فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
نبذة تاريخية عن بيسمون-صفد من كتاب لكي لا ننسى لوليد الخالدي
شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بيسمون
כדילתרגם לעברית
النسخة الأصلية كتبت في تاريخ 1 حزيران، 2013
القرية قبل الإغتصاب (إقتباس من كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي)
كانت القرية قائمة على رقعة مستوية من الأرض تواجه سلسلة جبال من جهة الغرب, وتشرف على سهل الحولة من الجهات الأخرى.
وكانت طريق ترابية قصيرة تصلها بطريق عام يمر غربيها ويوصل الى صفد وطبرية. ومن الجائز أن يكون اسمها مأخوذا من ( بيت أشموهن) ( أحد آلهة الفنيقين), وبذلك يكون معناه هيكل أشمعون في لسان الفينيقيين. في الأزمنة الحديثة, كانت بيسمون قرية صغيرة, وقد صنفت مزرعة في ( معجم فلسطين الجغرافي المفهرس), الذي أعد في عهد الانتداب. وكانت منازلها متفرقة على وجهة شرقية- غربية في موازاة جانبي الطريق الترابية التي تصلها بالطريق العام. كان سكان بيسمون في معظمهم من المسلمين. وكان ثمة بضعة ينابيع في جهتها الغربية والجنوبية, وكان شجر البرتقال مغروسا في جهتها الشمالية. في 1944 \1945 , كان ما مجموعه 1817 دونما من أراضي القرية مستغلا في زراعة الحبوب و 107 دونمات مروية أو مستخدمة للبساتين.
إحتلال القرية وتطهيرها عرقيا (إقتباس من كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي)
استنادا الى تقرير للاستخبارات العسكرية الإسرائيلية في حزيران\ يونيو 1948 فإن سكان بيسمون فروا من جراء( حملة الشائعات) التي أطلقها البلماح في 25 أيار\ مايو. وكان مثل هذه الممارسات في الحرب النفسية جزءا أساسيا من عملية يفتاح ( أنظر آبل القمح, قضاء صفد).
المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية
لا يوجد مستعمرات إسرائيلية على أراضي القرية.

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

العودة إلى بيسمون
 

شارك بتعليقك