فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على شبكة الإنترنت English Version
الصفحة الأولى    صور     خرائط  تاريخ شفوي حق العودة 101 نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع الصراع للميتدئين إتصل بنا
'Azzun - عزّون : بلدة عزون بين الماضي والحاضر . ذكرى ناصر الحلقة الأولى

شارك بتعليقك  (5 تعليقات

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى عزّون
כדי לתרגם עברית
مشاركة AZEEZ ARAR في تاريخ 23 تشرين ثاني، 2007
كلمة شكر
أشكر الأستاذ عبدالعزيز أمين عرار على تقديمه مراجع ومساعدته في أخراج البحث والأستاذ بلال جبر على تكرمه بمراجعته وتحديده عنوان البحث والاستاذ المتقاعد على تقديمه معلومالت ومراجع ولزوجي الغالي الذي منحني التشجيع في دراستي واكمال تعليمي في جامعة القدس المفتوحة وللأخوة في هذا الموقع على اهتمامهم هذا وفقكم الله جميعا.

ملخص الدراسة:
يدور هذا البحث حول موضوع محدد وهو بلدة عزون ما بين مقتطفات من ماضيها وحاضرها منذ أن كانت قرية صغيرة كباقي القرى الفلسطينية مرت بالأحداث الكثيرة بدءا بوقوعها تحت السيطرة الغاشية ثم عندما فرض عليها الانتداب البريطاني فالاحتلال الإسرائيلي حتى اليوم.

ويشير هذا البحث إلى التطور الذي مرت به بلدة عزون من زراعة وصناعة وغيرها بالإضافة للامتداد العمراني لها خصوصاً من ناحية الجنوب ، ويشير البحث كذلك للحياة الاجتماعية بكافة مظاهرها قديماً وحديثاً ، وأخيراً تم استعراض النتائج والتوصيات.

المقدمة:
يهدف هذا البحث إلى إظهار أهمية موقع عزون بالنسبة للقرى والمدن المجاورة وأهمية البلدة في إنجاب بعض القرى مثل النبي إلياس, وعزبة الطبيب وعسله.

ويبين التطور الذي حدث في البلدة ابتداءً من وقوع المنطقة تحت الحكم العثماني فالانتداب البريطاني والحكم الأردني ثم الاحتلال الإسرائيلي حتى اليوم.

بالإضافة للتطور وتغير كافة المظاهر الاجتماعية من عادات وتقاليد وملابس ومأكولات ثم الخدمات الترفيهية التي أوجدت في البلدة مثل المتنزهات.

وتم إلقاء الضوء على الامتداد العمراني وتطوره في البلدة لاستيعاب الأعداد المتزايدة من السكان.

بالإضافة إلى التأثير السلبي لخروج الشارع الذي كان يقسم بلدة عزون إلى قسمين, وأهمية موقعه في وسط البلدة وأثر ذلك على السكان والتجار بشكل خاص.

وبين البحث كذلك الدور البطولي لأهالي عزون من خلال اشتراكهم في الكثير من المعارك التي حدثت في البلدة أو القرب منها استطاعوا من خلال الوقوف في وجه العدو أيا كان.

منطقة الدراسة:
تقع بلدة عزون على مسافة 24كم جنوب شرق طولكرم حيث تربطها طرق معبدة بطولكرم ونابلس/ وقلقيلية التي تقع غرب عزون, وتصلها طرق فرعية معبدة بقرى كفر ثلث وجيوس وحبلة ودير استيا وكفر لاقف وعسلة والنبي إلياس.." "

والمنطقة التي تقوم عليها البلدة القديمة هو حوالي الجامع القديم وثبت من الحفريات أنه كنعاني وبه آثار رومانية." "

مشكلة الدراسة:
تتمثل مشكلة الدراسة بمرور المنطقة في قرن واحد من الزمان بأربع إدارات مختلفة هي الانتداب البريطاني والإدارة الأردنية والاحتلال الإسرائيلي والاحتلال الإسرائيلي وإدارة السلطة الفلسطينية وبتأثير الشارع الالتفافي الذي أخرج من وسط عزون ليحد من امتداد البلدة من الناحية الشمالية.

