فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين  خرائط 
القائمة الصراع للميتدئين دليل العودة صور
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا

خلدة: وقائع موت لاجئ: ماذا يعني أن يموت اللاجئ بعيدا عن وطنه؟

مشاركة  ibraheem mizher في تاريخ 16 تشرين ثاني، 2007

صورة لقرية خلدة - فلسطين: : بيت عبد الفتاح مزهر وقد شيد في عقد الثلاثينات من القرن العشرين أنقر الصورة للمزيد من المعلومات عن البلدة
http://www.group194.net/?page=ShowDetails&Id=453&table=articles

بقلم اسامة العيسة 2006-05-10 عدد القراءات 262


99,999999999% في العالم لم يسمعوا بمحمود مزهر، وحتى الذين يعرفونه لا يعرفونه إلا باسمه (أبو نمر)..

أبو نمر لجأ من قريته خلدة، القريبة من الرملة، مدينة سليمان بن عبد الملك، وعاصمة فلسطين لأربعة قرون، واستقر به الحال في مخيم الدهيشة.

اصبح عمر أبو نمر 85 عاما وهو يعمل ويدخن ويحلم بالعودة إلى وطنه، وفي مرضه الأخير المميت، لم يتنازل عن هذه الأشياء الثلاثة، .. استمر يدخن ويحلم ويقول انه سيشفى ويعود للعمل..

ولكن قلبه خانه..ومات اليوم أبو نمر..في مخيم الدهيشة..

رحل أبو نمر تاركا بطاقة هوية صدرت في اللد عام 1945، هي كل ثروته، عمرها اكبر من دولة إسرائيل..

ماذا يعني، لأي أحد في العالم، أن يموت أبو نمر بعيدا عن بلده..؟ بالنسبة لي أبو نمر كان صديقي.



إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

 


الجديد في الموقع