دفنه في المقبرة الاحتياطية قرب المسجد وقد تعذر دفنه في المقبرة الرئيسية حيث كانت دوريات الانكليز تجوب المناطق بين إرزا ومتزا باستمرار .
10- الشهيد تيم محمد علي خضر :
استشهد يوم 5/4/1948 اثناء الهجوم على مستوطنة إرزا وقد اصيب بعدة طلقات من الخلف في ظهره أثناء عودته من المستعمرة حيث سقط شهيدا في منتصف طريق البلدة المعروفة بطلعة العقبة وقد تم دفنه في المقبرة الاحتياطية قرب المسجد الى جانب اشقائه من الشهداء .
11- الشهيد هاشم سعيد سلمان :
استشهد بتاريخ 8/4/1948 قرب قبة الشيخ عبد العزيز بين بيت سوريك والقسطل أثناء محاولة نجدة القسطل .
12- الشهيدة فاطمة عبد أحمد أسعد غنام :
استشهدت بتاريخ 8/4/1948 قرب منزل والدها .
13- الشهيد ابراهيم محمد خضر :
استشهد بتاريخ 12/4/1948 في قالونيا يوم سقوطها بيد الصهاينة وبعدما كانت القرية خالية من أهلها حيث تأخر بالخروج من القرية وفاجأه الصهاينة المتقدمين بدخول القرية وفتحو عليه نيرانهم حيث لاقى ربه شهيدا وبقيت جثته في أرض القرية وروحه عند بارئها .
14- الشهيدة إمدلله عبد ربه صلاح :
كان منزلها يقع بالقرب من شارع القدس ؟يافا ،لم تتمكن من الخروج من البلدة بسبب تقدمها بالسن وعجزها عن المشي ،فقررت البقاء في منزلها، وعند دخول الصهاينة البلدة أردوها برصاصهم ولم يرحموا ضعفها وشيخوختها واستشهدت بتاريخ 13/8/1948 ، والشهيدة هي والدة الشهيد أنيس المالحي الذي استشهد في 4/7/1929
15- الشهيدة حلوة ربه صلاح:
استشهدت في القرية بتاريخ 13/4/1948 وهي والدة كل من الشهيد الشيخ علي محمود لقح والمرحوم أحمد محمود لقح.
16- الشهيدة زريفة موسى حمدان:
استشهدت في صيف عام 1936 برصاص الانكليز وهي نائمة فوق سطح طابون الخبز . وقد ذكر خطأ في سجل الخالدين في دستور جمعية قالونيا الخيرية برام الله أنها استشهدت بتاريخ 25/8/1929 لذا اقتضى التنويه.
17- الشهيد محمد حسن الخطيب:
استشهد في قرية قالونيا يوم 13/4/1948 وكان مسناً ومريضاً بنفس الوقت فاجأته عصابات الصهاينة وهو ممتطياً حماره ليلحق بأهل القرية ، فأطلقوا عليه نيرانهم حيث سقط شهيداً
18- الشهيد محمد مصطفى صباح:
استشهد بتاريخ 15/5/1948 اثناء تحرير حارة الشرف أو ما يعرف بحارة اليهود في البلدة القديمة بالقدس ، حيث كان يعمل في سلك البوليس الفلسطيني الذين اشتركوا مع القوات الأردنية التي دخلت لتحرير ذلك الموقع ،فكان له شرف الجهاد مع باقي اخوته ،وتحقق لهم النصر وأسر جميع قوات الصهاينة في تلك الموقعة، والذين اعادهم كلوب باشا بعد اقل من اسبوعين الى تل أبيب .واثناء تطهير شوارع حارة الشرف من الالغام التي زرعها الصهاينة ، اصطدم الشهيد بلغم ارضي أودى بحياته حيث سقط شهيداً على ارض بيت المقدس ولحق بقافلة الشهداء ، تغمده الله برحمته.
19-الشهيد راغب عبدالله سالم :
استشهد عام 1949 على طريق غزة-الخليل عندما كان متوجها الى عمله بدئرة البريد بغزة،ولم يعثر على اثره بالمرة ،وقد كان عمره يوم استشهاده لم يتجاوز الثانية والعشرين من العمر.
20-الشهيد مجدي محمد مطر:
كان الشهيد من اوائل الشباب الذين بدءوا ينخرطون في سلك العمل الفدائي ،وقد قام بعدة دوريات استطلاعية مع زملائه قاطعين نهر الاردن ليرصدوا أماكن استحكامات العدو المتقدمة،وقد استشهد بتاريخ 17/9/1967 حيث كان يشهد تدريباً على السلاح ،وكان قدره ان اصيب برصاصة عن طريق الخطأ الغير معتمد ،أصابت منه مقتلاً،حيث خر شهيداًفداء لفلسطين وعلى درب تحريرها.
21-الشهيد عز الدين عبد الكريم محمد صباح:
التحق الشهيد مقاتلاًبقوات العاصفة-فتح ،وقد خاض معركة الكرامة التي وقعت بين قوات العدو الصهيوني من جهة وقوات الثورة الفلسطينية والجيش العربي الأردني من جهة ثانية ، وقد أبلى الفدائيون ورجال الجيش بقيادة المناضل الوطني الشرف مشهور حديثة بلاء حسنا ، حطموا فيها اسطورة الجيش الذي لايقهر. وكانت هذه المعركة اول معركة ينتصر بها المقاتلون العرب على جيش الصهاينة المدجج باحدث أنواع الاسلحة من دبابات وطائرات وغيرها .استشهد البطل الشهيد مع عدد من رفاقه المقاتلين على ارض الكرامة يوم 8 اذار عام 1968 حيث خلد اسم قالونيا على ارض الكرامة.
22-الشهيد صلاح طالب خضر:
استشهد في احداث ايلول في مخيم الوحدات وهو يدافع عن المخيم اثناء احداث الفتنة بين الاشقاء . وذلك يوم 20/9/1970
23-الشهيد أحمد محمد خليل حسن :
استشهد في احداث ايلول في مخيم الوحدات وهو يدافع عن المخيم اثناء احداث الفتنة بين الاشقاء . وذلك يوم 25/9/1970
24-الشهيد محمد محمود حسن الخطيب :
استشهد اثناء معارك حرب اكتوبر عام 1973، حيث كان يقود شاحنته على الطريق الرئيسي بين دمشق وعمان .وقد اصيب بزخات من رشاشات العدو في منطقة حوران المواجهة لجبل الشيخ حيث تتمركز قوات من جيش العدو الصهيوني . وكان استشهاده يوم 16/5/1973 حيث امتزجت دماءه الطاهرة بالتراب السوري تعبيراً عنم وحدة الدم العربي .
25-الشهيد زهدي أيوب مصطفى اخليل:
استشهد وهو يقاتل مع رفاقه من قوات الثورة الفلسطينيةأثناء الاجتياح الصهيوني لجبل لبنان عام 1982 حيث امتزجت دماؤه الطاهر بالتراب اللبناني لوحدة الدم العربي .
26-الشهيد محمد رجا محمد سمرين:
التحق الشهيد مقاتلا مع قوات جبهة النضال الشعبي وخاض معركة بحمدون في لبنان أثناء الاجتياح الاسرائيلي للبنان عام 1982، حيث سقط شهيدا وهو يتصدى مع رفاقه لقوات العدو دفاعاً عن مدينة بحمدون والارض اللبنانية .وبذلك ، يكون شهيدنا قد عبر عن تجسيد وحدة الارادة والهدف الاسمى لتحقيق النصر لجماهير شعبنا العربي .
27-الشهيد وديع محمود ذيب صلاح:
استشهد في بلدة الرام بتاريخ 21/8/1989 أثناء الانتفاضة الخالدة (الاولى) حيث كان يتصدى لجنود العدو الصهيوني لطرد الصهاينة من مدينة الرام.
28-الشهيد ايمن محمود عبد صالح جبران:
استشهد في مدينة البيرة بتاريخ 5/2/1990 ، أثناء الانتفاضة الخالدة (الأولى) حيث كان يتصدى لجنود العدو الصهيوني لطرد الصهاينة من مدينة البيرة .
29-الشهيد فايز مشهور محمد فرحان :
استشهد في مدينة البيرة بتاريخ 26/9/1996 وهو يقوم بواجبه أثناء معركة الأقصى حيث قام الصهاينة بفتح نفق في البلدة القديمة في القدس يصل الى تحت المسجد الأقصى .وقد سقط شهيداً برصاص طائرات العدو عندما كانت تقذف المتظاهرين ضد غتح النفق في مدينة القدس.


تغمد الله شهداء قالونيا وجميع شهداء فلسطين والأمة العربية والأسلامية بواسع رحمته،آمين.

اعداد ليلى خالد عسكر / عن كتاب قالونيا بوابة القدس الغربية
تأليف رئيس جمعيةقالونيا في شيكاغو الحاج عثمان محمد عثمان عسكر



إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

شكرا للمعلومات القيمة عن شهدائنا ولكن للتصحيح الشهيد رقم 21 هو ابن عمي وابن خالتي اسمه الشهيد احمد محمد خليل خضر لذا اقتضى التنويه
اشكركم على هذه المعلومات القيمة والتي قمتم من خلالها بتعريفي عن هذه القرية / مع العلم بأنني كنت جالسا مع صديقي ماهر مخلوف وأصله من هذه القرية... وشكرا مرة اخرى
 


الجديد في الموقع