فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
احتلال عِمْواس سنة 1967 - قصة المأساة والمعاناة
شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى عِمواس
כדילתרגם לעברית
مشاركة mustafade3mes في تاريخ 2 أيلول، 2017
لن ينسى أهالي عِمْواس وقرى اللطرون هذا العام،لأنه في صباح يوم 6 حزيران قام العدو بالهجوم على قرية عِمْواس وتمكنوا من احتلالها وترحيل أهلها وتدميرها،ونظراً لأهمية هذا الحدث سوف نتحدث بالتفصيل في الفصل السادس عن أهم الأحداث في عام 1967م،وتوثيق بالصور جريمة تدمير قرية عِمْواس .
ومنذ سنة 1967م حتى يومنا هذا بدأت قرى اللطرون عهدًا من المعاناة وعهدًا جديداً من النسيان والضياع، ولم تكتف العصابات الصهيونية بكل ما فعلته في القرى من تخريب وتدمير وتشريد أهلها، بل أصدرت قوات الإحتلال أمراً عسكرياً يحمل الرقم 97 بتاريخ 10/9/1967م، اعتبرت فيه قرى اللطرون منطقة عسكرية مغلقة، واصبحت القرى الثلاث منطقة معزولة كليا عن الضفة الغربية. ولم تتوقف انتهكات الاحتلال عند هذا الحد ؛ بل عمدت على انشاء المستعمرات،وتحويل المساحات والمناطق غير المأهولة بالسكان إلى منتزهات. بعد ذلك، سيطر الصندوق القومي اليهودي على أراضي المنطقة وعمل على إنشاء حديقة عامة عليها تسمى "حديقة كندا". لم يسمح لأهل القرى بالعودة إلى أراضيهم، وحالياً عملت إسرائيل على عزل تلك المنطقة عن الضفة الغربية من خلال جدار الفصل العنصري وضمها إلى المناطق الإسرائيلية.‬
فعلى تلك الأرضية الخصبة جداً تفرخ على أرض فلسطين العربية،سلسلة مشاهد ومحطات تحكي لنا قصة النكبة والمأساة والمعاناة والتضحيات الفلسطينية المفتوحة،في الوقت الذي تشرح لنا فيه ذلك التواطؤ الاستعماري ضد الأمة العربية،ولكنها تحكي لنا أيضاً قصة الصمود والنضال والصراع الفلسطيني من أجل البقاء واسترداد الحقوق المغتصبة.
من كتاب عمواس في الذاكرة للاستاذ مصطفى دعمس


إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

العودة إلى عِمواس
 

شارك بتعليقك