فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
فرعم في مذكرات والدي محمد حسين عريشه 2
شارك بتعليقك  (تعليق واحد

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى فرعم
כדילתרגם לעברית
مشاركة marwan areashah في تاريخ 23 آذار، 2008
بسم الله الرحمن الرحيم
قريتي فرعم (1)
هي قرية فرعم- قضاء صفد- من فلسطين
قريتنا العزيزة واقعة شرقي صفد على مسير ساعة وربع على الاقدام وبجوارها الجاعونه جنوباً،والمغار والقباعة شمالاً،وتمتد حقولها حتى نهر الاردن(الحدود السورية).
تقوم فرعم على تل صغير،يحتضنها جبل كنعان وتطل على سهول الخيط والجولان وعلى جبل الشيخ،وهي محاطة
باربعة ينابيع،نبع عين البستان ومركزه شمال غربي القريه ومحاط بأشجار التين الكبيرة وهي لامثيل لها ويبقى ثمرها
حتى كانون الأول.والثاني نبع عين الغزلان في جبل آل عريشه ومركزه غربي القريه وهو نبع صغير يروي قطعة أرض
مزروعة بالعنب واللوز والزيتون وغيرها من الأشجار المثمرة كالمشمش.والثالث نبع نحيله ومركزه غرب القريه وينبع
من حقل لآل عريشه محاط بأشجار التين والزيتون الضخمة وقد بني فوق هذا النبع حاووز وسحبت مياهه إلى وسط القريه حيث تخرج منه عدة نوافر للشرب ، وتمتد منه ماسورة ماء إلى المسجد والمدرسة.والرابع نبع الوادي ومركزه
غرب القريه وهو نبع غزير محاط بأشجار التين الضخمة ويروي عدة بساتين تمتد على مسافة ألفي متر ولا يوجد مثيل له.
وتشتهر قريتنا فرعم بالزيتون والتين والصبر المشهور،كما أنها مصدراً للتبغ . وقد أصبحت اخيراً من أحسن القرى،فقد
أنشئ فيها مستوصف طبي ومدرسه ذات ستة صفوف وسوق لبيع الحيوانات،كما اتصلت بالطريق العام بطريق رسمي
ثلاث سيارات شحن وسيارة تكسي لأهل القريه،وفيها مطحنه ومعصرتي زيتون . وعلى بعد أربعة كيلو مترات شرقي
القريه تقع خربة المنطار التابعة للقرية وهي مركز الزراعة ، ففي فصل الشتاء والحراثة والحصاد يقيم العمال والمزارعون في المنطار وفي فصل الصيف يتركون التبن وأدوات الزراعة في المنطار وينتقلون للقرية يقضون فيها
فصل الصيف بقطف التين والصبر اللذيذ.
وعلى الوجه العام فالقرية نظيفة جداً وبيوتها ومياهها وشوارعها.وتمتاز قريتنا المحبوبة بالحياة الإجتماعيه ،فقلما تجد
رجلاً يجلس لوحده في بيته بل يجتمع الرجال في مضافات خاصة يحتسون القهوة ويتحادثون في الأمور التي تهمهم.

(يتبع)


إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

العودة إلى فرعم
 

شارك بتعليقك

مشاركة شحادة محمود عريشة في تاريخ 7 أيلول، 2008 #51377

العودة حقنا الابدي الذي لن نتخلى عنه
لان فلسطين تولد مع الاطفال لكن لاتموت مع الشيوخ