فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
قصيده للمرحوم مصطفى ابراهيم نعامنه من عرابه البطوف يروي بها اشتراكه في معركه لوبيه - وقصيدة القرى المهجرة لأبي سعود الأسدي
شارك بتعليقك  (تعليق واحد

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى لوبيا
כדילתרגם לעברית
مشاركة Jamal Ali في تاريخ 4 نيسان، 2010
قصيده للمرحوم مصطفى ابراهيم نعامنه من قريه عرابه البطوف
قصيده للمرحوم مصطفى ابراهيم نعامنه من قريه عرابه البطوف في عام 1948 ، يروي بها اشتراكه في معركه لوبيه الشهيره ضد العصابات الصهيونيه. قصيده تناقلها الناس في عرابه البطوف بشكل شفوي لأكثر من ستين سنة. الآن قام الشاعر د. أحمد نعامنة نجل الراحل بتدوينها وتنقيحها .

يا سامع الصوت صللي عالنبي العدنان
وقصه مأسي اذا بتعيش ارويها
فلسطين ارض العرب من اول الأزمان
بتهون روحي اذا صارت تناديها
بكير كنت بفرشتي نايم انا وغفلان
وبنتي صغيري انا جنبي بكاغيها
نادى ناطور البلد يا اهلنا الشجعان
فوزي الناطور ببلد ابطالها فيها
يا فلاحين البلد من سائر الأديان
في لوبيه الملتقى نحمي روابيها
فيقوا يا اهل الحمى بعرابه الأيمان
ولكل قريه انا الليله بصحيها
لوبيه تطوقت من طلعه الميزان
نجده قويه والا الخصم يفنيها
ناديت دمي الك يا لوبيه عطشان
جايي بدمي انا ارضك احنيها
وناديت ربي انا لبيك يا رحمن
وطلت البروده والي مده مخبيها
وقاسم حبيب القلب عمه انا بهالشان
قللي اعطيني البروده يا محلليها
لازم انا اسبقك عساحة الميدان
وصدور جيش العدى بالنار نكويها
جاوبت قاسم انا والقلب شو دميان
يا ابن خيي جروحي لا تحميها
بعدك صغير كثير وعليك ما في ركان
وعليك خايف من الدنيا ودواهيها
يا لوبيه كبري يوم الشهاده حان
كرمال عينك دروب الموت نمشيها
والبندقيه حملت وسبقت فرخ الجان
وعيون بنتي بمشواري بسليها
عبركة البطوف وبقاطع الوديان
والناس تحصد قمح بركة اراضيها
ولاقيت في مرج الذهب اطفال مع نسوان
يا ويل قلبي على الداره مخليها
قالوا بلدنا غدت كتله من النيران
يا رب احفظ بلدنا شر غازيها
وقالوا اليهود اعتلوا لبيوت والحيطان
وفي دار غرب البلد بتحصنوا فيها
والنار هبت بكل حي وعلى الاركان
وثوار عنا اجوا يا رب يكفيها
ولما وصلت البلد كانت من الدخان
غيمه كبيره على غيمه تغطيها
وكبر لنا في لوبيه الزيتون والرمان
يوم الشهاده ،أجا يا رب إعطيها
وقاومت غدر العدى ومكايد الثعبان
وحدي رفاقي بصفحه ما منطويها
وزند البروده غدا من إصبعي تعبان
والنار منها لهب ترمي أعاديها
وفي كل طفله شفت بنتي أنا سبحان
سبحان خالق طفلتي وسبحان باريها
وفي كل حاره شفت عرابة النعمان
بدي جنود العدى هاليوم أمحيها
ورمي القنابل بدى من كل صوب وبان
وإحنا بخندق شرف للدار نحميها
ودمي تدفق مثل شلال من شريان
من قنبلة غدر يا ويله الراميها
قلت الشهاده اجت عمفرق الاحزان
نلت الشهاده أنا ممنون هاديها
صليت وتشاهدت وبداخلي بركان
عكل غاصب أجا هالأرض يغزيها
وفتحت عيني على صهري أجا دريان
خايف علي وعلى طفله مكفيها
وقلله الطبيب الأبي يا صاحبي المنصان
الله سترها وحياته الرب راعيها
إجره مصابه ونزيفه لازمه خيطان
عالناصره توجهو حتى يداويها
وسرنا حفايا عرايا من سهل طرعان
ودمعه بعيني من الدمعه بطفيها
وبالناصره ما ظهر لدمعتي برهان
وصرت الليالي انا عدد لياليها
والامر جانا على بيروت في لبنان
يا رب عنا عيون الغدر إعميها
بيروت عقلي وقلبي وزنبقه ريحان
يمكن جروحي على الميعاد تشفيها
فيها طبيب لنا قالوا الإسم برهان
عنده لطافه وجروحي ما يجافيها
برهان داوى الجرح والجرح بالأوطان
وبلادنا بتنجرح قاصيها ودانيها
همي ثيابي انا ظللوا بلا غسلان
في غسلها لمين أعطيها ووديها
للحج والأخ عبدالله ابو سليمان
عيله اصيله يا رب الكون حييها
ما خاب ظني وإله عندي انا عرفان
والأريحيه اله خلقت معانيها
وصالح ابن خالتي المعروف في البلدان
من ريحة بلادنا ونكهة معاليها
بيروت ضوت بنوره ومبسمه الفتان
بتضل يا مهجتي بيروت ضاويها
وقاسم قالولي انأسر في قبضه العدوان
ما عاشت الدار لو قاسم مخليها
وصفى أسير وغدا عايش ورا القضبان
مسجون يا لوعتي الله يهديها
بالأسر صار وانا عمه بلا عنوان
والدار يا رب لا تترك نواحيها
يا طير طاير علينا مرفرف الجنحان
ميل على الدار واحفضلي اهاليها
سلم على عرابيه وامرق على البلان
وكرومنا من دمعتك يا طير اسقيها
سلم عأختي انا في غربتي جوعان
مشتاق اكل خبز من ايد بفديها
أختي وأختي وبعد أختين في الوجدان
وإمي أماني تبوسلي أياديها
يا رب يشفى الوطن من اي جرح كان
بدي صلاة الوطن كل يوم صليها
وحطين ترجع لنا والناصره وبيسان
وتعود أرض العرب لعهد ماضيها
-------------------------------------------

