فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين  خرائط 
القائمة الصراع للميتدئين دليل العودة صور
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا

وادي الحوارث: قصة الأمير الحارثي ومقتله والاستيلاء على وادي الحوارث

مشاركة Sonia في تاريخ 21 كانون ثاني، 2009

صورة لقرية وادي الحوارث - فلسطين: : موقع وادي الحوارث على خارطة فلسطين أنقر الصورة للمزيد من المعلومات عن البلدة
قصة الأمير الحارثي ومقتله والاستيلاء على وادي الحوارث

هذه الرواية متفق فيها وقد أخذت من العديد من كبار السن في الحوارث

كعادة القبائل البدوية تنتقل من بلاد إلى بلاد من اجل الزرع والمرعى الخصيب ..
أتى عرب الحوارث بمختلف الروايات من الجزيرة العربية البعض يقول من نجد وبعضهم من الحجاز انتقلوا إلى بلاد الشام ثم عبروا إلى فلسطين واستقروا على ساحل طولكرم
وكان أمير الحوارث يدعى الأمير يعقوب الحارثي وانتقلت الشيخة حتى وصلت الأمير ناصر بن فارس الحارثي
وقد كانت وادي الحوارث مسجلة باسمه في الطابو العثماني
وفي يوم من الأيام حصل نزاع بين الأمير الحارثي وبين قبيلة الزبيدات التي في شفاعمرو ومنهم من يعيش في عرب الحوارث , وهذه القصة تؤرخ قبل أكثر من 100 عام
في هذه الأثناء اجتمع الأمير بعربه الحوارث واخبرهم انه يحس بدنو اجله وقال لهم انه سوف يطوب وادي الحوارث باسمهم ..
فاخذوا بالبكاء وقالوا سلامتك يا شيخ ورفضوا ذلك فبحكم معرفتهم مقتنعون أن هذا الوادي ملكهم مهما جار الزمان عليهم ولم يعرفوا تلك الأوراق وطوابين وغيرها
يعد تلك الأيام أتى بعض رجال الزبيدات ودخلوا الوادي في المساء واتفقوا مع احد عبيد الأمير أن يغدروا به
وكان للأمير الحارثي كلبة أصيلة يطلقها في الليل للحراسة
فقال له : أأطلقتم الكلبة .. فقال : أي نعم يا أمير أطلقتها ..وهو لم يطلقها
وبالفعل تسلل الرجال من خلف الشق و أطلقوا عليه الرصاص وقتلوه يرحمه الله .
ويقال أن الذي قتله هو حسن الملحم من الزبيدات
ومرت الأيام وكان للأمير بنات ولا ادري ما سبب المشكلة التي حدثت بين بنات الأمير وعرب الحوارث
ومن هؤلاء البنات من تزوجت في قبيلة النفيعات من حمولة السربات
أما البنت الثانية والتي تدعى صبحة فهربت من الحوارث إلى عرب ابو كشك بمساعدة احد عبيد الأمير حيث ركبت الفرس وغطت نفسها بعباءة وانطلقت بجوار الساحل فرآها عرب الحوارث ولكنهم لم يعرفوها وكان معها أوراق وادي الحوارث
وفي أثناء ذلك علم عرب الحوارث بذلك وقال الشيخ في ذلك الوقت وقد غضب الحوارث بهذا الفعل : لو ندري لقتلناها هي وعبدها
فوصلت عند عرب ابو كشك ودخلت عليهم , ثم تزوجت من الشيخ يوسف ابو كشك واتفق بالمكر مع بنت الأمير وباعت وادي الحوارث لرجل من عائلة التيان اللبنانية و أصبحت ملكه وقد ذكرت روايات كثيرة عن بيع الأرض للتيان ولكن هذه أشهرها .
ومع مرور الأيام علم العرب بذلك ...
فذهبوا بدعوى قضائية إلى تركيا ( اسطنبول ).. وقد ذهب محمد إبراهيم الناصر ورجل من آل غضيه ( من زيتا ) إلى هناك ولكن لم تفلح المساعي
وقال لهم التيان المسيحي , ابقوا في الأرض و ابنوا وازرعوا كأنها أرضكم وكان يريد حصة من محصول القمح
ولكن عرب الحوارث لم يعجبهم ذلك ولم يعطوه شيئا
حتى أن امرأة من وادي الحوارث الشمالي وتدعى شواقة السالم اعتدت عليه بالضرب وأخذت تعيره وكانت تقول
هذا الوادي وادينا ... ويش جابك يا تيان
وقد أهانوه مرة حتى غضب وقال ( والله لوريكم يا الحوارث و أسقيكم المر ) وبالفعل باعها في المزاد العلني الذي رسا على اليهود وباعها لرجل من اليهود يدعو ( سمار خانكوا ) ثم إن الانجليز واليهود اخرجوا أهل الوادي من أرضهم وأجلوهم إلى خلف شارع حيفا ( شرق الوادي ) وسموا بعرب الشارع وبقوا هناك حتى عام 1948م .

