فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين  خرائط 
القائمة الصراع للميتدئين دليل العودة صور
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا

السموعي: إهداء وشكر إلى الأستاذ الدكتور حميد أحمد الحاج :بقلم محمـد ادغـيم

مشاركة Mohammad A.Edghaim في تاريخ 21 آب، 2008

صورة لقرية السموعي - فلسطين: : التلة المقابلة تحوي اثار قليلة من القرية, الصورة من الجهة الجنوبية , 28/2/2005 - تصوير مقبولة نصار أنقر الصورة للمزيد من المعلومات عن البلدة
ذكريات التدريس والدراسه
وما فيها من إيناس وتعاسه
(أقصوصه مـن الواقع"1")
بـقـلـم: محمـد ادغـيم

عفوًا دعـوني أبدأ بمختارات من ذكريات الإيناس والأ نسَـنـَه أولا ً:

في عام 1954 عَـملت مـدرسا في الأونـروا في مخيم نهر البارد للاجئين
لبنان لمدة سنه دراسيه وفي عام 1968 عدت من الإغتراب لمواصلة
دراستي في جـامعـة ال (AUB) الأميريكيه في بيروت لأجـدَ أحد طلابي
من نهر البارد أستاذا ومدرسـًا لمـادة الأحياء في هـذه الجامعة دون
علمي بذلك مطلقـًا.
وقد درّسني الماده واحترمني واحتفى بي كمدرس سابق له واهـتم بي
إهتماما رائعـا وكـّرمني أروع تكريم وافـتخـر بي وبأني درّسته اللغـه
الإنكليزيه في الإبتدائي عام 1954 وكررذلك أمام الطلاب والأساتذه
في قاعة المحاضرات العامه وعـرّفهم عليّ كأستاذ وطني يفتخـر به.
وهـذاهو الدكتور حميد الحاج ويعمل الآن أستاذ في الجامعه الأردنيه
وعميد كلية الأحياء فيها والذي أفتخر به دائما كإنسان، طالبا وأستاذًا
وهكذا فقد درسته في الإبتدائـي فـدرسني في الجامعه وكل أدى دوره
فالمعلم كشمعة تحترق لتنير الطريق لمن حولها . والتدريس رسالة
واجـب عـلينا للأجـيال القادمه لبناء الوطـن مهما حدث من تـذمـر.
الأستاذ حميد الحاج غدا معروفًـًا للكثيرين الآن وقد كان طالبا ذكيا
ولا يزال أستاذا بارعا وصديقا أنسانا بكل مافي الكلمه من معنى. وكل
مدة نتزاور ونتذكر وعائلاتنا ما ممرنا به من ود ومحبه وصداقه.
الأستاذ حميد أحمد الحاج من قرية السموعي/قضاء صفد/فلسطين
وأنا من قريةالصفصاف/قضاء صفد/فلسطين

(أهدي هذه النبذه القصيره إلى صديقي وأستاذي الدكتور حميد الحاج
إعترافا مني بفضله على مسيرتي العلميه.)

محمـد ادغـيم ؟ 23/6/2008
---------------------------------
(هي الأخـلا ق تـنـبـتُ كالـنـبـات ِ
إذا سُـقـيـت بـمـاء المـكـرمـات ِ)



إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

 


الجديد في الموقع