فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
فرعم في مذكرات والدي محمد حسين عريشه 4
شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى فرعم
כדילתרגם לעברית
مشاركة marwan areashah في تاريخ 6 أيار، 2008
بسم الله الرحمن الرحيم
فرعم تجاهد في سبيل الله (1)

اشتعل لهيب الثورات منذ وعد بلفور ومنذ بدأ الانتداب، وهبت نيرانها من قلب فرعم ولكني لا أدرك شيئا عن ذلك فالثورات بدأت عام 1920 وأنا ولدت عام 1927 ومضت معظم الثورات وأنا طفل حديث في السن حيث لم تستطع ملكتي العقلية أن تبحث وتسجل مآثرها ولكني انقل ماأذكره فقط من نفسي وما سمعته من غيري أو ما سألت عنه وسأسرد كل حادثه في فقرة خاصة .
ثورة البراق آب 1929 : عندما نشبت ثورة البراق في القدس على أثر مظاهرات عدائية من اليهود ، امتد لهيب الثورة إلى جميع المدن الفلسطينية ، ودخل أهل فرعم إلى صفد بالرغم من تصدي القوات الانكليزية لهم واشتركوا بتدمير الحي اليهودي فيها وحرقه. وبعدها قام أهل فرعم بعمليات كمائن ضد الانكليز على طريق روشبينا-الحولة تحت سمع الانكليز وبصرهم .
ثورة الشيخ عز الدين القسام ت2 1934 :فعلى أثر تهريب السلاح لليهود ببراميل الزفت المزيفة تحت سمع وبصر الإنكليز ، إشتعلت الثورة من يافا الميناء إلى جميع أنحاء فلسطين والتحق عدد من شباب فرعم مع قائدهم من فرعم أيضا وهو السيد محمود عثمان بالثورة واشتركوا بعمليات المقاومة ،مقارعين الانكليز واليهود ،وظلوا ملاحقين بالجبال حتى ثورة 1936 حيث تجدد النشاط وازداد عنفاً .
ثورة 1936 ضد الهجرة :وهي ابتدأت في شهر نيسان بالإضراب ستة أشهر حيث يئس العرب من وعود الإنكليز 1ً ً بمنع الهجرة ، وعلى أثر ذلك قرر سكان فرعم تدمير المستعمرات المجاورة لهم وهي (1)عين العجلة (2)الويزية (3) المجاوز (4) الو قاص . ونظمت العملية بحيث تنفذ في وقت واحد ،مسلحين بقليل من البنادق والمسدسات القديمة وبالعصي والفؤوس وأدوات الحراثة وزيت الكاز والكبريت ، معتمدين على الله وعلى حقهم بهذه الأرض وظهر أن سكان المستعمرات المذكورة قد توقعوا ذلك وفهموا نهايتهم لأنهم ليسوا أصحاب حق فنزحوا عن المستعمرات المذكورة وتجمعوا في روشبينا حيث تحميهم القوات البريطانية في مركز البوليس وفي معسكر الطوله قرب روشبينا ، ونفذ العرب خطتهم فدمروا المستعمرات الأربع وحرقوها وأزالوا آثارها ، وطوقت القرية على أثر ذلك مراراً وفتشت وبث الرعب في نفوس أهلها وقد عاد اليهود إلى عين العجلة فعمروها خلال الحرب العالمية الثانية بحماية الانكليز وأما الويزية والمجاوز والو قاص فلم تسكن ولم تجدد حتى آخر موعدنا بها الثاني من أيار 1948.
2ً ً وفي إحدى ليالي صيف 1938 قطع الأهالي أسلاك الهاتف بين روشبينا ومنطقة الحولة ونسفوا جسر خلة الغول بين صفد وبين روشبينا بالفؤوس والمناكيش متعاونين مع إخوانهم من الجاعونة والمغار والقباعة بأمر من قيادة ثوار المنطقة لتنفيذ خطة عسكرية ، وأفاق أهل فرعم صباحاً على أصوات وقع أقدام الجنود الانكليز فوق أسطح المنازل إذ بالقرية مطوقة وتفتش ويمنع أحد من مغادرتها ثم تفرض غرامة مالية كبيرة من قبل القائد الانكليزي مهدداًً بإطلاق النار على خيرة الشباب إن تأخر الدفع وبدون إنتظار أمر جنوده بسوق الشباب إلى بساتين الصبار وهي ذات أشواك كالمسلات ولم يوفروا الشيوخ فساقوهم أيضاً وأمروهم بقطع أشجار الصبار بأيديهم يدفعوهم بالبنادق والسناكي وكان بين الناس شاب وسيم حسده انكليزي لعين على شبابه ورجولته فلكزه ببندقيته ورفسه بحذائه محاولاً رميه وسط الصبار ولكن الشاب ثبت تحت الضربات وارتد على الانكليزي وسحب بندقيته بلمح البصر وحمله وقذف به وسط الصبار ، فهجم بقية الجند على الشاب يضربوه ، فأسرع الانكليزي الساقط من وسط الصبار إلى بندقيته محاولا رمي الشاب بالرصاص فتمرد الشباب الباقون ومنعوا الانكليزي من إطلاق النار ، ثم قام الانكليز بفرش الأرض بالصبار والقوا الشاب عليه ووضعوا الصبار أيضا فوقه وداسوه بنعالهم فثار رجال القريه وولولت النساء وصرخ الأطفال وصمم أهل القريه على الهجوم فأما حياة طيبه أو موت شريف ، وشعر القائد الانكليزي بحراجة الموقف فأوقف عمليات الصبار ، وأمر بسوق الرجال إلى جسر خلة الغول المنسوف لتعميره بالقوة .
( يتبع ) 00000


إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

العودة إلى فرعم
 

شارك بتعليقك