قصيدة القرى المهجره لأبي السعود الأسدي المتوفي عام 1992م

؟ عندما حلت ألنكبه بشعبنا الفلسطيني لم يستوعب أبو سعود هولها ولم يستوعب أن هذه القرى التي أحيا أعراسها وأفراحها أصبحت خرابا فكتب هذه القصيدة التي يقول فيها عن لوبية:
وبلوبية ما بقـــي شهــــابي ولا عطـــوات ونمرين مــا بهــا حـدا وحطيــن خـربانـي
وفيما يلي القصيدة التي يذكر فيها الشاعر معظم القرى المهجرة:
يا عكا يــا بـلدة الأخـوان والأخــــــــوات أبكي عليك بدمع من المقـل قانـــــــــــــي
يا قلعة الشـرق يا مرفوعة الرايـــــــات عالشرق والغرب عالقاصي وع الدانـــي
ياما غـزوكي العِـدا وارتدت الغــــزوات بسيوف ِتقدحْ شــرر ورماح مرانــــــــــــي
ركاردوس لما أجاك في خمس حمـلات في كل حملة خسر ما كــان ربحـــــــــــانِ
يا بلــدة الِعلــْم والعلمــاء والّلفــــــــــاتْ جـزارها والشقيري ما إلــــوثــــــــــانــــي
ومنشية حــــْد عكـــــا حولهـا ســــرواتْ وفي كل ساحة عريشة والقطف دانــــــي
يا عين إبكي على عمقا ع لكويكــــــات ع الغـــابسية ع كـــــابرة دار ســـرحــان
ع البصّة والزيبْ وإنزل ع السميــرات كـانت تـــراويدهـم تــوصل أبــو سنـان
وأم الفـــرج والنـهر والتـــل وحميمـــات كانــت أراضـــي سفـــرجل وبــــردقانـي
ع الـــدير والقـــاسي وإنزل ع سحـمات ع كفر بــــرعم ع إقــرت جنـب لبنــــــان
وترشيحا غارت عليها ثـلاث طيـــارات ما تًـــْم فيهـــا حجـــر راكـــبْ ع الثــانــي
يا بِـــروة المجـــد منك خلــقّت الســادات وميعــار شــرقيها ربعــي واخــــــوانــي
وأبكي الدامون العذيـة وأرض لمــرزات والبســـاتين ال بجــــانب تــلْ كيســــانـي
ورويس دار أبو الهيجا صاحب الُقبــــات أرجــع ل عكــا وإركـــب سورهــا ثــانـي
ع الراس الأحـمر ع علّما ع لمروجـــات عجبال سعسع ع فرعم دار عصمـــانــي
ديشومْ أخوان عيشة من أهل النخـــــــوات ِنزلـــوا ع المــعركة بِقلـــوْب فرحــانـي
وعموقة أصبح الشامخ أبو الثــــــــورات قضى نحبه والتقى بجنات رضــــــوانـي
وفـاره وصلـحة وطربيـخا الزلوفيــــــــات والمالكيـــة عتـــابا وزجــــل لبنـــــــانـي
ع الخالصة والجاعونه وشوف هالخيرات شعيــر وقمـــح وذره وكـــوام جلبـــانـي
وأُدخل مدينة صفد نادي على الخضّـــراْت واطلع ع وقف الأسد ع جبل كنعانــــــي
وإنزل ع عين الزتون وشوف هـ التينات بياضي غزالي خضاري وخرتمانــــــــي
وبالظاهرية يا أبو أحمد كيف هالعنـــزات قلي خوابـي السمـن بالبيــــت مليــــــانـي
ومن بيريا يا جمـاعة طلعــت النسمــــات ولمغار بالخيــط ما قطعت خيطـــانــــــي
وبطيطبا يا جماعة طابت الحفــــــــــلات عند الشناعات يا زنود ويا ذرعـــــانــــي
وبحيات عينك من الصفصاف قصفة هات من شان أرقص بها قـــــدام عرســــانــي
زغمـــوت وشـــريدي بعمـــلوا قهـــــوات لحــــــد اسا لهــــم طعمــه عــلسـانـــــــي
ْوميل ع ميــرون وتفــرجْ علـى الـدبكات عنـّــدار كعّــوش كــرام الأصل والشانـــي
