PalestineRemembered.com About Us Satellite Oral History
Menu Conflict 101 Zionist FAQ Pictures Donate
PalestineRemembered.com Satellite View Search Donate Contact Us النسخة العربية
About Us Zionist FAQ Conflict 101 Pictures Maps Zionist Quotes Zionism 101 R.O.R. 101 Oral History Site Members
Prev

Return to al-Faluja
Print
al-Faluja - الفالوجة : Late Hajja Fadha Al-Hajj Ismaiel El-Khatib, Wife of Al-Hajj Hasan Darwish Ayyoub
Help us identify the direction, places, people,...etc. in this picture? Post your comment (2 comments)
Next
النسخة العربية
כדי לתרגם עברית
eMail

al-Faluja - الفالوجة : Late Hajja Fadha Al-Hajj Ismaiel El-Khatib, Wife of Al-Hajj Hasan Darwish Ayyoub

Posted by Dr. Sameer Ayyoub Uploaded on February 13, 2007
 
Add a picture Prev     17   18   19   20   21   22   23   24   25   26    Next Satellite View
 

Post Your Comment

Posted by د.جمال عبد الكريم أيوب on January 12, 2009 #63309

جدتي

و هي كل ما خلف الدهر من الحب و المنى و الظنون
و رجاء بدا فالهمني الصفو و خفت أنواره لحنيني
قد فقدت الأم الحنون فأنستني مصاب الأم الرؤوم الحنون
كم تحملت في حياتك سقما ود قلبي لو أنه يعتريني
تتلوين في مهاد المنايا و تغيبين في عذاب الأنين
و تضجين بالدموع سجاما و تطوفين في بحار السنين
ثم آب السفين بعد طواف خاليا عودة الكسير المهين
تاركا في البحار عذب أغا نيه لها بالمياه أي رنين
يا لها ليلة و قد عادت الر وح إلى ربها و دنيا اليقين
فزعت كل مهجة لأساها وار تمى الفكر فوق صدر الشجون
و انجلى الفجر حاملا بين كفيه سعيرا عذابه يصليني
جاء بأخلفه نوى و بعادا لا يرجى اللقاء فيه بحنين
رفعوا نعشها و نحن حيارى و الدموع الغزار ملء العيون
أيها القبر كن عليها رحيما مثلما ربت اليتامى بلين
أيها القلب هل تلام شمالي و التي تفعل الذنوب يميني
لا تلمني فلست قد علم الله أرد القضاء لو يأتيني
ولم الموت و الزمان الذي يسلب ما ترتجيه غير صنين
جدتي من أبث بعدك شكواي طواني الأسى وقل معيني
أنت يا من فتحت قلبك بالأمس لحبي أوصدت قبرك دوني
فقليل عي أن أذرف الدمع و يقضي علي طول أنيني
ليتني لم أكن رأيتك من قبل و لم ألق منك عطف حنون
آه لو لم تعوديني على العطف و آه لو لم أكن أو تكوني
Posted by Mahmoud Abdul Aziz H Ayoub on August 14, 2008 #49134

رحمك الله يا جدتي واسكنك فسيح جناته فلقد كنت نعم المعلم الذي يندر وجودهفي هذا الوقت