أهمية الدراسة:
تكمن أهمية الدراسة في إلقاء الضوء على أهمية بلدة عزون بالنسبة للمناطق المجاورة ، وفي الأثر السلبي خروج الشارع من وسط عزون على الحياة اليومية للسكان وخصوصاً التجار, وإلقاء الضوء على الدور الجهادي الذي لعبته عزون في العديد من المعارك التي حصلت في البلدة ضد العدو.

الصعوبات التي واجهتها:
1. قلة المعلومات.
2. عدم وجود خرائط موثقة في البلدية, بسبب الحواجز ونقاط التفتيش.
فرضيات الدراسة:
تنحصر فرضيات الدراسة في ايجابية وسلبية الاستخدام على النحو التالي.
1. تحولات استخدامات الأرض الحضرية والامتداد العمراني في بلدة عزون تحولات سلبية.
2. تحولات استخدامات الأرض الحضرية والامتداد العمراني في عزون تحولاً ايجابية.

أدوات البحث:
تم الحصول على المعلومات التي تتعلق بموضوع الدراسة ما يلي:
1. المطبوعات.
2. معلومات من المجلس البلدي في عزون.
3. الخرائط.
4. اللقاءات الشخصية مع المسؤولين وذو الخبرة في البلدية.
5. تدوين بعض أحاديث كبار السن في البلدة.











































الفصل الأول
عزون بين الماضي والحاضر

عزون بين الماضي والحاضر:
التسمية:
بفتح أوله وضم ثانيه مع التشديد ثم واو ونون والأرجح أنها ( عز) وهو سامي مشترك يفيد القوة والصلابة فيكون المعنى ( القوية) و( الصلبة)." "وهناك رأيان في سبب تسميتها:

؟ الأول:
عين العز لكثرة الأشجار المثمرة حولها، وأصبحت تعرف بدل عز ؟ عزين- ثم حرفت إلى عزون.

؟ الثاني:
عزوني من الأصل الأرامي عز يعز, بمعنى صلب واشتد مراسه، فهو عزيز، وهذه صفة أهلها." "

الموقع:
تقع قرية عزون في المرتفعات الجبلية في جبال نابلس، وترتفع قرابة 276م عن سطح البحر،وتقع عند ملتقى طرق داخلية تربط بين مدن فلسطينية ،وهي طولكرم وقلقيلية ونابلس،حسبما يظهر على الخريطة الطبوغرافية .
عزون قرية صغيرة محاطة بالآبار وأشجار الزيتون في جميع الجوانب، ويتم إحصاء سكانها بواسطة روبنسون وعددهم 290 نسمة ومعهم عائلة مسيحية وكان ذلك في عام 1848" "وتقع بلدة عزون على مساحة 24كم جنوب شرق طولكرم حيث تربتها طريق معبده بطولكرم وقلقيلية التي تقع غرب عزون, وتصلها طرق فرعية معبدة بقرى كفر ثلث وجيوس وحبلة ودير استيا وكفر لاقف وعسلة والبني إلياس حيث يتخذ مخططها شكل النجمة." "
والموقع الذي تقوم عليه البلدة القديمة هو حوالي الجامع القديم ويثبت من الحفريات أنه كنعاني, وبه آثار يونانية ورومانية أما البلدة الحالية فقد تم تأسيسها بعد معركة حطين عام 1187م, ففي العهد المملوكي كانت آخر قرية من قضاء القدس شمالاً ( كما جاء في الأنس الجليل) " ".

وفي العهد التركي كانت تتبع قضاء سلفيت, وبعد ذلك كانت تتبع قضاء طولكرم وفي الوقت الحالي تتبع قضاء قلقيلية.

وللموقع تاريخه الطويل والمهم في فتراته المختلفة حيث ذكرها صاحب الأنس الجليل إذ قال:" يحد عمل القدس من الشمال عمل نابلس ويفصل بينهما سبحل عزون"ومما يدل على اهمية موقع عزرن وذكرها البكري الصديقي في رحلته العلية بمسجد سيدنا علي عام ( 1701) فقد عاد إلى نابلس عن طريق كفر سابا وقال فيها:

أهل الحمى والحيا والكل عزوني لما تذللت في الأحزان عزوني
وقد تفيأت في زيتون عزون حالاً إلى الحمى أضافوني وعزوني

وقد اقترن اسم البلدة بالمعركة الشهيرة ( معركة واد عزون) والتي كانت من المعارك الفاصلة والتي ردت نابليون وحملته عن فلسطين.

