فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على شبكة الإنترنت English Version
الصفحة الأولى    صور     خرائط  تاريخ شفوي حق العودة 101 نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع الصراع للميتدئين إتصل بنا
Mar el-Yas R.C. - مخيّم مار الياس : مخيم مار الياس

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى مخيّم مار الياس
כדי לתרגם עברית
مشاركة walid ahmad في تاريخ 17 آذار، 2009
مخيم مار الياس

يقع المخيم الى الجنوب الغربي من العاصمة بيروت، تأسس سنة 1952 من قبل رهبانية مار الياس لاسكان اللاجئين الفلسطينيين الارثوذكس القادمين من الجليل شمال فلسطين، تبلغ مساحته حوالى خمسة آلاف متر مربع، وتقيم فيه حوالى 330 عائلة أي ما يقارب 1650 نسمة.
يحده منطقة وطى المصيطبة من الشرق وأوتوستراد حبيب ابي شهلا من الغرب وكنيسة مار الياس من الشمال وبئر حسن من الجنوب.
بعد ان توزع قاطنو المخيمات التي هدمت في جسر الباشا والنبطية وتل الزعتر على باقي المخيمات، ومن ضمنها مخيم مار الياس الذي اصبح مزيجاً من الديانات المختلطة بعد ان كانت الغالبية الساحقة من المسيحيين، بالاضافة الى الاجتياح الاسرائيلي عام 1982، وحرب المخيمات التي وقعت ما بين عامي 1985 و1987 والتي ادت الى تهجير عائلات فلسطينية الى مخيم مار الياس، ويبلغ عدد العائلات الفلسطينية المسيحية في مخيم مار الياس حالياً 21 عائلة بعد ان هجر قسم كبير منهم الى كندا وأميركا والنرويج والخليج.

وصف المخيم بأنه يشكل عاصمة سياسية وإعلامية للفلسطينيين بسبب وجود مراكز ومقرات لمعظم الفصائل فيه، ويضم مكاتب اساسية للجبهة الشعبية، الجبهة الديموقراطية، ، فتح ، الصاعقة، القيادة العامة، جبهة النضال والمجلس الثوري ويطغى على المخيم الجو اليساري الوطني ابرز ما يميز مخيم مار الياس عن غيره من المخيمات، الهدوء الامني، وعدم الظهور المسلح، وعدم وجود للجيش اللبناني حوله، ويقول احد اعضاء اللجنة الشعبية، ان المخيم يتمتع بعدة ايجابيات منها شبكة الكهرباء التي تم اعادة تأهيلها عام 1999 وتوافر المياه من بئرين ارتوازيين وصلاحية المجاري وشبكة للهاتف الثابت.
ولا تختلف نسبة البطالة داخل مخيم مار الياس عن باقي المخيمات، فهي تصل الى اكثر من خمسين في المئة.
يضم المخيم عدداً كبيراً من المؤسسات الاجتماعية منها ((مركز التنمية الانسانية))، ((مركز شاهد)) التابع لحماس، و((المنظمة الفلسطينية لحقوق الانسان))، و((مجموعة عائدون)) و((مؤسسة غسان كنفاني)) التي تضم روضات للأسوياء وأخرى لتأهيل ذوي الحاجات الخاصة، ومركز التدريب والمعلومات لرياض الاطفال، وبيت اطفال الصمود، وروضة ((انعاش المخيم)).
يوجد في المخيم مدرسة واحدة تديرها وكالة الاونروا وهي مدرسة الكابري المختلطة وتضم اكثر من 300 تلميذ، اما المستوصفات فعددها اثنان، الاول للهلال الاحمر الفلسطيني، والثاني تابع لوكالة الاونروا ولا يؤمن سوى الحد الادنى من الخدمات.




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك