فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين  خرائط 
القائمة الصراع للميتدئين دليل العودة صور
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا

بئر ماعين: قصة شهيد... محمود مصطفى مطير

مشاركة محمد عبد الرؤوف خضر في تاريخ 15 كانون أول، 2010

صورة لقرية بئر ماعين - فلسطين: : الحاج عبد الرؤوف عبد الرحيم خضر أنقر الصورة للمزيد من المعلومات عن البلدة
هل هي الذكريات ؟؟؟ أم الجراح نفسها الذكريات !!!
في الخامس عشر من شهر نيسان لعام 1984 كان ميلاد الامير ....
الشهيد : محمود مصطفى مطير
تاريخ الميلاد : 15/04/1984
مكان الميلاد : مخيم قلنديا - القدس
تاريخ الاستشهاد : 26/06/2001
العمر عند الاستشهاد : 17 عاماً

لله درك يا محمود كنت فارسا تنير طريق الاحرار في مخيم للصمود ولدت لتكون منارة عز وايباء فانت البطل في زمن النذالة والعمالة في زمن تخلى العرب والمسلمون عن ام الدنيا فلسطين في زمن بيع الوطن من قبل المتخاذلون فلك الله يا اخا لعيوني وفؤادي ....
بداية لنا في كل بلد مشوار وفي كل مخيم جرح اليم وفي مخيم قلنديا لنا الف حكاية وحكاية إما مع الجنرال علي الجولاني مخترق وزارة الدفاع الصهيوني واما مع اسرى الحرية في زنازين بني صهيون او مع اطفال رفضو الذل والمهانة لترفع راية الحق خفاقة فوق منارة العز والجهاد

فالكلمات تعجز عند الحديث عن شهيد وما بالكم نتحدث عن طفل شهيد انه محمود مصطفى مطير ابن مخيم قلنديا الصمود ولد الشهيد المجاهد في مخيم قلنديا في نيسان من عام 1984 ينحدر اصله الى قرية بئرماعين التي هجر اهله منها عام 1948 تربى وترعرع الشهيد محمود في هذا المخيم درس المرحلة الابتدائية والاعدادية في مدارس مخيم قلنديا انتقل للدراسة في مدرسة البيرة الجديدة فدرس الصف العاشر هناك وفي بداية العام الجديد للصف الحادي عشر كانت الانتفاضة الاقصى المباركة في اوجها مشتعلة نارا فشارك محمود كغيره من الفتية في ضرب لحجارة والمسيرات الطلابية الرافضة للصهاينة ففي ليلة السابع والعشرون من رمضان عام 2000 كان محمود ومجموعة من رفاقه في مواجهة بالحجارة مع الصهاينة بالقرب من مايسمى حاليا معبر قلنديا اثر منع الجنود على الحاجز من دخول المصليين الى المسجد الاقصى عبر الحاجز الا لكبار السن فكان والديه ذاهبان الى ليلة القدر في لاحيائها هناك ولكن القدر كان لهم بالمرصان فاصيب محمود بعيار ناري في راسه اثناء المواجهات على الحاجز ونقل على اثره على مستشفى رام الله الحكومي وما شاع الخبر ان محمود قد استشهد حتى خرجت جماهير غفيرة لتجوب شوارع المخيم والذهاب الى المشفى ولم يكن والديه يعلمان ذلك الخبر الا بعد ساعات من الاتصال بهم ان محمود مريض وانه بحاجة لهم فعليهم العودة حالا فاصابه موت سريري وامه واباه يركضان ليصلا البيت ليعرفا ما حدث لابنهما والشك يدور في مخيلة امه المسكينة حتى شاهدة العشرات من الشبان يتجمهرون امام مدخل المخيم ليصلهم الصاعقة بان ابنهم اصيب فذهبا مسرعين الى المشفى ليتأكدا الخبر وما وصلا الى المستشفى حتى وجدا ابنهم في غرفة الانعاش ممد على سرير و والعديد من الاطباء حوله فبكت امه وابه بكاء لا يعلمه الا الله حسرة على ما شاهدها فهو ابنهم البكر شاب بمقتبل العمر فبدا رحلة الاحزان منذ ذلك اليوم وهو في موت سريري استمر مدة 6 شهور وهو في المستفى حتى اتته المنيه في السادس والعشرون من حزيران لعام 2001 فرحمك الله يا محمود والهم اهلك الصبر والسلوان .
اللهم تقبله شهيدا وارحمه وارحم شهدائنا الابرار


insurance@zpu.edu.jo
moh_kdr@yahoo.com
MOHAMMAD KAHDER
079 617 86 86



إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

رحم الله شهداء العزة والكرامة شهداء مخيم قلنديا الصمود مخيم العطاء مخيم تغلغلت الجراح بين اضلاعه فلم يستسلم بل اصبح شا مخا قويا عنيدا في وجه الاعداء فاصبح منارة الثورة ومعقل الشهداء وخندفا سطر ابناؤه بدمائهم اروع ملاحم التصدي والصمود فليترفع راسه فخورا على قمم الجبال ولتنحني له الهامات وانها لثورة حتى تراب القدس الشريف
 


الجديد في الموقع