بالسموعية يا بو صالح ذبلت الـــوردات الورد الطبيعي ال بقى بشهر نيســـــــــان
وغرِب ع فراضية وأورد ع هالميــــــات نبعة عشكل العسل من هالصخرقــانــــي
ومن بعد برهة بكفر عـنان انزل بـــــات عند اللّي كانوا تمِر فوق النخل دانـــــــــــي
ْوقبِل ع صفورية وزور الخمس حارات وأُدخـــل مساجد بقت بالذِكر عمــــرانـــي
فيها أفاضـــل يعقـدوا رايــة الـُصـلـحاتْ من هجرهم شاب راسي والدهـــر حـانــي
ويوم الكساير وهوشه أختلفت الِنيـــّـــات الله تعــــــالى بلا نا بمــــرض جوانــــي
معلول الله رمــاها ب خمـــس ِعــــــلاتْ ما عاد يشفــــي جـــرحـــها الف لقمانــــي
ومجيـــدل الناصـــرة أم الشـــروقيـــــات بالحج فرحـــان كــان الشعـــب فــرحــــان
بالسجرة يا علي الأحمد أُسكب الد معــــاتْ غصــــانها مكسّـــرة ولوراق ذبـــلانـــي
وبلوبية ما بقـــي شهــــابي ولا عطـــوات ونمرين مــا بهــا حـدا وحطيــن خـربانـي
ناديت يابـو سعيد إنزل علــى السحجـات قلي ِأًنتهينا وما عدت أركبْ على حصانـي
وبطبريا يا صُـــدقي بِكيــتْ الـمـوجـــاتْ ع بيــوت فيهــا اللحِــم والـــُرزمجانـــــــي
والدرّبشِيهْ ُحصــرها بخمِــــس نقشـــــاتْ ِسجــاد تبـــريزْ أو سجـــاد طهـــــــرانـــي
في ُكفرسبتْ الغنم سبعة ثمــــن شلعـــــات ما بطعموا الضيف إلا لحم خـــرفانـــــــي
ومسحة وسارونه ويما ع ثــلاث تـلات بيــرفعـــون العلـــم فـــي أربــــــع لوانــــي
سيريــن والحــدثه وعــولم علــى التــــلات ْومعذرْ قيــــادة دمشق وملــــك عمـــــانـي
غابت نجمة الصبح وتلبدوا الغـــيمـــــــات وربع المغـاربه ع شط البحـر سهـرانـــي
وكوكب ع راس الشفــا اًلهــا خمِـس كلمات اللـــه أكبــــر بـــــلاد العـــــرب أوطــــاني
جاحولا نادت قدّسْ يـلا عـلى النجـــــــــدات ْصوات مثـــل الرعــــــد وفلُنـــط ألمــــاني
يا عين أبكي علـــى المســــلان والنبعـــات زيتونـا مـن زرع كفــي وذرعـــــانــــــــي
راحت قطع مصطفى والطهر والـقـرطـــات وما عاد يحرث بأرض الأســد فـــــــــداني
ولمـا أنتسفت شعــب علقــت علــى النيــات مــا همنـا بــوقتهــا الجيـــش البـــريطانـــي
لو تــمْ مــن هالجســمْ أربع خمـس عظمـات بثُـم يحكــي الــزمن شعــري وقصــــداني
يا قوق ووادي عــامون وشــريتح التينات ونقــار ســاجور اللـــي جنــب كمــــــــاني
يا عيــن إبكــي علـــى الأهــل والأخـــــــوات بعــد الأهــل يــا شعــب مــا كــان نســاني
والفـــاتحه للأســــــــــد جــدي أبـــو القبــــات يـــا رب تغفــر ذنـــوبي وعقــدة لســــاني


إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

العودة إلى لوبيا
 

شارك بتعليقك

مشاركة عرابه في تاريخ 16 شباط، 2012 #141728

كيف بدي اسمع هاي القصيده ؟؟؟ بتمنى من اي واحد عندو الفيديو الي اقدر اسمعها ينشرو ع الموقع لاني سمعتو مره ب صوت موسى حافض ومن وقتها وانا ادور عليه