حيث تعد معركة واد عزون من المعارك الشهيرة التي خلدها الشاعر الفلسطيني إبراهيم طوقان حين قال:" "
سائل بها عزون كيف تخضبت بدم الفرنجة عند بطن الوادي.

المساحة:
تبلغ مساحة أراضي عزون 24.496 دونماً منها ستة الآف دونم حراج وثمانية الآف دونم حمضيات والباقي أراضي مزروعة بعلية.
أما مسطح المدينة فيبلغ ألف دونم قبل أن يقتحم جدار الفصل الذي قامت ببنائه إسرائيل معظم الأراضي حيث خسر الأهالي مئات الدونمات من الأراضي خصوصاً المشجرة بالزيتون ليضيف الخناق عليها.
أما المساحة المسموح بها للبناء في البلدة هي بدائرة قطرها 1كم ؟ 5." "

السكان:
بلغ عدد أبناء عزون 298 فرداً عام 1848 ومنهم أسرة مسيحية " " ، وفي عام 1922 ( 700) وفي عام 1931 بلغوا (944) فرداً ، وفي 1/4/1945 بلغ عدد السكان ( 1190) نسمة من بينهم 20 مسيحياً, بما فيهم عسلة, والنبي إلياس المجاورتين, ويعود هؤلاء السكان بأصلهم إلى ( يطا) و (السموع) و ( الظاهرية ) من أعمال الخليل وإلى ( دير السودان ) من أعمال رام الله, وأما العائلة المسيحية فهي من رفيديا في ظاهر نابلس وفي عام 1961 كان في عزون 2096 شخصاً بينهم 1010 ذكوراً و 1086 من الإناث ." "

وفي عام 1997 بلغ تعداد السكان نحو ( 5871) فرداً منهم ( 3034) ذكر و ( 2829) أنثى ، وبلغ عدد الأسر ( 952) أسرة وكان متوسط حجم الأسرة( 602) فرد, وبلغت نسبة السكان في الفئة العمرية 15 سنة فأقل نحو( 50.5%) أي نصف التجمع, أما الفئة العمرية 60 سنة فأكثر بلغت نحو ( 5.6%) من مجموع السكان." "

أما الآن فيقدر عدد السكان بحوالي (8000) فرداً, ويقدر عدد اللاجئين في بلدة عزون ما يزيد عن ( 500) لاجئ فلسطيني.

وما يميز قرية عزون عن القرى المجاورة من الناحية السكانية أن نسبة المواليد الذكور أعلى من نسبة المواليد الإناث." "


الجدول رقم (1) يوضح تعداد السكان في بلدة عزون ما بين 1922 ؟ 1961.

السنة عدد السكان
1922 700 فرد
1934 994 فرد




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة شكرا على الموقع في تاريخ 28 آب، 2008 #50497

شكرا على الموقع الجميل والمفيد
مشاركة شاكر في تاريخ 5 آب، 2008 #48239

شكرا للقائمين على هذا الموقع المحترم واود التنويه لاهمية معركة وادي عزون العالمية لسببين :
1- انها انهت الحقبه النابليونية باسرها وليس فقط هزمته في فلسطين .
2- حمت فلسطين من الافكار الصهيونية التي حملها نابليون لتوطين اليهود بفلسطين وهذه سبب هبة الشيخ البطل يوسف الواكد الجيوسي اللي نبه لهالخطر الداهم
مشاركة ريما في تاريخ 22 تموز، 2008 #46663

يعني هلآ الجميع بعزون بتمنا يكون في جامعة للآنا بنعاني صعويات من الاحتلال في الذهاب الى الجامعات بماانو ما في بعزون جامعة
مشاركة ريما في تاريخ 22 تموز، 2008 #46662

انا من عزون ويعني لما كانت فترة نا منع تجول كنا عنجد يعني انا انعاني كتير
مشاركة معتصم  في تاريخ 24 كنون أول، 2007 #25873

عزون بلد الحمى والعز عزون عزون لعز اهلها تردا منها العدا
عزون بلد رائعة وجميلة
طبعا الاحصائية الاخيرة من عام 2004 اما فيبلغ عدد السكان المقيمين اكثر من عشر الاف