فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
رسالـة إلى رفيقة العمر .. في ذكرى النكبة
شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى الولجة
כדילתרגם לעברית
مشاركة Dr. Sameer Ayyoub في تاريخ 18 آذار، 2007
قصيدة لشاعر الولجة الكبير مصطفى خليل سالم الصيفي
رسالـة إلى رفيقة العمر .. في ذكرى النكبة

سرّحتُ طرفي على مـاض يناديني عمـر الشبـاب وسنـي دون عشريـن
حيـث الأمانـي مـن الأبـراج أخيلة بيـن القصـور وأحـلام الملايـيـن
حيث النضارة و الآمـال مشرقة والفكـر يخطـو علـى فلـك الشواهيـن
فعاد لي الطرف محزونا بـه وجلٌ مبلـل الرمـش مـن دمعـات محـزون

رفيقـة العمـر هـل مـا زلـت ذاكرة عطـر الليالـي وأزهـار الرياحيـن
حين التقينا و شوق الحب يجمعنـا فأزهـر الكـون فـي أحضـان تشريـن
إن يفصح الكرم عن أسرار كرمته في بيـت لحـم بظـل اللّـوز والتيـن
لما استقينا الهوى مـن طهـر منبعـه ودُوّن الحـب فـي أغصـان زيتـون

رفيقة العمر يا حلمي وملهمتي يا منهل الفكر فـي الهجـرات يروينـي
إن طوّحتْ بي الليالي في مسيرتها للغرب والشرق مـن حيـن إلـى حيـن
وإن حسبتِ الهوى حكرا لغيركمو مـن فاتنـات اللحـاظ الخُـرّد العيـن
فاستغفري الله من ظـنٍّ ومـن خطـأً لا لا وحقـك مـا اختلـت موازينـي
أمُ البنين فـداك القلـب مـا خطرت سنابـل القمـح فـي ذهـن الحساسيـن

رفيقة العمـر هـل آتيـك معتذرا عـن الأنيـن الـذي مـا زال يشجينـي
عن الكآبة في صحوي وفي وسني عن البـلاد التـي تبكـي فتبكينـي
ألسْـتُ مـن أمـةٍ سـادت بعزَّتها ألسْـتُ مـن معـشـر شــم العرانـيـن
قد أورثوني شموخ المجد في كبدي وأنبتوا العزّ تيهـا فـي شرايينـي
حسبي العروبة أصـلا إذ أتيـه به وحسبـي الديـن اسـلام الهـدى دينـي
فلا على الضيم لي صبر أنـوء بـه ولا علـى الـذلِّ لـي دهـر يصافينـي
فكيف أصفو وتصفو لي الحيـاة إذاً وخانـق العيـش يكسونـي ويذوينـي
وكيـف لا أرسـل الزفـرات لاهـبـة والآه تؤلمـنـي.. والآه تشويـنـي
ألستِ مبصرة ماذا يحل بنـا - نحـن العروبـة- مـن أبنـاء صهيـون
الجبن أضعفنا والجهل فرَّقنا حتـى غـدت أرضنـا وكـر القراصيـن
حتى غَدَونا – وما كانت أوائلنا- أضحوكة الكون في (سرك) السعادين
- البقية تأتي -


إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

العودة إلى الولجة
 

شارك بتعليقك