موقع عرب الحوارث
www.hawarith.com



إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

شواقة هي ام حمدان سالم والحادثة التي وردت في النص السابق مغالطة ليس لها ذكر في تاريخ وادي الحوارث الجنوبي(القبلي)ووادي الحوارث له طابو ولم يبع شبر واحد منه بدليل ان بيوت وادي الحوارث مازالت قائمة والمقبرة موجودة والاراضي لم تضم الى مستعمرة معبروت ومكان قبر الشيخ فرج منطقة محاطة باسلاك شائكةولم تزل مزار لاهالي وادي الحوارث لانه يعتبر مقام اراضي وادي الحوارث الجنوبي تستخدم للزراعة وتربية الاسماك ولا يوجد بها بناء قائم سوى بيت جدي محمود رحيم عوفي (ابو فرج) وبيتمحمد عبد النبي عوفي وبيت حسن عبد النبي عوفي .ومن قام بضرب التيان عندما اراد تقسيم وادي الحوارث على العائلات طبعا لم تمر هذه الحيلة على المختار حسن عبد النبي عوفي وقام ابنه مرعي (ابو شنوان)بضربه ووضع راسه بالتبن وبعدها قال قصيده مشهورة ينعن بيك ياالتيان وهذا الوادي وادينا توفي جدي(عبد الرازق ارحيم عوفي ابو تيسير) في سنة 1995 وانا عاصرته وهو من مواليد1918 كان يؤكد لنا هذه الحادثة
هاي القصه غير صحيحه وحسن الملحم الزبيدي بريء من دم الامير الحارثي لانه حسن الملحم الزبيدي انولد بعد مقتل الامير الحارثي
ليس محور النقاش شواقه رحمها الله انما فحوى الحروف المدرجه خلف تلك العباره التي تتغنى بها !!
فهناك طعن في ذذم اناس وفيها ما خفي عنك وعن كثير ممن لا يرى سوى الحروف الظاهره
!!
لقد تم مناقشة هذه الروايه برمتها بحثا عن اسألة لم نجد لها اجابه بل صمت مطبق من قبل كاتبها !!
لذا نرجوا من الاخوه المتابعين لهذا الشأن الرجوع لصاحب الدار قبل اخذ القرار بنشر مثل تلك الروايات
التى لربما في ثنايها فتيل فرقة واختلاف وتمزيق للجسد

اخوكم حنظله العامري
اخي هذه المره الثانيه التى اشارك فيهاولا ارى مشاركتي
لعل المانع خيرا ان شاء الله
اخواني الاعزاء
ان القصه المطروحه ليس مسلما بها لدى ابناء عشائر عرب واد الحوارث وما زالت تحت النقاش
لذا من اراد المزيد من التثبت فعليه ان يرجع الى مصدر الروايه

اخوكم حنظله العامري
احد افراد ادارة منتدى عشائر عرب واد الحوارث
هذه القصه ليس مسلم بها انما طرحت كموضوع ومازالت تحت البحث في منتدى عشائر عرب واد الحوارث لذى ارجوا قبل ان يحفظ كأرشيف لديكم ان تتثبتوا من مصداقية الروايه
ومما لا شك فيه انها تناقض نفسها بنفسها ومن اراد المزيد فليراجع المصدر منتديات عشائر عرب واد الحوارث
شواقه هي شخصية حقيقية وهي عمة والدي اشتيوي ارحيم(الملقب اشتيوي الحارثي) وعمة عمي صالح ارحيم وهي التي قامت بضرب التيان وهو( لبناني الجنسية) المالك لوادي الحوارث في ذلك الزمن وقالت (هذا الوادي وادينا وارحل عنا يا تيان )وقال التيان لقد ابكيتموني يا اهل الحوارث ساعه واللهي لابكيكم طول العمر وفعلا قام ببيع وادي الحوارث لليهود وهذه الجملة اصبحت تتردد في حفلات الأعراس (السحجات )وقد عاصرة شواقه في اواخر عمرها حيث كانت تسكن مخيم طولكرم وانا صغير وقد توفيت عن عمر يزيد عن 130 سنة
 


الجديد في الموقع